المغرب إلى المشرق من عربية مسرحية فعاليات

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - مسرح -

لابد ولكن جميل، عطاء الأقطار كل في الشبابي العديد إلـى يوجههم قـائـد مـن الـشـبـاب لـهـؤلاء مثلاً عليهم.. الأمر يلتبس لا حتى القضايا من حـركـات فـقـط لـيـس المـسـرح أن هـؤلاء يـعـي أن - القضية، تخدم لا مضامين طرح أو أوكروباتية إنسانية، قضايا - إطار أي وفي كانت قضية أي كـان، شـكـل أي وعـــبـــر سـيـاسـيـة، اجـتـمـاعـيـة، المؤسف من ولكن يهم.. لا تراجيديا، كوميديا، الرمز أحـضـان فـي الارتـمـاء أن يـرى البعض أن قيمة مـن يزيد الغموض إلـى الـذهـاب أو المبهم كان بسيطاً كان ما متى الفن أن يعلم ولا العمل،

ومعبراً.. عظيماً تشويهاً تخلق الشبابية العروض بعض أن ذلك خلالها من طرحت التي الفكرة تخدم ولا للذاكرة ممثل بـين دار حـوار إلـى استمعت لـقـد الـعـمـل. واكتشفت الـدوس وطالب صـادق وحنان ليبي يـقـدمـه عـمـل أي فـي يـرى الـجـديـد الـجـيـل أن قدم الذي العمل أن فذكر البشري، العقل خلاصة كعمل الفريق ذات عبر تركيا في قدم المغرب في أضاف قد المغرب في وأنه مونودراما"،" مسرحي عن البعد كـل بعيدة كـانـت الـتـي الممثلة للعمل العرض تخدم لم الإضاءة وأن التقمص، أو الأداء أطرح أن أردت هنا جاهزاً، يكن لم الديكور وأن من وكل تعترض؟ ماذا على أنت إذاً سؤالاً.. عليه من التجربة فشل على يحكما لم وحنان طالب

الفراغ.. الدمام مهرجان وحماسهم الشباب اندفاع كان أسلفت كما ولكن عمان سلطنة أم الإمـارات فـي سـواء لافـتـاً أمـراً الـعـربـيـة المـمـلـكـة أو الـبـحـريـن أو الـكـويـت أو كي كـريـمـة بـــدعـــوة حـظـيـت حـيـث الـسـعـوديـة، الـدمـام مهرجان فـي التحكيم لـجـان فـي أشـارك مــبــارك الـدكـتـور الأعـــــــزاء الـزمـلاء مـــع الـعـاشـر ونوح المؤذن وفهد الغانم وعبدالخالق الخالدي الكرام الأشقاء قبل من اختياري وتم الجمعان،

التحكيم.. لجنة رئاسة أتولى كي والـريـاض الـطـائـف فـي كـمـا الــــدمــــام فـي هـنـا وقـد المـهـرجـانـات، تـتـوالـى المــــدن مـن وغـيـرهـا مسرحية فـعـالـيـات مـهـرجـان مـن لأكــثــر يــكــون والطائف، الدمام مهرجان مع حدث كما متزامنة ما أجمل ولكن متفاوتة، كانت أيضاً والعروض سعودي مسرحي رمز تكريم المهرجان هذا في

النوه.. أحمد الفنان هو الأحياء، وننسى الأمـوات نكرم الأسف مع نحن العاشرة دورتـــه فـي الـدمـام مـهـرجـان فـي ولـكـن أن ذلـك هـنـاك.. الأشـقـاء واقـعـيـة بـمـدى شـعـرت الـــــوراء إلــــى عــــــادوا قـــد دربــــه رفـــقـــاء مــع الـفـنـان قدم قد الأول الرعيل أن وكيف وسنوات سنوات حتى الصخر في وحفر التضحيات من العديد من الكثير الأجـيـال ذاكـرة في يترك أن استطاع حقيقية نـواة خـلـق فــي أسـهـمـت الـتـي المـواقـف إن بـل الشرقية، المنطقة فـي وبخاصة للمسرح الدراما في أيضاً أسهموا قد النوه أحمد أمثال التمثيليات في عدة مشاركات عبر التليفزيونية £ المنطقة.. في التليفزيون ظهور مع قدمت التي سلا مهرجان على للقائمين فالشكر الدورة على الأستاذ المهرجان على القائم وبخاصة الدولي ٣( من الفترة وخلال الموسوي، عبدالله المسرحي

العام. هذا من يونيو )٩ - الـتـفـاوت كـان الـعـروض.. مـن عـدداً شـاهـدت عبر تقدم العروض معظم أن ذلك وجليا واضحا متواضعة، وبإمكانيات للمسرح وهـواة عشاق تلك أن ذلـك الـعـروض، فـقـر يعني لا هـذا ولـكـن وجنونهم الـشـبـاب عـزيـمـة خـلال مـن الـعـروض خاصة المتلقي مع وشائج خلقت قد واندفاعهم الجوائز لحصد حضرت قد المشاركة الدول وأن من وغيرها فلسطين مصر، ليبيا، الجزائر، من الملتقيات عـن الـغـيـاب أن ذلـك الـعـربـيـة.. الـدول عـادة المـسـرح.. فقط المـسـرح.. إطـار فـي العربية نقدم مسرحية مناسبة كـل فـي أننا مـع قطرية لا مـن هـنـاك ولـكـن الحبيبة، قطر بـاسـم ذواتـنـا الحنايات( ثقافة مع وشائج أي المسرح في يرى عمل مـن رجسا المـسـرح فـي ويـرى واللقيمات)، الـقـائـمـة رأس عـلـى هـو يـكـن لـم إذا الـشـيـطـان المهمات – إطـار في المكتسبات من المزيد لجني ولو حتى - العام طوال تنتهي لا التي - الرسمية الدحرور.. أو التيلة لعبة في بطولة هناك كان

