المملكة.. يمانBوا الشك رحلة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - جـداد2اكنـوز - السلامي عبدالدائم v

بمحلّهقابعايـظـلّمـجـهـول،مـزمـنمــرض الـصـوفخـيـوطيـنـسـجوكـمـايـبـرحـه.لا حكايةينسجراحالـنـاس،علىويـوزّعـهـا قدكـانرسـولاهـنـاكأنصـورتُـهـاغـريـبـة منعادقدسنةعشرينمنذاليهودصلبه همومهامنالبشريةلينقذالأمـواتعالم ومــنالـروحـيّ،قـلـقـهـاومـــنالاجــتــمــاعــيــة ذاكأقـوالعـنويُـخـبـرالـوجـوديّ،سـأمـهـا هادئبصوتذلكيحكيوأفعاله.الرسول أنعلىحكايتهساعدمابالصدّقومكتظّ وتشيعالمـريـديـنمـنكثيراحولهاتجمع انـتـشـارالمــديــنــةفـيوتـنـتـشـرالـنـاسبـين الـديـانـةأتـبـاعوجــــودكـثـرةرغـــمالـعـدوى أتـبـاعـالـهـاوتـسـتـقـطـبفـيـهـا،الــيــهــوديــة بمساعدةوذلكويزكّونهاعنهاينافحون

.«بطرس»صديقه مـنوأتـبـاعـهـمـاالـصـديـقـانتـمـكّـنوقـــــد خلافاأنّغـيـرمـسـيـحـيـة،«مـمـلـكـة»إقــامــة دورالـعـبالـــذي«بــولــس»بـينينشبراح «بطرس»والديانةتلكانتشارفيرئيسا ملتويةطـرقاتباعإلـىمـالالـذيالـرسـول جعلخـلافوهـوتـعـالـيـمـهـا.تـبـلـيـغفـي ومنحيناالقتلمنتخلولاالروايةأحداث فيهايحضرحيثآخــر،حيناالاستهتار جليةإحـالـةفـيوالـزّيـف،والـجـنـسالــــدم الــذاتــيامـتـزجمـتـىأنّــــهعـلـىالـكـاتـبمـن أوالـذاتـيـةالمـصـلـحـةوتـعـالـتبـالـغـيـبـيّ، ظهرتالتيالخيّرةالمصلحةعلىالمذهبية البشريالمجالانفتحالديانات،أجلهامن وعـمّـتالأصـولـيّـةالـصـراعـاتظـهـورعـلـى

والإقصاء.العنفمظاهرفيه كونهاهـو«المـمـلـكـة»روايـةيـمـيّـزوالـذي كيفكـاتـبُـهـاعــــرفجـريـئـاسـرديـاعـمـلا لالـــــلأحـــــداثالـتـاريـخـيـةالـصـفـةيـجـعـل وقـدعــــرضــــهــــا،جـــمـــالـــيـــةمـعتــــتــــعــــارض المـــعـــارفمـنكـثـرةٌالــــجــــرأةتـلـكعـــضـــدت اتكأالتيوالدينيةالتاريخيةوالمعلومات الروحيللتاريخقراءتهفيالكاتبعليها

للمسيحية. بباريسالمولودكارّير،إيمانويلأنيُذكر سـيـنـاريـووكـــــاتـــــبروائـــــــــي ،1957 ســـنـــة روايــــــاتعــــــدّةنـشـرسـيـنـمـائـي،ومــــخــــرج «روسـيـةروايـــــة»و 2000 «الـخـصـم»مـنـهـا عـدةنـــالوقـــد .2011 «لــيــمــانــوف»و 2007 «فيمينا»جـائـزةغـرارعـلـىأدبـيـةجـوائـز التيللأدبالكبرىوالجائزةالرحلةلأدب

الفرنسية.الأكاديميةتمنحها

منكثيرةلكثرةوإزاحتهالغربيّالتكنولوجيالفكرتناميأنيبدو علىالمبدعَشجّعقدَوالثقافي،والسياسيالاجتماعيالواقعقداساتّ

َ تاريخهإخضاعجرأةحهومَنوالافتراض،التخيّلحقولفيلالتوغ تتغيّالاناضجةمساءلاتإلىروحيّا،أممادياأكانسواءالحضاري،َ اختبارهإعادةإلىالسعيَترومّوإنمافقط،فيهالصدقيّةعلىالوقوف للكاتب«المملكة»روايةمن ل مثأمروهوالجديدة.المعارفضوءعلى «بول»منشوراتُعنالأيامهذهالصادرةكارّير،إيمانويلالفرنسي

ّ إنّ»:بالقولالمؤِّلفصه لخالذيالإبداعيهاجسهاجوهرَبباريس، تجاوزهما،دونالإيمانوعدمالإيمانحدّيَْمنللاقترابمحاولةالرواية

