القطري.. الشبابي المسرح

والعطاءات المواهب من ينضب لا معين

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - مسرح -

على والقدرة الحماس يملك الشبابي الجيل إن إفـسـاح مـن لابـد ولـكـن الـتـحـدي، غـمـار خـوض بـالآخـر والاحـتـكـاك الـخـروج فـي لـهـؤلاء المـجـال فقد المـسـرحـيـة، والـفـعـالـيـات المــهــرجــانــات عـبـر المفتاح وأحمد رشيد وفيصل الباكر فهد حصد من العديد عبر والجوائز الشهادات من العديد مثل الأخـيـرة الـسـنـوات فـي قـدمـت الـتـي الأعـمـال كل فحصل الكراسي) سكراب قيود، كلب، عضة( جوائز على المفتاح الشرشني، فيصل، فهد، من المسرح مهرجان في المشاركات أن كما المسابقة، الثناء حصدت السابقة السنوات خلال التجريبي ناقصة، سمر ليلة( مثل والـبـاحـثـين الـنـقـاد مـن وبإيجاز مختصرة رحـلـة هـذه والـسـاق). الـقـدم المسرحي الـحـراك فـي ودوره الشبابي للمسرح بكل عطاءهم يواصلون الشباب وهؤلاء القطري،

” عمقًا. أكثر مسرحي حراك أجل من إخلاص، من الـعـديـد عبر الشبابي المـسـرح فـإن هـذا ومـع موسم كــل فــي ويــقــدم يتنفس والأنـديـة المـراكـز يدفع أن الإمكان قدر يحاول لجيل رائعاً نموذجاً

الأمام. إلى مهمة خطوات بالحراك عـلـي المـفـتـاح، أحــــمــــد الـبـاكـر، فـهـد جـيـل إن رشيد.. حسن فيصل المنصوري سالم الشرشني، الحراك في الأساس حجر الآن يشكلون وغيرهم مـسـيـس فـي الـثـالـث الـجـيـل ولـكـن المـسـرحـي، أكثر وإيجاد والمعنوي المادي الدعم إلى الحاجة رئتيه عبر الجديد الجيل يتنفس كي مسرح من الكثير، الشيء ولوطنه لذاته يحقق أن ويستطيع بجهد عطاءً متدفق نهر الشبابي المسرح أن ذلك مسرحي بـغـدٍ يحلمون فـهـؤلاء الـشـبـاب، ورؤيـة لـديـه الـجـيـل هـذا أن كـمـا وأصـالـة، عـمـقـاً أكـثـر عبر كما عنها يعبر أن ويحاول الآنية، قضاياه وآمالهم. أحلامهم عن والسليطي المناعي جيل

التحدي غمار المسرحية، للفنون النموذجية الفرقة باسم ١٩٨٣ سبيل على منها الأعـمـال مـن مجموعة وقـدمـت عبدالرحمن للكاتب حداد حكاية مسرحية المثال: تصادم وحفلة ١٩٨٤ عـام في والحقيقة المناعي عـبـدالـرحـمـن لـلـفـنـان الـلـؤلـؤ وثـمـن ١٩٨٥ عـام أن كـمـا الأعـمـال، تـوالـت وهـكـذا ،١٩٨٧ المـنـاعـي قد التعاون مجلس دول منظومة في المشاركات بالفرق الخليجية العواصم كل واحتفت تعددت الخارجية المـشـاركـات مـن جـزء وهـذا الشبابية، كي دوري، بشكل المجلس دول تنظمها والـتـي والتطوير للنهوض التحفيز مـن إطـاراً تخلق الـنـطـاق عـلـى فـقـط لـيـس المـسـرحـي، الـحـراك فــي هذا يغذي هـام مسرحي كحراك ولكن الشبابي

الإنساني. الإبداع المهم الـقـطـاع هـذا على الإشـراف جـهـات تـعـددت عبء والـتـراث والـفـنـون الثقافة وزارة وتحملت عبر الـشـبـابـي بـالـنـشـاط المـعـنـيـة الإدارات هـذه وبظهور ٢٠١٣ عام منتصف وفي مستقلة، إدارات المؤكد حكم في أصبح والرياضة الشباب وزارة العضوي الارتـبـاط ذات الإدارات جـل تـعـود أن الاختصاص. جهة إلى الشبابي بالنشاط

اللعبة نجوم والمرتبط ١٩٨٣ عـام فـي المـسـرح هـذا ظهور منذ عبر المتلقي إلـى التعارف بطاقة قـدم بالشباب، بــلــورة فـــي أســهــمـت شـبـابـيـة مـسـرحـيـة وجـــــوه إلـى مـنـهـم الـعـديـد وتـحـول الأفـكـار، مـن الـعـديـد مـسـتـوى عــلــى ســـــواء الــــدرامــــا لـعـبـة فـــي نـجـوم الإخـــراج فـي أو والـتـلـفـزيـون الإذاعـة أو المـسـرح أمل يمثلون وهـم الـدرامـيـة، والكتابة المسرحي يحملون هؤلاء معظم أن خاصة القطري المسرح الحقيقي الرافد أن مع جديدة وأطروحات أفكاراً المدرسي المسرح في والمتمثل المسرحي للحراك

