نعمان وشقائق وقصيدة تاريخ

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حــلاتر - خليفة دلال

التحرير: مشرف z

z بـريـطـانـيـا لـقـتـلـى المـئـويـة الـذكـرى فـي الـعـالمـيـة الـحـرب فـي ومـسـتـعـمـراتـهـا وثمانية ثمانمائة من أكثر غُرس الأولى شقائق أزهـار مـن زهــرة ألـف وثمانين حول الـخـزف مـن المصنوعة النعمان القسم يـؤدون كـانـوا الـتـي القلعة يتجهوا أن قـبـل بـلـنـدن أمـامـهـا

جندياً.. تمثل زهرة كل للقتال، بعددها الخزفية الـزهـور تصطف تهبط الحجم هائلة دمٍ كبقعة المـهـول الفنية الأعمال أكبر من عملٍ في حولها وتنتشر بالقلعة مكانٍ من الجنود لذكرى كرمز السنين عشرات منذ الزهرة اختيار المعاصرة. قصيدةٍ فـي ذكـرهـا ورود على مبنيّ الـحـرب تلك فـي قضوا الـذيـن تأخذك القصيدة الجنود.. هـؤلاء وتمجيد رثـاء في لجنديّ مؤثرة رقدتهم الجنود هؤلاء ويرقد النعمان شقائق تنمو حيث إلى بعيداً.. مهما كـإنـسـان تـمَـسّـك والقصيدة وشـجـن، هيبة للموت الأخــيــرة.. صور مـن ثيمته المصمم الفنان استوحى عـنـك.. غريباً الميت كـان ما عامين منذ بريطانيا لها تُعد التي الفنية التحفة وهذه القصيدة. بالوفاء.. ذلك كل وقبل والتاريخ بالأدب الفن التقاء لولا لتتشكل كانت خلال من الناس من مات كم الآخـرون يرى أن قال كما الفنان أراد وهذا كالرقم. ليست رؤيتها يستطيعون التي الزهرة لأن الأزهار، هذه قتل) عملية أيّ ضد كإنسانة( أنني أعترف مؤخراً.. سمعت ما أجمل القصيدة، أقرأ لم لو الجنود هؤلاء مع تعاطف بأدنى لأشعر كنت ما الذي فما قليلاً، متناقضاً سلوكاً الهائل الدولة اهتمام وأعتبر كما غير حياتهم ذهبت أن بعد التكريم هـذا من فعلياً أولئك يستفيده الملايين يموت ولمـاذا الأزهـار؟ ريع من لذويهم تصل قليلة جنيهات إلى يسعون أو سلطتهم علىً الإبقاء يشتهون ملوكٍ لرغبة تنفيذا للإنسان، احـتـرامٍ على تنم لفتة التكريم يظل ولـكـن مـنـهـا.. المـزيـد يا الخزف من زهرة كم العربي.. وطننا من كثيرة أماكن في نفتقده كل ولتمثيل واليمن وليبيا والعراق سوريا أطفال لتمثيل نحتاج ترى

التراب؟ واراهم الذين الأبرياء

www.delalkhalifa.com

العام: المشرف z

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.