القطري البحري التراث من حكاية

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - جـداد/ا كنـوز -

بيدها اللؤلؤتين تـداعـب أخـذت ثـم المغامر عناد تطلع عندئذ الناعمة.. عليه يـسـتـعـص لـم الــــذي الـجـسـور إلـى وأمـواجـه بـوحـوشـه الـبـحـر وتـأمـل الـجـمـيـلـة الأمـــــيـــــرة مـحـيـا اللذين وخديها المكحلتين عينيها أي دونـمـا الـــــورد كـحـمـرة يـــبـــدوان

كلام. جريح قلب ما أن اليقين علم يعلم عناد كان ولما أن فـضـل فـقـد يستجاب لـن يتمناه العميق.. بسره يبوح أن دون يموت اسـتـل بـالـذات الـلـحـظـة تـلـك وفـــــي في وغـمـده الـطـويـل خـنـجـره عــنــاد الأميرة أمـام متمتماً الجريح فـؤاده وداعـاً.. لـبـه.. سلبت الـتـي الجملية يا وداعاً.. المعبودة! أميرتي يا وداعاً

المعبودة! أميرتي بشرة بدت بالذات اللحظة تلك وفي اللؤلؤة من سـواداً أشد عناد البطل حين ومن الحين، ذلك ومنذ السوداء. من كـثـيـراً الــنــشــوة تـأخـذ آخـر إلـى البحر أعماق في للغوص الغطاسين مخيلته في يحمل منهم واحد وكل لؤلؤة الأعماق في هناك سيجد أنه بقلب بالفوز له سيتيح مما سوداء لـذلـك الأمـيـرات، مـن سـاحـرة أمـيـرة وإلــى ويـغـطـسـون يـغـطـسـون كــانــوا

نهاية. لا ما مرة يغطس منهم البعض كان وقد ثانية السطح إلـى يعود ولا واحـدة وعائلته وعمله شبابه على مأسوفاً

ومحبيه. وأطفاله الــــذي الاســـــــم ذلـك عـنـاد مـات لـقـد لــلــوصــول الإصـــــــــرار عـلـى يـــــدل ظــــل بلغت ومـهـمـا المـنـشـود الــهــدف إلـى الأسـود الـــغـــطـــاس مـات الأعـمـاق. البحر عتمة في يبحث وهو البشرة أبطال رجع كما ورجع السعادة عن سحر عن يبحث والأساطير الملاحم الحكاية صدق على وكدليل الخلود. الذي الماهر الغطاس هذا اسم أطلق الأخرى الأوساط بين معروفاً يكن لم الـسـفـن إحــــــدى عـلـى المـجـتـمـع فــــي وحـكـايـتـه لـذكـراه تـخـلـيـداً الـكـبـيـرة تسرد وأمـسـت الألـبـاب سلبت التي كل فـي الـبـيـوت وفـي المـجـالـس فـي

m مساء. هي سـوداء لـؤلـؤة جـوفـهـا فـي لـه الأصل طبق نسخة الحال واقع في أميرة تملكها التي اللؤلؤة تلك من

بغداد. وسافر السوداء اللؤلؤة عناد أخذ كي الـقـلـب خـافـق وهـــو بـغـداد إلـــى الأمــــــيــــــرات. أمـــــيـــــرة إلــــــى يـعـطـيـهـا أحسن استقبلته عليها ولـج ولمـا بـذراعـيـهـا طــوقــتــه ثـــم الاسـتـقـبـال قائلة هبت ثم انفعال بكل وعانقته الشجاع.. بطلي يا واتمنى اطلب له: إن ســتــطــلــب؟ ومــــــاذا تــــريــــد.. مــــــاذا

سلفاً. مجاب طلبك

الجوائز. وأثمن الثروات الجميلة الأمـيـرة لـعـيـنـي وإكـرامـاً عـنـاد غـطـس رغـبـتـهـا عـنـد ونـــــزولاً المـحـار حـيـث المـظـلـمـة الأعـمـاق إلـى لــــؤلــــؤاً جـــــوفـــــه فــــــي يـحـمـل الــــــــــذي وبـعـد المـطـاف نـهـايـة وفـي أسـود. بـوحـوش الـفـتـك عـنـاد اسـتـطـاع أن يحصل أن والمخيفة المفزعة البحر

واحدة. سوداء محارة على سطح بلوغه عند عناد على أغمي على مركبه رسـو وبعد البحر مـاء فـتـح إلـــــــى عــــنــــاد عـمـد الـشـاطـىء بدت حتى فتحها إن ومـا المـحـارة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.