الزرقاء سطورية ا المدينة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - رحــلات -

ظهر أن يـلـبـث ولــــم الــــــــدواب. تـجـرهـا بـعـربـات السمانة، محلات من اليد أصابع عن يقل عـدد الأحـذيـة، لإصـلاح مـحـل أحـدهـا بـجـانـب وفـتـح الـحـاج يـقـول وكـمـا المـحـال، هـذه أصــحــاب لـكـن أن دون أحيانا ساعات عليهم تمر كانت محمد، لديهم فليس اليوم باعة أما زبون أي يقصدهم تعبيره. حسب ،« رأسهم ليحكوا» وقت

شبيب قصر مبنى اجـتـزت أن وبعد الأمـتـار مئات بعد على قـابـلـتـنـي الــبــيــضــاء بــواجــهــتـه الــــزرقــــاء بــلــديــة وكـأنـهـا تـبـدو الــــورديــــة الـحـجـارة مـــن واجـــهـــة مـن ومـنـتـزعـة الــــتــــاريــــخ أنــــفــــاس مــــن خــــارجــــة أحد سألت وعندما الهجين، المعماري محيطها هذا عن المـجـاورة للبنين الـزرقـاء مدرسة طـلاب

..« شبيب قصر» إنه لي قال الأثري المعلم الـتـرابـيـة بـاحـتـه إلـــى فـدلـفـت الـفـضـول شـدّنـي مقابل مكتب في الموظفين من عدد فاستقبلني القصر مدير حضر قليل وبعد القصر، لواجهة رومـل» الـدكـتـور الـزرقـاء آثـار عـن والمـسـؤول القصر تاريخ من جوانب لنا شرح الذي «غريب الـزرقـاء شـهـدتـهـا الـتـي الأثـريـة والـتـنـقـيـبـات شبيب قـصـر قـائـلاً: المـاضـيـة الــســنــوات خـــلال بـاقـيـة تـــــزال لا الـتـي الأثـريـة المـعـالـم آخــــر هـــو المدينة وأعـنـي الـزرقـاء مدينة داخــل الآن حتى قصر كـان غـريـب: د ويضيف المحافظة ولـيـس الزرقاء مدرسة أسوار ضمن يقع الأثري شبيب سلبي أحدهما تأثيران الأمر لهذا وكان للبنين، داخل كونه الإيجابي فالتأثير إيجابي، والآخر من حمايته في ذلـك أسهم فقد المـدرسـة أسـوار فتمثل السلبي الـتـأثـيـر أمـا والانـدثـار، الـعـبـث مرافقها كأحد المدرسة قبل من استخدامه في الجيش شارع على المطل رأسه فمن الزرقاء، إلى شبيب قـصـر قـــرب قـاعـدتـه إلـــى وصـولاً شـرقـاً مع تتقاطع غـربـا، مـتـر كيلو بـعـد عـلـى الأثـري المدينة. شـوارع أهـم مـن سبعة الـسـعـادة شـارع والأزقـة الـزواريـب عـشـرات مـنـه تـتـفـرع كـمـا يـمـتـدان آخـريـن مـهـمـين بـشـارعـين تـربـطـه الـتـي شماله الواقع شامل شارع وهما معه، بالتوازي تلك لكل وخـلافـا جنوبه. عبدالله الملك وشـارع في مـسـربـين مـن مـكـونـة هـي والـتـي الـشـوارع، تصميم جـاء فقد ضيقة، وأرصـفـة واحـد اتجاه في اتجاهين على اشتمل بحيث السعادة شارع وسطية، جزيرة وتفصلهما مسربان منهما كل خمسة بـاتـسـاع رحـبـة أرصـفـة الجانبين وعـلـى

أمتار. اقتصادية فورة مؤهلا الـسـعـادة شـارع جعل مـا هـو هـذا ولـعـل الـفـورة مـغـانـم مــــن الأســـــــد بـحـصـة لـلـخـروج في اليوم تتمثل والتي المدينة، في الاقتصادية والمـطـاعـم والأحـذيـة الألـبـسـة مـحـال مـن المـئـات المحاماة ومكاتب والعيادات والذهب والصرافة

والبنوك. الثقافية والمراكز هـذا كــــل مــــن أي يـكـن لــــم عــــقــــود، بـضـعـة قـبـل حينها فالشارع أحد، يتوقعه حتى أو موجودا، يسلكها ولا معالم، بلا ترابية درب مجرد كـان سكان من المعسكرات إلى المتجهين من قلة سوى على المـتـنـاثـرة الصغيرة السكانية التجمعات

