«وطن يا كاسك» أو يابا.. صحتك في مصرية بنكهة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - سرحم -

مسرحية في وانتصار نور وائل يتوسط محمود محمد

يابا صحتك في معروف، مسرحي" نص" عن بالأساس مأخوذة عروض من يقدمونه ما على المسرح صناع بعض يضعه الذي إعداد"" مصطلح أحبذ لا أن وإما الأصلي مؤلفه كتبه كما يقدم أن فإما أحد، من لإعداد يحتاج لا نص"" هو أجنبيا أو عربيا أو محليا كان سواء المسرحي النص مثل أدبي مصنف بتحويل الدراماتورج"" يقوم عندما فقط يتم الإعداد الإضافة، أو بالحذف سواء به العبث يتم لئلا عنه الابتعاد يتم المخرجين أغلب يقع للأسف لكن المسرح، ومفردات بلغة مسرحي عرض إلى السينمائي" الفيلم – القصيدة – القصيرة القصة – الرواية" المسرحي بالنص العبث مشروعية لأنفسهم يعطوا لكي " درامية رؤية أو" " رؤية " ومنها المبتكرة المصطلحات خلط منزلق في الشبان في الدخول بصدد لسنا الآخر، البعض ويرفضها البعض يساندها جدلية قضية دراما، أو رؤية به يكن لم الأصل وكأن الأصلي

الآن. تفاصيلها المزينة المزيفة الردود مقابل في الصدق بأسئلة من المترنح الابن جوف من تخرج التي المموهة المـمـزوجـة الـبـراعـة فـي غـايـة حـوار فـي الـثـمـالـة تتفجر الـتـي مـكـبـوتـة ال الـدمـوع بـأحـاسـيـس وهو تماما الابـن داخـل فـي مـا يتعرى عندما صارت اليمن" أبيه مطمئنا سكرته من يستفيق لـقـدام، والـخـيـر أربـعـة، صـارت ولـبـنـان يـمـنـين، يا وكيلك الـلـه شقيق، قطر صـارت وإسـرائـيـل

بس"! كرامة شوية إلا ناقصنا مو أبي مستقبلي استشراف الاســتــشــراف هـذا كـل لـديـه المـــاغـــوط كـان هـل وليبيا بـالـعـراق سيحل مـا لـقـراءة المستقبلي علم عـلـى كـان وسـوريـا، والــــســــودان والــيــمــن الآن بـه يـقـوم ومـا لـــويـــس"، بـــرنـــار" بـمـخـطـط تحدثت التي الخلاقة" الفوضىو" ليفي، برنار الشرق مخطط ضمن رايـس كـونـدالـيـزا عنها وطـن" يـا كـاسـك" مـا أروع إن الجديد، الأوسـط بطل لـسـان عـلـى بـالـتـحـدي المـمـزوجـة المـــــرارة بوطني عايش ضل بدي" يقول عندما العرض أيأس رح ما ياه بدي اللي أحكي اقدر عم طالما وبدي بعينك.. غلط للغلط أصـرخ ضل وبـدي وطني"، يا كاسك وأشرب بالبطحة ثورة أعمل في" عرض مخرج يستلهم أن المفترض من كان العبارة في الـواردة الثورة دلالة يابا" صحتك استشراف يستطع لـم لـلأسـف لكنه السابقة، في قـامـت فـالـثـورة فــيــهــا، الــــــــواردة الـنـبـوءة واليمن والعراق وسوريا وليبيا ومصر تونس اختلفت للبحرين، الغضب انتفاضات وامتدت غـوار"" كـان إن نـدرى ولا والنتائج الوقائع في أو رحـل أنـه أم يتمنى كـان كـمـا وطـنـه فـي ظـل الكرامة يحقق أن قبل الهوية على قتل أو تشرد الشهيد، والـده بها يخاطب كان التي الناقصة الكلمات ضـاعـت يـابـا" صحتك فـي" عـرض فـي من كــــان الـتـي المــهــمــة الـــــــدلالات ذات والـجـمـل ليعكس العرض مخرج عليها يلعب أن الممكن حـذف الـعـربـي، عـالمـنـا فـي الـجـديـدة الـتـغـيـرات إلـى أدى الأصـلـي الـنـص مـن المـشـاهـد بـعـض صحيح الحبكة، في خللا وأحدث الذهن تشتت مـحـمـد وفـجـر بـعـفـويـة، نـور وائـل أضـحـكـنـا في لكننا ؛ معا والكوميديا الـدهـشـة محمود الأداء عبقرية لوحة كل في نتذكر نظل النهاية غيره، آخر لممثل تتكرر لا التي لحام دريد عند صحتك فـيو" وطـن" يـا كـاسـك" بـين والمـقـارنـة باللهجة المــعــد لـلـعـرض ظــالمــة سـتـكـون يـابـا"

