رحــلات الـيــــزيــام المفتوحة الحديقة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان -

الــصــغــيــرة، الأحــــجــــام مــــن وهـــــي وتـتـقـافـز، فتراها الحديقة، دخولك أول تقابلك والتي ويتوافد البعض، بعضها مع وتلعب تقفز بأجوائها للتمتع والمـواطـنـون الـسـائـحـون طرقاتها بـين الـريـاضـة ومـمـارسـة اللطيفة، الظريفة، الصغيرة قـرودهـا ورؤيـة العالية بلباس ويهرولون يسيرون الزائرين ورأينا في وشـيـبـان عـجـائـز وبـعـضـهـم الـريـاضـة، ذلـك ومـع الـعـمـر، مـن والـثـمـانـين الـسـبـعـين وليس الـشـبـاب، مـثـل ويـتـريـضـون يـمـشـون حتى الستين منا الواحد يبلغ إن فما مثلنا، الـحـبـوب، بـلـع عـن إلا شـيء كـل عـن يـتـوقـف يعود. ولن ذهب الذي الماضي عن والحديث

الماليزي البرتقال زرنـاهـا الـتـي أيـضـاً المـهـمـة الـحـدائـق ومـن تقع جميلة حديقة وهـي ،« الفواكه حديقة» الأشـجـار وتكتنفها الـخـضـراء، الجبال بـين هـذه فــــي ويــــوجــــد مــــكــــان، كــــل فــــي المـــعـــمـــرة المثمرة الأشـجـار أنــواع من الكثير الحديقة والتي الطعم والـلـذيـذة الجميلة، بالفواكه هـذه فـي المـرشـد وكـــان قـبـل، مـن نـعـرفـهـا لـم يعرف لا ولكنه رضـوان)،( اسمه رجـلاً المـرة وقـد الإنـجـلـيـزيـة، يـتـحـدث وإنــمــا الـعـربـيـة، ربـوع بـين تـجـوالـنـا أثـنـاء لـنـا يــشــرح أخـذ الأشـــجـــار أنـــــــواع عــــن ويـحـدثـنـا الـحـديـقـة نفهم ولم وخصائصها، وفوائدها وثمارها ووجهه بطنه إلى إشاراته سوى شيئاً منه أو للبطن مفيدة الفواكه هـذه أن يعني مما مفيدة أنـهـا أو والـضـغـط، للسكر مخفضة استراحة إلـى أخـذنـا النهاية وفـي للبشرة، يتناول أن للمرء يمكن حيث معصرة، فيها الحديقة هذه وفي التذكارية، الصور لالتقاط من أنـواع بـهـا تسبح صـغـيـرة بـركـة تـوجـد متحف يـوجـد وفـيـهـا المـخـتـلـفـة، الأسـمـاك الـتـذكـارات لـبـيـع ومـحـل المــحــنــط، لــلــفــراش حديقة» زرناها التي الأماكن ومن والهدايا. الـطـبـيـعـيـة الـحـدائـق مــــن وهـــــي ،«الــــــقــــــرود للمشي تصلح بنانج، جـزيـرة فـي الجميلة وفـيـهـا جـبـل، ســفــح فـــي وتـقـع والـــتـــريـــض، سفلية ومـمـرات ومـنـحـدرات عالية أشـجـار وفـي سـفـحـه، إلـى والـعـودة الـجـبـل لـصـعـود الكثير وفيها ماء جدول الحديقة هذه أسفل تـتـجـول الـتـي الـــســـراح المـطـلـقـة الـــقـــرود مـن

1 السنة - 38 العدد / م2014 يوليو 20 الأحد ونستهلكها ثمارها يومياً نستخدم كنا وإن وشجرة الهيل، شـجـرة ومنها دائـم، بشكل وشـجـرة الـكـركـم، وشـــــجـــــرة الـزنـجـبـيـل، الــقــرنــفــل وشــــجــــرة الــــقــــرفــــة، أو الــــــدارســـــين شـجـرة كـــــل عـــنـــد يـــقـــف وكـــــــان المـــــســـــمـــــار)،( الشفاء في وعجائبها فوائدها لنا ويشرح أثـنـاء الـشـاب وكـان المختلفة، الأمــــراض مـن الأشــــجــــار أوراق بـــعـــض يــــفــــرك الــــتــــجــــوال هي؟ ما تعرفون هل ويقول: إياها، ويشممنا بالبعض، معرفتنا وننكر بعضاً نعرف فكنا شجرة رأيناها التي العجيبة الأشجار ومن لأنها والنصف)، الخامسة( عليها يطلقون والـنـصـف الـخـامـسـة فـي أوراقـهـا تـتـفـتـح والـنـصـف الـخـامـسـة فـي وتـغـلـق صـبـاحـاً، زهـور ذات شـــجـــرة هـــنـــاك أن كـمـا مـسـاءً. والمساء والظهر الصباح في ألوانها تتغير ويـوجـد والأحـمـر. والأخـــضـــر الأصـفـر بـين بمختلف الـتـوابـل لبيع متجر الحديقة فـي

أنواعها. الفراش حديقة وهـي ،«الـفـراش حـديـقـة» كـذلـك زرنـــــا وقــــد من الكثير وفيها التوابل، حديقة من قريبة والأشــكــال الألـــــوان المـخـتـلـف الـفـراش أنــــواع ممرات وفيها صغيرة والحديقة والأحجام، بالزهور المحملة الأشـجـار تكتنفها عديدة شـجـرة مـن يـطـيـر الـفـراش فـتـرى الـجـمـيـلـة، أخـرى، زهــــرة إلـى زهــــرة ومـن شـجـرة، إلـى رؤوس عــلــى ويـحـط يـطـيـر أحـيـانـاً وتــــــراه في المـنـظـر يــكــون وهـكـذا وأيـديـهـم، الــــــزوار لوحة الفراش ويكون والروعة، الجمال غاية لهواته، التصوير يحلو وهنا أخاذة، جميلة

قديماً السابق في كان الذي الحديث القطار ركبنا السائحين ليأخذ والنزول الارتفاع دائم وهو متهالكاً، آخرين، ليأخذ ينزل ثم الماليزية، بنانج هضبة أعلى إلى والاستراحات، المطاعم من العديد الهضبة في ويوجد أعلى إلى السائحين تقل كتارا)( عربات تشبه وعربات القديمة التراثية المنازل ومشاهدة للتصوير الجبل قمة وينزلون اشتروها العالم أثرياء مشاهير إن يقال التي

ماليزيا. زيارتهم أثناء بها حديقة( بنانج جزيرة في أيضاً زرناها التي المواقع ومن من الكثير تحوي منسقة، جميلة حديقة وهي التوابل)، في رأيتها التي الحدائق أروع من وهي التوابل، أشجار خلال رافقنا الذي المرشد أن الحظ حسن ومن حياتي، ملايوي شاب وهو العربية يجيد الحديقة في جولتنا في بنا يجول أخذ حيث الدين)، شمس( اسمه ظريف لم التي الأشجار ويرينا الحديقة أنحاء

قط. حياتنا في نرها

الفياض عبدالله بن علي z

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.