إجمالاً. للحراك قطع حلقة يعد إلغائه بعد ظاهرة تجاوزاً عليه نطلق أن يمكن ما ظهور مع في المسرحي الفن هواة من مجموعة عبر المسرح وبعض الأحياء، في المتواضعة الصغيرة الأندية الماضي القرن منتصف في النفط شركات أندية نجوم من العديد بـرز الكشفية، الفعاليات ومـع الارتجالية، التمثيليات بعض تقديم عبر اللعبة هذا بذرة ولكن بعد، فيما غابوا الأسف مع هؤلاء فيما تلقفها فقد خصبة، أرضـاً وجـدت قد الفن لاحقاً. المهمة أداء عاتقه على أخذ آخر جيل بعد الفكرة بـلـورة فـي أسـهـمـت الأولـى الـبـدايـات إذاً بالمجتمع مـرتـبـط إبـداعـي جـهـد أي أن خـاصـة طور في كانت الخليجية المجتمعات لأن ونظراً مـداه أخـذ التعليم حـراك ولأن والـنـمـو، الـتـطـور الحياة نمط وتغير الإلـزامـي التعليم ظهور مع الانطلاق، يحاول مجتمع إلى ساكن مجتمع من هذا أبناء مع يحلمون عرب أشقاء لوجود ونظراً فقداختلطت مـسـرحـي، نـشـاط خـلـق فـي الـوطـن دوره المسرح ونعني الجديد للوافد وكان الأفكار ميزة لأن ذلك المختلفة، المدارس في الشباب عبر مثل فـي ويـتـرعـرع ينمو إبـداعـي ككيان المـسـرح آخر. واقع إلى واقع من والانطلاق الظروف، هذه عبر بـرأسـه أطـــل قـد الإبـــداعـــي الإطـــــار هـــذا كـــان الجهد على معتمداً المدارس في الطلابي النشاط أن يعني لا وهـذا وتطلعاته، وأحـلامـه الشبابي كما ولـكـن ويـسـر، بسهولة تنفس قـد الـفـن هـذا وعشاقه. لذته فن لكل يقال

جيالRا تتابع لا مَـعـيـنـاً كـان عـدة ولـسـنـوات الــشــبــاب مـسـرح ومن القطري، المسرحي الـحـراك رفـد في ينضب فإذا الثالث، الجيل ظهر الشبابي المسرح خـلال الـلـه عـطـيـة جـيـل فـي يـتـمـثـل الأول الـرعـيـل كـــان المناعي عبدالرحمن وجـيـل ورفـقـائـه، النعيمي الـشـبـابـي المـسـرح فـإن الـتـأسـيـس مـرحـلـة يـمـثـل المــوهــبــة فـيـه تـمـتـزج مـتـمـيـزاً إطــــــــاراً خـلـق قــــد ناصر جيل المسرحية، والثقافة والعلم بالمعرفة، المثال سبيل على الأنـصـاري جاسم عبدالرضا، وأحـمـد الـبـاكـر فـهـد جـيـل هـذا يتبع الـحـصـر، لا وظهر وغـيـرهـم، رشـيـد حـسـن وفـيـصـل المـفـتـاح بدايته في الأمـر كـان لاحقاً. المـواهـب من العديد وكان الشباب، لرعاية الأعلى بالمجلس مرتبطاً بـالإشـراف تـقـوم كـيـانـات إنـشـاء المـجـلـس دور كل وتـضـم المـسـرحـي الـنـشـاط عـلـى والـتـنـسـيـق الأنـديـة فـي الـشـبـابـيـة المـسـرحـيـة الـفـعـالـيـات حيز إلـــى الـقـسـم هـــذا ظـهـر الـشـبـابـيـة، والمـــراكـــز من الـعـديـد ضـــم وقــــد ،١٩٨٣ عــــام فـــي الـوجـود دورهـم يقتصر ولـم كـمـشـرفـين الــعــرب الأشـقـاء المسرحي نشاطها في الأندية على الإشراف على الندوات إقامة في فعال بـدور أسهموا بل فقط، الإبـــــداع فـنـون كـافـة فـــي الــتــدريـبــيــة والـــــــــدورات المسرحي الـعـرض عـنـاصـر كـافـة وفـي المـسـرحـي والإخراج. والديكور والإلقاء التمثيلي الأداء مثل خـاصـة شـبـابـيـة مـسـرحـيـة فـرقـة أول ظـهـرت العام ذات فـي الشباب لرعاية الأعـلـى بالمجلس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.