£ المصرية. الـرؤى تـفـاوتـت وإن الأصـلـي الـنـص على أمـنـاء مفردات كافة في الأداء إتقان وجودة الإخراجية كثيرة عـربـيـة فـرق وهـنـاك المـسـرحـي، الـعـرض المبهر بالنجاح ارتبط الـذي النص نفس قدمت لــحــام دريــــــد وبـطـلـه المـــــاغـــــوط مـحـمـد لـكـاتـبـه العربي العالم فـي واسـعـة شهرة لـه حقق الـذي سار السياسي الكباريه من جديد للون تأسيسا ومن العربي، عالمنا في آخرون كتاب نهجه على من أكـثـر راودتـه لـحـام دريـد أن بـالـذكـر الـجـديـر الماغوط حياة في العرض تقديم إعادة فكرة مرة ربما مرة، كل في يتراجع كان لكنه رحيله وبعد العرض، إعادة عند جديدا يقدم لن بأنه لشعوره السياسية المتغيرات باختلاف لشعوره وربما للمسرحية الأول العرض زمن بين والاجتماعية ذلك. بعد المعاش والواقع

ثري نص عن مجازا المعد يابا" صحتك في" لعرض أعـود تجربة تثمين إلى بداية وأشير ياوطن" كاسك" مقتبس أو مستمد عـرض تـقـديـم عـلـى الإقـدام الـتـي الـفـكـرة فـــي قــــوي ثــــري نـــص عـــن مــعــد أو لعنصر ومــكــان زمـان لـكـل وتـصـلـح ، تـمـوت لا الـعـربـي الـواقـع فـــي المـشـتـرك الــســيــاســي الـهـم على يــؤخــذ مـا لـكـن المـسـافـات، اخـتـلاف بــرغــم يتعلق لما الأحـداث في المفتعل الإقحام العرض ٢٥ عن الناتجة والإيجابية السلبية بالمتغيرات شعبية انتفاضة البعض يراها التي ٢٠١١ يناير على البعض معها يتعامل بينما أقل، ولا أكثر لا