الشباب دعم ضرورة أسماء أن أعتقد ولا حـالـة، يخلق تـواجـدنـا إن أو جـاسـم عـبـدالـعـزيـز أو الـسـلـيـطـي غـانـم مـثـل لأي قيمة تشكل لا سعيد هدية أو حسين غازي الحمد فلله شخصي عـن أمـا خـارجـيـة، فعالية المسرحي لـلـحـراك تـكـريـم أي إن أقـول أن يكفي

فرداً.. فرداً المسرح رموز لكل تكريم المحلي قطر وغـيـاب الـدولـي سـلا مـهـرجـان إلـــى أعــــود الدولة هل فاعل، بفعل الملتقيات من العديد في مـثـلاً يـشـارك حـتـى الـشـبـاب دعـم فـي فـقـيـرة في حــســابــه عــلــى المـنـصـوري سـالـم الـصـديـق ويتحمل المـغـرب، الـسـودان، الأردن، مهرجانات

قطر؟!! باسم المشاركة وزر الدوس طالب الفنان يشارك أن المعقول من وهل بــاســم حـسـابـه عـلـى الـبـحـريـن مـــهـــرجـــان فــــي السليطي غانم مشاركة من الضرر ومـا قطر؟!! تلقوا وقـد المــــلا.. وصـلاح جـاسـم وعـبـدالـعـزيـز في إن استبعادهم؟!! يتم بـأن للمشاركة دعـوة

علينا!! ما للحراك.. قيمة ذكرت من الـعـطـاء أن وأرى الـشـبـاب مـوضـوع إلـــى أعــــود لـلإدلاء الجميع ينبري مسرحي ملتقى أي في أن وكيف العربي، المسرح واقـع حـول بدلوههم دليلاً يقدموا أن دون احتضار حالة في المسرح في توقف قد التجاري المسرح أن سـوى واحــداً المجال، هـذا في الـرائـدة العربية الـدول من عـدد واحد، كيان أو بشكل ارتبط قد المسرح وكأنما بين روافـده تـعـددت ظهر أن منذ المـسـرح أن مـع التراجيدي، الكوميدي، والاستعراضي، الغنائي الأوقات بعض في حضوره له كان الفارس حتى في تقدم كانت التي الملاهي بعض في وبخاصة أم رخيصة كانت سواء للتسلية، النماذج بعض

ذلك. بخلاف هاجساً يشكل الطرح هذا من جزءاً أن والحقيقة هناك أن إلى أحد يلتفت فلا هذا ومع للجميع، ويحاول ورؤاه، أحلامه يحمل قادما آخر جيلا الـحـركـة، مـسـار فـي قـدم مـوطـئ لنفسه يـجـد أن جهد عن بعيداً يذهبون النقاد فإن الأسف ومع مسرح خـلـق نـحـو وتطلعاتهم الـجـديـد الـجـيـل وأفكار وتطلعات أحـلام عن يعبر مسرح آخـر..

الجديد. الجيل ورؤى منهم، العديد عند الأفكار بين خلط هناك نعم بأفكاره يهرب أن يحاول الجديد الجيل أن كما مع تـواصـلاً تـخـلـق لا الـتـي نـمـاذجـه طـرح إلـى مع يـذهـب مـنـهـم والـعـديـد المــرحــلــة مـتـطـلـبـات الـفـرس، مـربـط وهـنـا الـتـجـريـب، إلـى الأسـف هذا المطلوب هل وعي؟!! دون ماذا على التجريب السينوغرافيا، الـنـص، على التجريب الأمــــر؟!! أم ارتـكـاز كـنـقـطـة المـمـثـل الإخـراجـيـة، الـرؤيـة وعي دون أحـدهـم يقول !! مـاذا؟ على التجريب كتاباً كم مـاذا؟!! على والـسـؤال - نجرب دعنا – درامـيـة حـلـقـة كـم شـاهـدت؟ عـرضـاً كـم قـرأت؟ كمفكر ذاتـه يـطـرح أن سـوى شـيء لا حـضـرت؟ اللعبة.. أبعاد ويدرك يعي سلا مهرجان فراغ، من ينطلق لم الجديد الجيل فإن هذا، ومع سواء الشبابية التجارب من العديد شاهدت وأنا وأنا سعيداً كنت المدن.. من العديد في أم قطر في للمسرح الدولي سلا مهرجان فعاليات أحضر الـدوس طـالـب والمـسـرحـي الكاتب برفقة وكـنـت كلاهما صــادق، حنان عطاءً الجميلة والفنانة العبد أمـا التحكيم، لجنة فـي كـأعـضـاء اختير اسمي إطلاق خلال من كرمت فقد الله إلى الفقير

للمسرح الدولي سلا لمهرجان الإشهارية اللوحة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.