الكواري: سعاد الشاعرة

الحقيقي المبدع قيم عن يدافع والسلام الحب

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - وارح -

الدكتور سعادة «المثقف الوزير» من بدعم تقديمها السيد الثقافة ومدير الكواري، عبدالعزيز بن حمد والمهتمين العاملين وكـل الهاجري، العجلان فالح

به. نحلم مما جزء لتحقيق الصالون ورواد العربية الشعرية المهرجانات مـن العديد فـي شـاركـتِ وجهة مـن تجربتك فـي المـشـاركـات هـذه أثـر مـا والـعـالمـيـة،

نظرك؟ علاقة لا سباب مقلة أنا

الشعر بحركة لها نفسي أعزل أن قررت إلى أعود لكي بالقوة

الكتابة في كتبته ما معظم أكن لم ول ا ديواني

معناه! أعي المجموعة هذه في كتبته ما معظم أن لك أعترف بشكل معناها أعـي أكـن لم مـفـردات عن عبارة كـان المـرحـلـة تـلـك فــــي بـــالـــرمـــز لـولـعـي ربـمـا واضــــــــح، لي أنـارت العمل هـذا بعد جــاءت التي والتفاسير كيفما ذلـك تفسير حـريـة ولـك ذلـك، بـعـد الـطـريـق

. تشاء بعضها الفطرية، الطبيعة بمفردات قصائدك تنضح ينتمي الآخر وبعضها الخليج)( المحلية بيئتك إلى ينتمي وريثة» ديـوانـي فـي ذلـك يتجلى عنك، البعيد الـعـالـم)( إلـى هي ما الخصوص، وجه على « الجبال ملكة«و «الصحراء

لديك؟ الشعري الإلهام عملية تحكم الآلية أو كتبت ما فكل تعلم.. كما الحركة وكثرة السفر فقط، بلادي في تكن لم مختلفة مناخات في كان جلّه والطقوس والأجـواء المناخات هذه تأثير فإن لهذا كالجبال خاص، بشكل الإلهام على ساعد المختلفة عشتها مناخات وكلها والأمطار، والثلوج والأنهار

.والسفر الحركة خلال من الثقافي الصالون والفنون الثقافة بوزارة الثقافي الصالون على تشرفين الصالون؟ خلال من تحقيقه إلى تطمحين الذي ما والتراث، والفنون الثقافة وزارة أنشطة من جزء الصالون يعمل ولا الثقافي الوزارة لبرنامج ويخضع والتراث التي الـبـرامـج حسب نعمل فنحن منفصل، بشكل برامج تقديم هو يهمنا ما لأن منتظم بشكل تقدم كل وشاملة متنوعة تكون وأن السنة طوال ثقافية إلى نسعى ومشاريع وخطط برامج وهناك الفنون،

الحامدي عبدالله - حوار

إلى الإشارة من لابد لذا الكواري، سعاد الشاعرة فيها أحاور التي الأولى المرة هي هذه ليست مع صدقها أن قبل أولًا نفسها مع صدقها في يتمثل معًا، وشخصيتها تجربتها في مهم تفصيل لن سوف بشغف، عليها المطروحة الأسئلة عن إجاباتها ننتظر سوف أننا يعني وهذا الآخرين،

المرسوم. المشهد لإكمال تجمّله أو به، تقتنع لا شيئًا تقول تارة، الشديد الغموض بين متباينة، بمنعطفات الشعرية تجربتها مرت أيضًا السبب لهذا ربما للثقافات العابرة وقراءاتها الإبداعية لمغامراتها تبعًا وذلك أخرى، تارة المكاشفة حد إلى والوضوح

سواء. حد على في وتلويناتها خيوطها تتبع الحاذق غير القارئ على يصعب بتأثيرات مطعّمة قصيدتها تقال أنها رغم مألوفة لأشياء استعادة وكأنها لغتها فتبدو للقصيدة، الأصيل النسيج مع تداخلها

