القصائد في الحياة تشعل مهارات

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الصامتة المساحة لملء ناجعًا حلًا شكلت -

القرن منتصف كبيرة موهبة تظهر أيضاً العراق وفي محمد فـي وذلـك الـعـبـاسـيّ، الألـق تستعيد المـاضـي ذكـرى مـهـرجـان إلـى دُعـي الــــذي الـجـواهـري مـهـدي قصيدته وقـرأ 1944 عـام بدمشق المـعـرى الـعـلاء أبـي التَّرِبا/ خدّها وامسح بالمعرة قف المعري: في الشهيرة في واسـتـرسـل وهـبـا.. بما الدنيا طـوّق مـن واسـتـوحِ الأدب عميد بحضور العالية البلاغة ذات ديباجته الأخـيـر: البيت إلـى وصـل أن إلـى حـسـين، طـه الـعـربـي دونها مسيح ألـف بـأنّ يـذكّـرنـا/ تـاريـخ الفكر لـثـورة والقصيدة، البيت ومستحسنا مبهوراً فقام صلبا.. ألف ألف» : قائلاً ويعيده يعيده أن صاحبه من طالباً يتناسب بما البيت صياغة الجواهري فأعاد «مسيح الفكر لـثـورة الـعـروض: وصـحـة حـسـين طـه طـلـب مـع

صلبا. دونها مسيح ألف ألف كم يذكّرنا/ تاريخ

إلى: وصل أن إلى جميلة سينية في في أحـنـف حـلـم فـي حـاتـم/ سـمـاحـة فـي عـمـرو إقــــدام

إياس ذكاء الـعـرب، بـأجـلاف المـؤمـنـين أمـيـر شبهت الـوزيـر: فـقـال

: زادها ثم فأطرق الندى في شرودا مثلا دونه/ من له ضربي تنكروا لا

والباسِ المــشــكــاة مـن مـثـلا لـنـوره/ الأقــــــل ضـــــرب قــــد فـالـلـه

والنبراسِ العصر في البداهة فيها حضرت التي الطرائف ومن الرصافي مـعـروف الـعـراقـيـين الـشـاعـريـن أن الـحـديـث وليمة، إلـى مـدعـويـن كـانـا الـزهـاوي صـدقـي وجـمـيـل الـلـحـم، يـعـلـوهـا بـالأرز مـلـيـئـة صـحـيـفـة إلـى فـجـلـسـا فأنشد أمامه الأرزّ فسقط الأرز في يده الزهاوي فأعمل على الرصافي فردّ فتقدّمْ، أهله الخير عرف متظارفاً:

فتهدّمْ. تحتهُ النبشُ كثر الفور:

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.