الوليدة. المدينة صفحة الـذي عـامـا) 81( مشاقبة محمد الـحـاج ويـروي لم أنـــه كـيـف عـامـا، سـتـين مـنـذ الـشـارع عـاصـر الطين مـن بيوت بضعة سـوى الـشـارع فـي تكن مـتـجـولـون بـاعـة والآخــــــر الـحـين بـــين يـزورهـا ابـن مــعــايــطــة سـمـيـر الـصـحـافـي لـنـا ويـــــــروي مظاهر من مظهراً كان الجيش شارع أن الزرقاء سينما دور خـمـس يـحـتـضـن الـراقـيـة المــديــنــة أهل نـوافـذ أولـى ومسارحها شاشاتها شكلت التليفزيون يكن لم وقت في العالم، على المدينة الــراديــو أجــهــزة عـلـى الأمـر واقـتـصـر مـوجـوداً، والمجلات. الجرائد من محدود وعدد بالبطارية الدكاكين تجتذبهم بمتسوقين يغص كـان كما والتي والخياطين، الحلويات ومحال والمطاعم سـيـاج عـلـى شـرقـاً بـواجـهـاتـهـا تـطـل كـانـت بـمـيـدان الـيـوم يـعـرف مـمـا المـمـتـد المــعــســكــرات نحو بـعـد عـلـى «خـو» مـنـطـقـة وحـتـى الـجـيـش

المدينة. شمال كيلومترات أربعة المعسكرات إقامة مع الشارع هذا أهمية وبرزت توسعته وجرت بالجيش اسمه ارتبط هنا ومن كانوا الـذيـن الـجـنـود تنقل لتسهيل بعد فيما ظـهـر مـا وسـرعـان الـبـلاد، أنـحـاء مـن يـأتـون المدخل قرب أقيم الذي القديم السفريات مجمع المـثـلـث اكـتـمـل وفـيـه لــلــمــعــســكــرات، الـرئـيـسـي معلماً الجيش شـارع مـن جعل الـذي الـسـحـري بريق أفـول مـع ولـكـن فـريـداً. وسياحياً تـجـاريـاً المعسكرات انـتـقـال ثـم دورهـا وإغـلاق السينما وبعدها شرقاً، المدينة بتوسع السماح أجل من كل اخـتـفـى والمـجـمـع، الـشـارع بــين حـاجـز بـنـاء يرويها ذكريات بعض سوى منه تبق ولم ذلك، الزمن ذلك من موجوداً يعد ولم عاصروها. من مـداخـن بـهـبـاب متشحة جـدران سـوى الجميل وهيكل فـيـه، بكثرة المنتشرة والأفــــران المـطـاعـم بالطوب. الرئيسية بوابتها سدت عتيقة سينما يستقبلك الـجـيـش شـارع مـن الـخـروج ولـدى يعرفه كما السعادة شارع أو حسين الملك شارع القلب بمثابة الـيـوم يعتبر الـذي المنطقة أبـنـاء بالنسبة بالحيوية والمـلـيء بالحركة النابض

البرزخ يشبه ما ومثلت السماء بزرقة اسمها اقترن الداكن.. الصحراء ولون الغربي الأفق خضرة بين الفاصل اليوم بحاضرها تزهو التي الأردنية الزرقاء مدينة إنها والعمال العسكر مدينة العريق، بماضيها زهت مثلما شبيب. وقصر الشامي الحج وخط الحجاز حديد وسكة

ركبت الجميلة عمان صباحات من مشمس صباح ذات دقائق وبعد إليها متوجهاً رغدان محطة في حافلة أول

محطة إلى وصلت الساعة نصف تتجاوز لم معدودة سطّر الذي الحديدي الخط إلى فدلفت القديمة الزرقاء بدايات به وأعني الحديث، المدينة تاريخ في صفحة أول الحجاز حديد سكّة أن المعلوم فمن العشرين القرن حوران سهل وتعبر دمشق مدينة من تنطلق كانت إلى وصوًلا سوريا، جنوب مناطق وعدّة بالمزيريب مرورًا والزّرقاء المفرق بمدن مروراً الأردن، إلى ثمّ درعا مدينة

ّ والي. الت على ومعان وعمّان المدينة شطر ميمماً الحديدي الخط تترك عندما الزرقاء قلب زمن ذات كان الذي الجيش شارع يقابلك عصرها في وجودها وعنوان الخافق

الذهبي.

الأحمد عواد خالد ~

1 السنة - 39 العدد / م 2014 أغسطس 10 الأحد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.