إعلان الغورنيكا سياسي وخطاب

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - تشكيل -

دهام فرج

l كــائــن الـــفـــنـــان إن ســـــــــــــيـــــــــــــاســـــــــــــي مـــــــســـــــتـــــــنـــــــفـــــــر وأبـــــــــداً دائـــــــمـــــــا أحـداث إزاء كما الـعـالـم، الـــــرســـــم أن حـرب فـي ســـلاح إنـــه الـشـقـق. لـتـزيـين يـوجـد لـم

العدو. ضد ودفاع هجومية الـفـنـي عـمـلـه فـي تـمـثـل بـيـكـاسـو مـن عـال نـداء العاكسة الصورة ،«غورنيكا» بلوحة عرف الذي

. 1936 عام الإسبانية الأهلية الحرب لمجريات الإسباني الشمال فـي صغيرة بلدة «غورنيكا» ما البلدة هـذه عانت الباسك، بـلاد أوزكـــادي فـي بين نشبت التي الحرب أهوال من إسبانيا عانته عشر الـثـالـث ألـفـونـسـو الإسـبـانـي للملك المـوالـين بعد الـحـكـم إلـى وصـلـوا الـذيـن والــجــمــهــوريــين

. 1931 عام الإسباني التاج سقوط بتأييد التحرك الجيش أعلن الأحـداث توالي ومع والـفـاشـيـة الألمـانـي الـنـازي الــحــزب مــن خــارجــي الجديد, الوضع على الانـقـلاب بإعلان الايطالية

القتلى. آلاف عنه نجم مـنـهـا الـوافـر الـنـصـيـب غـورنـيـكـا لـبـلـدة كـــــان 26 فـي بالقنابل الألمـانـي الـجـوي القصف جـراء

. 1937أبريل عن البعيد بيكاسو مخيلة في المشهد هذا تمثل بقضية كفنان الـتـزامـه مـؤكـدا الـحـرب، مجريات الأولية والتصورات الرسوم بوضع فشرع شعبه، الحرب لمـأسـاة المـوازيـة الرمزية العلاقة واختيار

الموحية. الصورة إلى للوصول بين: المختارة بالعلاقات متنام فني بناء الغورنيكا الشهيد المقاتل - المحترقة المرأة - الثور – الحصان

الحزينة. الأم – الطائر - القنديل حامل - الإســـبـــانـــي الـجـنـاح فـي الـــغـــورنــيـــكـــا عـرضـت عـام الــــدولــــي بـاريـس مـعـرض فـي الـجـمـهـوري التبرعات، وجمع الدعائية الأهـداف ضمن 1937 الـــحـــرب مــــمـــارســــات عـــلـــى الـضـوء ولـتـسـلـيـط الحرب, يدين ضخما سياسيا ملصقا باعتبارها في للحريات.. كعنوان بالاستقبال حظيت فقد أوسلو إلـى انتقلت ثـم ومـن ويلز ليفربول لندن أن إلـى اللاتينية، أمريكا وعواصم .. ومكسيكو نهاية الحديث، للفن نيويورك متحف إلى وصلت انتقام من لحمايتها بيكاسو من بقرار مطافها بأن أوصى كما نالتها, التي السمعة جراء الألمان يستعيد عندما فقط إسبانيا إلـى اللوحة تعود أربعين اللوحة بقيت لقد العامة, حرياته الشعب بعيدا نفسه, بيكاسو كـان كما المنفى في عاما

حياته. من طويلة فترات وطنه عن أيضا

farajd٥٦@hotmail.com

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.