مرة. لأول والعالمي، المحلي الصعيدين على نشطت القطري، الشعري المشهد في مكرّسة شاعرة اليوم سعاد دور لها فكان والتراث، والفنون الثقافة بوزارة الثقافي الصالون على تشرف ذاته الوقت في وهي

الصالون. عبر الخصوص وجه على الشعر بفن الاحتفاء في واضح وأصدرت قطر، جامعة من العربية اللغة بكالوريوس على حصلت الدوحة، مدينة مواليد من هي الصحراء وريثة ،٢٠٠٠ روحي تكن لم ،١٩٩٥ تجاعيد عناوينها: شعرية، مجموعات ست الآن حتى هذا خلال شاركت وقد .٢٠٠٤ الجبال ملكة ،٢٠٠١ للدخول جديد باب ،٢٠٠١ العمر عن بحثًا ،٢٠٠١ الثقافي الدوحة مهرجان أبرزها: والعالمية، العربية والمهرجانات الأمسيات من كبير عدد في المشوار وربيع ٢٠٠٢ السودان في البجراوية ومهرجان ٢٠٠٢ عمان سلطنة في الخنساء ومهرجان ٢٠٠٢ الأول ٢٠٠٤ اليمن في الشباب للشعراء صنعاء وملتقى ٢ ٠٠٣ العربي العالم للمعهد باريس في الشعر

. ٢٠٠٦ كولومبيا في العالمي الشعر ومهرجان ٢٠٠٤ بسويسرا زيورخ في المتنبي ومهرجان :كالآتي الحصيلة فكانت الشغب، من بقليل الكواري سعاد الشاعرة حاور ملحق المنطقة بها تمر التي والـحـروب الـصـراعـات أجـواء مـع دورًا يلعب أن يمكن المبدع أن تعتقدين هل حاليًا، العربية

والسلام؟ التسامح ثقافة إشاعة في مؤثرًا قيم عـن يبحث الحقيقي المـبـدع لأن ذلـك أتمنى والآن الــتــســامــح، ثـقـافـة وإشـاعـة والـسـلام الـحـب مضى، وقت أي من أكثر هذا إلى بحاجة الشعوب

.بالضبط الحقيقي المثقف دور وهذا

بالرمز الولع الدوحة في الصادر «تجاعيد» الأول ديوانك في تقولين أن الـشـر» :خـاصـة حكمة تجترح الـتـي الـعـبـارة هــــذه١٩٩٥ المعنى بهذا الشعر هل ،«الدائمة الجرأة وتأكل الخير تصنع بوعي الخوف ثقافة ويقارع السائدة الثقافة تشكيل يعيد

جديد؟ تنويري تكتبينها لاتزالين هل عقدين، منذ النثر قصيدة تكتبين على المأمول الانتشار تحقق لم أنها رغـم ذاتـه، بالحماس

الآن؟ حتى العربية الشعرية الساحة تلاحظ فسوف النشر دور هو المقياس كـان إذا في الـحـديـث المـنـحـى ذات الـشـعـريـة الـكـتـب عـدد أن والمسموع المرئي الإعلام المقياس كان اذا أما ازدياد، ما أعـــــرف ولا الـعـكـس تـكـتـشـف فـسـوف والمــــقــــروء أن ويــبــدو الـتـعـتـيـم.. هـذا وراء الـحـقـيـقـة الأسـبـاب حقيقية دراسة إلى بحاجة السؤال هذا عن الإجابة ذائقة توجيه في الحقيقية الأسباب عن البحث في ما عن وبعيد وهامشي بسيط هو ما إلـى المتلقي عدمه أو الانتشار يشغلني لم لهذا ومهم، جاد هو إحـصـائـيـات وجـــــود عــــدم ظـــل فـــي واحـــــــدة، لـحـظـة أما عـام، بشكل هـذا مقولة، أي على تؤكد حقيقية لها ليس خاصة لأسـبـاب مقلة فأنا خـاص بشكل

.بعيد أو قريب من الشعر بحركة علاقة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.