بالنظام.. أطاحت حقيقية ثورة أنها تقديري في المتتالية لوحاته في المـاغـوط نص عن تماما بعيدة تأويلات في الدخول يحتمل لا أراد الـذي المسرحي للخطاب الأسـاسـي الـطـرح أنـمـاط حـول لـلـنـاس تـوصـيـلـه ودريــــد المـاغـوط حـالـم عــربــي مـواطـن أي يـعـيـشـهـا الــتــي الـحـلـم والتهميش، والظلم القهر من خال أفضل بواقع ومع العدو مع حرب في والده استشهد مواطن بابنته يحلم فظل للأفضل، واقعه يتغير لم ذلك وهـى يـغـذيـهـا وظـل أحـلام"" عليها أطـلـق الـتـي من الـبـطـولـي المـاضـي بـحـكـايـات أمـهـا بـطـن فـي وإلـى أصبحنا وكـيـف كنا كيف الـعـرب، تـاريـخ صحتك في" عرض في المصير، بنا سيصل أين والمواقف المهمة الجمل من الكثير ضاعت يابا" محمد أراده الـذي الـخـطـاب عصب تشكل الـتـي التي المرارة حرارة العرض في افتقدت الماغوط، المـكـالمـة خـلال الـعـرض بـطـل بـهـا يـتـحـدث كـان الناطق الشهيد أبـيـه مـع السيريالية الهاتفية قـبـل الـتـمـهـيـديـة المـــقـــدمـــة هـذه مـن لابـد كـان المـأخـوذ يـابـا" صحتك فـي" عـرض عـن الـحـديـث والكاتب للشاعر وطـن" يا كاسك" مسرحية عن أنتجتها التي المـاغـوط، محمد الراحل السوري الأول عـرضـهـا وقـدمـت الـحـديـث المـسـرح فــرقــة وطافت بالإسكندرية، التونسي بـيـرم بمسرح الـقـوافـل" مــشــروع ضـمـن مـصـر مـحـافـظـات بـهـا محمد كتبها كما تقدم لا المسرحية الثقافية"، بكلمة تقدم إنما ،١٩٧٩ عام لحام ودريد الماغوط لنفسه أتاح أنه أي أنور، عادل مخرجها إعداد"" وإلباس الشامية"" لهجتها من المسرحية تجريد وأتـــــاح المـصـريـة، الـعـامـيـة مـفـردات حـوارهـا مناسب غير يـراه مـا حـذف حرية أيضا لنفسه وإضافة المـصـري، للواقع ومشاهد لـوحـات مـن الـنـص عـلـى يـسـقـطـه لمـا رؤيـتـه تــخــدم مـشـاهـد وما ٢٠١١يناير ٢٥ ثـورة مع تتوافق أحـداث من السياسي المستويين على متغيرات مـن تـلاهـا

والاجتماعي. ممصرة نسخة يـشـارك وطـن" يـا كـاسـك" عـن المـمـصـرة النسخة محمود، محمد انتصار، نور، وائل البطولة في عبير عزيز، جميل كامل، طارق خورشيد، فيصل هـشـام الـسـيـد، أحــمــد رسـمـي، رحــــاب مـحـمـود، اسـتـعـراضـات هـاشـم، مـحـمـد ديـكـور الـشـامـي، ألحان نجم، فؤاد أحمد أشعار حجاج، مصطفي أنني بالذكر الجدير ومن محمود، عطية وغناء أنـور عـادل إعـداد مـن الـعـرض نـفـس شـاهـدت أشرف د. قدمها مختلفة إخراجية برؤية أيضا والسوريين المصريين الطلاب من بمجموعة زكي ولكن للمسرح، العالي بالمعهد الثالثة بالفرقة زكي أشــرف أن وذاك الـعـرض هـذا بـين المختلف لـكـتـابـة قــمــر بـهـجـت أيـمـن بــالــشــاعــر اسـتـعـان استعان أنور عادل المعد بينما المسرحية أغاني تصدى عندما نجم فؤاد أحمد المتمرد بأشعار

العرض. لإخراج كما مـرة من أكثر وطـن" يا كاسك" شاهدت لقد شاهدتها لـحـام، دريـد وقدمها المـاغـوط كتبها وأخـرى الجماهيرية الثقافة لـفـرق عـروض فـي لما الهواة لفرق أخـرى وعـروض الجامعات، في السياسية الـكـتـابـة فـي خـصـوصـيـة مـن للنص الذي المعاش الواقع على تسقط التي الساخرة فيه ويـجـد المـأسـاة، عـمـق مـن الـسـخـريـة يـفـجـر المـواطـن وأحـلام حـال عـن بـه يعبر مـا فـنـان كـل ومـؤسـسـات الــســلــطــة مـواجـهـة فـي المـطـحـون الـعـروض هـــــذه مـخـرجـي أغـلـب كـــــان الـــــدولـــــة،

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.