الوطنية الهوية

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - جـداد2ا كنـوز -

في الثقافة معاني تشغلها التي الحقيقية المتنوعة الثقافية الأبـعـاد ذات الأمـم حـيـاة في الثقافي المـوروث يعنيه ومـا والعميقة من الكثير عند كـان والــذي الشعوب، حياة المنسية البشرية والمجموعات النامية الدول كبير إذكاؤه يستحق لا سحيق ماض مجرد المتاحف مفاهيم أن ذلك على والدليل عناء. بالأحرى أو ترمي التي الأثرية والتنقيبات وأبـعـاد مـضـامـين عـن الـكـشـف إلـى تـهـدف كانت المجتمعات تلك عند الثقافي الموروث أي مـــن مـــجـــردة جـــوفـــاء إرهــــاصــــات مـجـرد أو المـجـتـمـع تـنـفـع مـردودات أو اعـتـبـارات

الواحد.. الفرد الـنـائـمـة)( الـشـعـوب هـذه أدركـــــت أن وبــعــد لتبنيها تسعى التي الوطنية الهوية ماهية بها والاعــــتــــزاز لـلافـتـخـار المـتـقـدمـة الـدول أمست وبـذلـك أهميتها.. الإدراك كـل أدركـت ما المنسية البشرية والمجاميع الـدول تلك هويتها عـلـى حـرصـاً أشـد ولـيـلـة يـوم بــين بتبنيها لـلأخـذ نـادت الـتـي الـدول تـلـك مـن الوطني التراث موضوع أن فيه شك لا مما العابثين عبث مـن وصـونـه عليه والـحـفـاظ الوطنية الهوية تكوين في دوره والمتناسين الأسـاسـيـة والمـرتـكـزات المـقـومـات أهـم مـن ؛ القول يمكننا لدرجة الحديثة، للمجتمعات الشاغل الشغل أمست المـهـام هـذه إن معها الـبـشـريـة أوالمــجــامــيــع الـشـعـوب مـن لـكـثـيـر الأرضية، الكرة سطح عموم على المنتشرة المـهـام هـذه أصـبـحـت وذاك هـذا أجـل ومـن فيه نـعـيـش الـذي الـعـصـر سـمـات مــن سـمـة

الآن. بالعمل الـعـالـم شــعــوب بـعـض تـكـتـف ولـم لـلـتـمـسـك الـثـقـافـي مـوروثـهـا إحـيـاء عـلـى تـوظـيـف إلــــى أيـــضـــاً عـــمــدت بـل بـهـويـتـهـا لإحـيـاء الـحـديـثـة والـتـكـنـولـوجـيـا الـعـلـوم وغير المادي بشقيه الثقافي إرثها مضامين المـنـسـي الإرث هـذا أصـبـح وبـذلـك المـادي، المـجـتـمـع أفــــــــراد لـجـمـيـع الـــشـــاغـــل الـشـغـل مـضـامـين عـــن خـلالـه مـــن بــاحــثــين الـواحـد لا الأسـاسـيـة مـقـومـاتـهـا وعـنـاصـر الـهـويـة ويـتـجـلـى مـنـهـا، الأسـاسـيـة غـيـر حـتـى بـل تنامي بعد تـحـديـداً والمـضـمـون الـقـول هـذا الإعـلام وســائــل وانـتـشـار الـتـعـلـيـم وســائــل بـرامـجـهـا خـلال مـن تـعـمـد الـتـي الـحـديـثـة بالوعي يسمى مـا انتشار على العمل إلـى الأمـم مـن الـكـثـيـر شـعـوب بـين مـا الـثـقـافـي مفاهيم عـن الـبـعـد كـل بـعـيـدة كــانــت الــتــي الوطنية والـهـويـة الـثـقـافـي المــــوروث وقـيـم فترة قبل والدولي الوطني الصعيدين على الثقافي بالوعي ونقصد الزمن.. من وجيزة للمنزلة والتام الكامل الانفتاح تحديداً هنا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.