الدرامي للعمل موسيقي معادل

التصويرية.. الموسيقا

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الصامتة المساحة لملء ناجعًا حلًا شكلت - حسن الشيخ عيسى j

الأحــــداث تـتـرجـم كـلـهـا والـمـسـلـسـلات الأفـــــلام مـن تمثيلي بـأداء الـمـشـهـد لـتـوصـيـل وعــنــايــة بـدقـة إلى ذهابه في الهجان رأفـت متجانس: موسيقي ففي الأسـاسـيـة الـجـمـلـة بنمطية نـجـده إسـرائـيـل - بـالـقـلـق مـلـيـئـة بـطـيـئـة نـسـمـعـهـا الـمـشـهـد هــــذا نجد الـمـصـري الـمـخـابـرات ضـابـط يلتقي عـنـدمـا هـذا فـي جـديـدة سـرعـة إلـــى تـحـولـت الـثـيـمـة هـــذه حـمـاسـيـة الـضـربـات ســريــعــة نـسـمـعـهـا الـمـشـهـد كذلك ، للبلد والحنين والحركة للحوار شد فيها الملازم الكابوس وذلـك المتنوعة الصراعات تلك موسيقى كلها أمامه، المتدلي المشنقة وحبل له

المتغيرات. تلك بلهجة تتحدث تــســجــيــلات الــــهــــجــــان رأفــــــــت بـعـد انـتـشـرت لـقـد بـجـانـب الأســــــــــواق فــــي الـتـصـويـريـة الـمـوسـيـقـا خـاصـاً جـمـهـورًا ووجــــدت الـفـنـانـيـن، كـاسـيـتـات)( مسلسلات بعد وخاصة مؤثر مسلسل كل بعد بها، تـظـلّ « الـهـجـان رأفــــــت» مـوسـيـقـا ولـكـن رمـضـان،

 المجال. هذا في والمتميزة الرائدة الحركة أو الصورة أو فالمشهد الموحية. الخفيفة التي الموسيقى مع يندمج مالم الحيوية، منعدم ، الـخـوف( والانـفـعـالات الأحـداث تـغـيـرات تــراعــي

الخ). .. الخسارة ، التفكير ، الانتصار ، الفرح

الحنين موسيقى في التصويرية الموسيقا معاً نتذكر بعيد وغير حيث الـعـقـاد، مصطفى لـلـراحـل «الـرسـالـة» فيلم الـفـيـلـم تـمـثّـل جـار مـوريـس الـفـرنـسـي اسـتـطـاع بمقطوعات والـثـقـافـة الــــروح تـلـك عــن والـتـعـبـيـر الـحـجـاز مـقـام مـن مـأخـوذة مـعـبّـرة مـوسـيـقـيـة الحجاز قـدرات ومستغلاً الأذان، بـأداء متماهياً

والحنين. الحزن عن التعبير في الـعـربـيـة الــــدرامــــا هــــزّ قـــــرن، ربــــع مــن أكـثـر وقـبـل الـطـرح قـــوة حـيـث مـن « الــهــجــان رأفــــت» مـسـلـسـل الـوجـدان إثـارة فـي ونـجـح الـمـوضـوع، وجـدّة حـولـه مـغـامـر شـــــاب مـع والـتـعـاطـف الـجـمـعـي، نـتـائـج يـعـانـي مـحـتـال إلــــى الـعـاطـفـي الـحـرمـان الـمـخـابـرات رجـــــل يـسـتـغـل أن إلـــــى مـغـامـراتـه، جاسوساً تجنيده في ومواهبه مهاراته المصري المحتال المغامر ويتحول العدو، قلب في يزرعه عريض شارع إلى السيناريو من يخرج بطل إلى بطل عـن بـاحـث شـارع الخليج، إلـى المحيط مـن عبدالعزيز مـحـمـود أو الـهـجـان رأفـت فـي وجـده العمل. هذا في أدواره أفضل أحد أدى الذي

الأحداث ترجمة والحب الحنين معزوفة أحـاسـيـس تـرجـم الـذي الـمـوسـيـقـار دور بـقـي أحــوال وفــي الـمـوجـع، الحنين فـي الـذاتـيـة البطل ذهـن فـي ظـلّـت مـعـزوفـات إلـى الـعـاشـق الـمـحـب المسلسل حـكـايـة تختصر أعـوامـاً، الـمـشـاهـديـن عمار فالموسيقار جـزء.. من أكثر في أنجز الـذي الجابري حسن ولـيـد الـنـاقـد بحسب - الشريعي الـعـشـرات فـي الـتـصـويـري أسـلـوبـه وضـع الـذي - وتتلاعب الأحداث مع المحكم القدر بذلك تتجانس مجموعة جاءت ثم واضح، بأثر الجمهور بعواطف ملامح غـيـرت الـتـي الـشـابـة الـمـواهـب مــن جــديــدة بـالـمـوسـيـقـى يـتـعـلـق فـيـمـا الـتـقـلـيـديـة. الـسـيـنـمـا الموسيقى إلـى الثقيلة السيمفونيات من بنقلها

جار موريس الصوتية الترجمة التصويرية الموسيقا تعدّ الدرامية الأعمال تعين الدراما، في للصمت بعداً تضيف بل المشاهد، إلى الوصول على

ّ انطلاق فمنذ ي، الفن العمل في روحياً انفعالياً حلاً المرافقة الموسيقا كانت الصامتة السينما تعادل بأصوات الصامتة المساحة لملء ناجعاً

في الأمر هو كما الأحداث وتحكي الحركات، عن التعبير يتم كان فقد شابلن.. شارلي أفلام على الصامت الفيلم عرض خلال من المشاهد البيانو عازف أو الموسِيقِي ويقوم الشاشة المشاهد تناسب التي المقطوعات بعزف

المختلفة. تنامي في المهم التطور أن السينما أدبيات وتروي الدراما في أساسي كعنصر التصويرية الموسيقا الموسيقي المؤلف أحدث حيث ١٩٣٣ عام في كان التأليف فــي كـبـيـرة نـقـلـة ستينز مـاكـس الـعـظـيـم مـوسـيـقـى ألـف عـنـدمـا الـسـيـنـمـائـي، الـمـوسـيـقـي

الرسالة فيلم من لقطة

الهجان رأفت مسلسل من لقطة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.