رايس.. مارسيل

آرت البوب إلى البهجة يعيد

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - تشكيل -

مـواد اسـتـخـدام طـريـق عـن بـنـائـهـا وإعــــــــادة العام وفـي قـبـل، مـن مستخدمة وغـيـر جـديـدة امرأة)( الموديل باحضار كلاين ايف قام نفسه الأزرق بـالـلـون تـرسـم ثـم الألـوان فـي تـسـبـح أن وعلى القماش لوحة على الجسدي إطارها كصانع ، فقط بصريا تدخلا الفنان تدخل يظل لـوحـة مـسـرح عـلـى ومـخـرج ومــــراقــــب الـلـون مسرح خشبة إلى تتحول التي الكبيرة القماش اللون في الغارق بجسدها فتاة عليها تتموج

الواحد. الممثل عرض وكانها اللوحة وتنتهي نـيـس مــــدرســــة رواد وضـــــع ١٩٦٠ الــــعــــام فــــي ،« المـاضـي أسـيـاد عـلـى نـتـمـرد هـيـا» مـرسـوم الـبـوب مـن عـديـدة مـواضـيـع عـلـى واعـتـمـدوا الـرسـم بـين بـالـجـمـع لـلـقـيـام والإعـلانـات. آرت «لمـبـات» وإضـــــاءة الأبـعـاد ثـلاثـيـة والـكـائـنـات في الـفـنـان يدخلها الـتـي الـكـهـربـائـيـة الـنـيـون مـثـلا جــــديــــد.. بـعـد تـجـاه لـيـحـركـهـا الـلـوحـة رواد مـن أنـجـر، أو دفـيـد للفنان عملا يحضر حرفيا رسـمـه ويـعـيـد الـفـرنـسـيـة الكلاسيكية إضـاءات يضع وربـمـا يكسره أو يقطعه لكنه إلى الأنـظـار لجذب مـا منطقة حـول كهربائية لقبول حقيقي مأزق في المشاهد وليضع العمل على الإجـــبـــار وربـمـا الــتــمــرد حـالـة رفـض أو أما الجديدة.. اللوحة حالة في معه الانسجام حرج حالة في نفسة فيجد الكلاسيكي المتلقي الرحيل يقرر أن فإما واستفزاز، ودهشة ذهني بـصـريـا تـجـاهـلـه أو الـعـمـل أمــــام مـن جـسـديـا تحليل فـي الانـخـراط دون آخـر. إلـى والـنـظـر

المتعمد. التمرد لفكرة جمالي على المحرض والإبداعي الفكري التربص هذا هي المستنسخ إحياء أجـل من الأصـل تحطيم الـجـامـدة.. الـحـقـائـق قـلـب عـلـى تـعـتـمـد فـكـرة جمالي لعالم وصادمة صادقة حقائق وخلق

جديد. افتراضي بـانـتـظـام يـسـافـر رايــــس بـــــــدأ١٩٦٣ الـــعـــام فـــي التقى حيث الأمريكية المتحدة الـولايـات إلـى يحققوا أن يريدون الذين آرت البوب فن رواد الـيــومــيــة الـــحـــيـــاة مــــن جــــــزء الــــفــــن» أن فـكـرة

Œ .«الاستهلاكية كبير معرض باريس الفرنسية العاصمة في المقبل سبتمبر نهاية وإلى الشهر هذا يقام وايف أرمان الفنانين مع فرنسا) صعيد( نيس مدرسة مؤسسي أحد رايس مارسيل للفنان باريس مدرسة على المتمردين أهم وأحد الفرنسي، آرت البوب مؤسسي أحد وهو كلاين داخل الرسم فكرة وضع في الفكري، بجمودها لإحساسه منها والمنسحب الستينات في نيس مدرسة ليؤسس الإنسانية. المفاهيم تجديد على الانفتاح دون للعمل محدد إطار والذي العالم صعيد مدارس غرار على الفرنسي، الصعيد فناني من وعدد كلاين إيف مع لصالح الثقافي، والتهميش والاضطهاد الظلم شعور الدول أغلب في مبدعوه يعيش

والشمال. العواصم ومبدعي وفناني أدباء

التشكيلي.. الإبداع أسس في دراسـتـه عـن تـخـلـى أديــــب رايـــــس مـارسـيـل تجمع كفنان، الجديدة حالته في واندمج الأدب والنقاد والأدبــــاء الفنانين مـن مجموعة حـولـه الـجـديـدة نـيـس آرت بـوب لمـدرسـة المـتـحـمـسـين ١٩٦٠ فـي بـاريـس مـدرسـة عـلـى والمـتـمـرديـن الـواقـع تـدويـر إعـادة» الـتـجـمـع هـذا لـيـمـارس لمن تماما، مناقض بصرى وعمق شعري بشكل