َ بينوسطمكانإيجادفيرغبةوفيهاد،قالمعتّموضوعمنالاقترابأي .« والإيمانالشكّبينأيوذاك،الحدّهذابينلالتنقمعهيسهلالحدّيْن لـلـقـراءمــــقــــالاتيـكـتـبكــــــانوقـــــدنـفـسـه، الديانةأتباعمنأكانواسـواءاليونانيّين لّمـاثـمبـهـا،المـؤمـنـينغـيـرمـنأمالـيـهـوديـة بمدينته،المسيحيةظهورحكايةاستثارته إلـىاضـطـرّهحـولـهـاتـحـقـيـقـايُـجـريراح الـديـانـةبـهـذهالمـبـشِّـر«بـولـس»مـصـاحـبـة

إليه.يدعوبمالاحقاوالتأثّرالجديدة علىنقفالرواية،متنوهوالتحقيق،وفي وهوللمسيحية،جديدببعثتنبئأحداث ،«بولس»اسمهمتجوّلواعظبهتكفّلبعثٌ فيظهربأنه«لـوقـا»الكاتبعنهيخبرنا الـديـانـةذاتالـيـونـانـيـة«كـورنـث»مـديـنـة الـرأسأصـلـعشيخوهـوآنـذاك،اليهودية ولهالصدر،كاملمنهتغطيكثةلحيةذو

خفيض.وصوتلامعتانعينان للنسيجمـتـواضـعـامـحـلاالـــواعـــظيـفـتـح نـوبـاتمـنيـعـانـيمـاوبـسـبـببـالمـديـنـة، صفحة،وأربعينمئةستفيالروايةتقع مـسـبـوقـةأبـــــــــــوابأربـعـةعـلـىتــــــوزّعــــــت وببعضباختتاميةومشفوعةبافتتاحية هيالأبــــــوابوهــــذهالـتـاريـخـيـة،الـجـداول «الاسـتـقـصـاء»و«بــــــولـــــــس»و«الأزمــــــــــــــة» إيمانويلروايـاتيميّزمـاولأن.«لـوقـا«و حيثإلـىبـقـارئـهـاتـرحـلأنـهـاهـوكــارّيــر أحـداثـهـامـسـرحاخـــتـــارتفـقـديـتـوقّـع،لا ورومااليونانبينيجمعَجغرافيافضاءً إطاراالميلاديةالخمسينوالسنةوالقدس، تأويلعلىفيهاالسردوينهضلها.زمنيا وقائعمـنالمسيحيةبظهوراتصلمـاكـلّ أوائللمصائرأفقامثّلتونفسيّةتاريخية بالنسبةكانتوقـائـعوهـيبها،المؤمنين لهموفّـرتأنثروبولوجيةحاضنةإليهم معتقدهم،قداسةلتصنيعجديدةسياقات

المسيح.حياةعنقصةتصنيعأي عـلـىالـوقـوفالـروايـةقـارئيـعـدمولا أسئلةموضعالإيمانمسألةتضعكونها منكـثـيـرأذهــــانتُـخـامـرمـاتـزالمـتـجـدّدة لعلّالمـؤمـنـين،وغـيـرالمـؤمـنـينمــنالــنــاس مقولاتصدقحجمومانؤمن؟لماذامنها: ماقـدرةنفسّرأنلناوكيفبـه؟نؤمنمـا هـيقـصـص،مـنالمـسـيـحـيـةعـنوصـلـنـا بأمورأغلبهافيتتصلوساذجةعجيبة تظلّأنعلىوالمـعـجـزات،والبعثالقيامة بلسنة،ألفيْمنلأكثرأتباعهافيمؤثّرة الحديثة؟العقلانيةحضورلديهموتزاحم بـأنّالكاتبوعـيضمنتقعالأسئلةهـذه وخلاصناالتاريخيةهُويّتناعـنالبحث نبحثأنمـنيمنعناأنيـجـبلاالـفـرديّ أشـراطبكلالآخـرإلـىانتمائناسُـبـلعـن والإسـهـامالـتـاريـخـي،أوالـراهـنوجـوده لـلـخـلاصجـديـدةسـبـلٍإيـجـادفـيمـعـه الـبـشـريـةتـعـيـشـهالــــذيالـصـداملــوثــةمـن بسببوأحيانامعتقداتها،اختلافبسبب

نفسه.المعتقدضمنمذاهبهااختلاف ظهوربداياتحولمطوّلتحقيقالرواية الـذاتـيّرغـبـةمـنذلـكرافـقومـاالمسيحية منازلوتنزيلهالغيبيّملامحتحويرفي تمثّلوهـيالـسـرد.فـيكانتوإنواقعية، الجديد،للعهدومحايدةشخصيةقــراءة التيالـثـلاثـةلـلـعـهـودمتنهافــيمـخـالـفـة تتكفّلأتـبـاعـهـا،لـفـائـدةالكنيسةأعـدّتـهـا كاتبوهـو،«لـوقـا»شخصيةبـإنـجـازهـا ملامحهمنكثيرفيمُحيلوثني،يوناني كـارّيـرإيـمـانـويـلالـروائـيشخصيةعـلـى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.