والرواية الشعر

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حوار - الحامدي /عبدا

مـن مـــصـــنـــوع كـــلاهـــمـــا والـروايـة، الشعر الـكـلام، بينهما الفرق لكن الـشـعـر شـاسـع، والرواية خلاصة،

خاتمة! الـــــــــوردة، الـــشـــعـــر

الحقل. والرواية الرواية أما ومختزل، ومعقد مركب الشعر وتفكيكه ذلـك كـل لـتـشـريـح مـحـاولـة فـهـي

وتبسيطه. أحـيـانًـا الـهـواء فـي وقـفـزة مـغـامـرة الـشـعـر محكمة مدروسة خطة الرواية فيما كثيرة، سوى فيها التي الثرثرة ومـا سلفًا، البناء علميًا عـمـلًا تـبـدو لا كــي تكتيكي تـمـويـه الحياتية التجارب مختبره في يجمع جافًا قـارئ إلـى لـتـخـرجـهـا وسـواهـا، والـفـنـيـة

للتلقي. مستعد الـجـمـهـور عـــلـــى نـفـسـه يــــفــــرض الـــشـــعـــر دمـعـة أو صـفـعـة أو بـابـتـسـامـة ويـداهـمـه فتأتي الـروايـة أمـا الانــتــظــار، عـلـى عـصـيـة الدخول وتستأذن الباب تطرق مهلها على والعطور بالحكايا المحملة عباءتها وتفرش

والتساويف. فـي والـكـهـوف الـغـابـات إلـى عـاد الـشـعـر روحـه عـلـى حـفـاظًـا الـتـكـنـولـوجـيـا، عـصـر كالسلحفاة، الـروايـة تقدمت بينما النبيلة، عـن وتــــرفّــــعــــه غـريـمـهـا غــــيــــاب مــســتــغــلـة عالم فـي المـتـنـاثـرة والـجـزئـيـات الـتـفـاصـيـل فريسته يصطاد الشعر بالتناقضات. مليء قـوسـه يـكـسـر وربـــمـــا الـنـهـار، وضــــح فـــي لـيـنـدم لـيـلًا، قــوّتــهــا فـي شـك إذا الـخـارقـة الرواية أما التالي، اليوم في « الكسعي ندامة» حتى ورويـــــــدًا، رويـــــدًا طــرائــدهــا فـتـصـطـاد إلى فليعد التأكد يود ومن تريد، بما تظفر

الشهيرة. « نوبل جائزة» قائمة والـروايـة ومجنون، وعـذري عاطفي الشعر

وصبورة. وبذيئة عاقلة لم والمـعـاصـر، الــحـديــث، تـاريـخـهـمـا طــــوال بينهما، فيما وتفاهما معًا التقيا أن يحدث حـالات فـي إلا واحـدة، شخصية وكأنهما بحبال تمسك أن تـحـاول إن فـمـا .. نـادرة إهاب تحت من الشعر ينتفض حتى الرواية حتى الشعر بأجنحة تحلق إن وما الكلمات، «الأحـمـدي» بـسـاطـهـا إلـــى الـــروايـــة تـعـيـدك ذائقته، فلكل بالأمثلة، آتـي ولـن .. العجيب رواية لأي تقوم لن ولكن الاختيار، في وحقه الشعري مكوّنها عـن تفصح لـم إذا قائمة

سحر؟! وأي السحر، فيها يبث الذي

alhamdi@hotmail.com

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.