سبقهم. من عـدد بـين رايـس تميز المجموعة هـذه وسـط وبـرز الـنـظـريـات أصـحـاب والـفـنـانـين المـنـظـريـن الـلـون صــاحــب كــلايــن إيـف المــهــم الـفـنـان كــذلــك أقيم ١٩٦٢ عـام فـي وباسمه بـه الـخـاص الأزرق جـدران دهـن بـأن اكـتـفـى الـفـراغ بـاسـم مـعـرض الـخـاص صـنـعـه مـن أزرق بـلـون الـعـرض قـاعـة فقط اللون به كبيرا حوضا الأرض على ووضع أرمان الملهم النحات الفنان عليه رد عامين بعد الــعــرض قـاعـة ومــــلأ الامـتـلاء سـمـاه بـمـعـرض بـدأت وهـكـذا والـزبـالـة المـهـمـلات مـن بـأشـيـاء ليس طابعها إلـى الأشـيـاء تعيد نيس مـدرسـة البداية.. ماقبل مرح حالة إلى بل فقط الأول

جنونية رؤية كقائد الفلسفة صـاحـب رايـس الـفـنـان وتـمـيـز الأشـيـاء تـحـطـيـم نـحـو جـنـونـيـة رؤيـــــة يـمـلـك

مبتكرة ضوئية لونية لوحة المتمرد هذا رايس مارسيل المهم الفرنسي الفنان مدرسة أسـس المـبـدع المجنون الحالم والمنشق آرت والـبـوب الـحـداثـة عـلـى تعتمد بـروح نـيـس جـلاس الـفـيـبـر مـن جـديـدة خـامـات مـسـتـخـدمـا بجانب الـضـوئـيـة، الـكـهـربـاء وأدوات والـزجـاج هذه الحية، البصرية واللياقة الذهني التمرد الـحـاضـرة الـقـويـة والـطـاقـات الـطـازجـة الـلـيـاقـة قوالبها في اللوحة إرث وتحطيم لكسر فيزيقيا متمرد إنه عليها، والمتعارف العادية وقيودها وعلى آرت! الـبـوب وعـلـى المـتـمـرديـن على حتى طبيعي.. هو ما كل على متمرد والحب الحياة منشارا دائما يده في يمسك بأنه يوحي وكأنه من تـركـيـبـه إعــــادة ثــم شـيء كــل لتقطيع كـبـيـرا وحسب الشخصي، ومـزاجـه هـواه على جـديـد.. وكـــابـــوســـه وحـــلـــمــه خــــاصــــة ورغـــــبـــــات جــــنــــون أي كـسـر فـي جـارفـة رغـبـات لــديــه الـشـخـصـي.. عليه تشد أو فيه تضع مربع أو خشبي حاجر على المـسـتـقـر الـتـمـثـال حـتـى أو الـقـمـاش لـوحـة من صـيـاغـتـه وإعـــــادة إنـزالـه مـن لابـــد الــقــاعــدة لابـد وبـرأيـه الـلـوحـة اســتــقــرار يـحـب لا جـديـد. المتحفي لوجودها كبديل صياغتها إعـادة من في الاشـتـبـاك هــذا ليفض جــاء وكـأنـه الـجـامـد.. صياغتها ليعيد والـعـمـل، الـفـنـان بـين المـشـاعـر لـلـوحـة مـخـتـلـفـة مــشــاعــر يـحـمـل جـديـد كـفـتـى رغبة لديه وتجمدت.. داخلها مشاعرها شاخت كلاسيكي هو ما كل وتحطيم تجسيد إعادة في حيث الصناعة مفهوم وإدخـال كلاسيكي وغير رسم وليس لوحة صنع رغبات لديه بأن تشعر

عادية. لوحة وتلوين الفنان ديب?ا من فـضـاء عـن يـبـحـث رايـــــس مـارسـيـل الـفـنـان شارل الشاعر يفعل كان كما فيه يسبح الخيال أراد هكذا الأهم المعلم الفرنسي الشاعر بودلير نقاط أقصى إلى بالفن يذهب أن رايس مارسيل الحامل لـلـوحـة الـشـرعـي الإطـار إلـى عـودة الـلا التي اللوحات صياغة وإعــادة عليها المتعارف قرر فنان إنـه خاصة بـزوايـا الفن تـاريـخ غيرت الـفـنـانـين مـن سـبـقـه مـن لـوحـات رسـم يـعـيـد أن الـرسـم» : لنفسه يـقـول الـحـروب، فـتـرات وعـاش الذي الفنان هذا ..« أخـرى روح له القذائف تحت عامله لذا الفن.. يدرس ولم والشعر الأدب درس يحطم عصامي أنه على الفترة هذه في الفنانون

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.