النافذة فتاة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - أدب -

ر س ب تلقائيا خلفت أنها تدرك تعد لم الأباجورة ضوء في مستديمة عاهات الوقت جدار في لها حصر لا وشقوق الآن قصيدتي تقرأ قد التي الفتاة قلبها نصف الكلمات فتأكل بالاستعارة تكترث تعد لم بالتورية ولا بالكناية ولا البديعي المحسن يعجبها

ذراعيه يلف الذي ذاتيا تتآكل قصيدة حول

Š القصيدة هذه

بالدوحة مقيم مصري شاعر • مـع الـــتـــصـــويـــر تـــحـــب الــــتــــي الـفـتـاة

الطبيعة خـيــالا لـلآخـريـن أن تـــــــدرك تـعـد لــــم

اصطناعيا.. يحبها ولا الليل تحب التي الفتاة

البرق تنتظر تعد لم قليلا ولو صدرها حمالة يرفع أن مثل عـــاج مـن أسـنـانـهـا الـتـي الـفـتـاة

نهديها بطنها على تنام تعد لم القمر لاصطياد منها محاولة في الـظـلام فـي إلا تـزور لا الـتـي الــفــتــاة

المتنبي كحمى تماما وثلاثون سبع جسمها حرارة الشتاء في التي الفتاة ت ت

داخل «القلب»

قلب ظهر عن ضحاياها بمصير تكترث تعد لم العتيقة القتال فنون تتقن التي الفتاة ورمح بسهم ضحاياها فتصيب الطغاة يعوي كما تعوي تعد لم جـمـاعـيـة بـمـقـابـر مـروا كـلـمـا

لضحاياهم رائحتها في قوتها التي الفتاة بـولـيـسـيـة كـلابـا تـربـي تـعـد لـم

لحمايتها.. سوق في لجمالها تسوق التي الفتاة

عكاظ بمفردة تكترث تعد لم

المعلقات وحيدة الجلوس تطيق لا التي الفتاة

نومها غرفة في بـمـقـابـر مــــــرت كـلـمـا تـبـكـي تـعـد لــــم

لقتلاها جماعية سيمفونية وسط تترنح التي الفتاة

لموتسارت لوحة جــدار على تمشي التي الفتاة

لبيكاسو الـعـقـل بـاحـتـلال تـرضـى تـعـد لـم

والجسد أيضاً.. الروح تطارد أسلحتها طورت التي الفتاة قنبلتين العينان أصبحت بحيث

شظايا والرموش جوي غطاء والحاجبين المباغت الهجوم تخشى تعد لم بعيد من قذائفها ترمي التي الفتاة بارد بدم أهدافها فتصيب

تدري: تعد لم الرصاصات من كم واحد؟ لقتيل تكفي قاعدة تعرف التي الفتاة

«التنشين»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.