غامونيدا:

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - رحيل -

الـكـبـيـر الإســــبــــانــــي الـشـاعـر عـــنـــد الـــشـــعـــر الشعر وآسـر. مـتـفـرد غـامـونـيـدا أنـطـونـيـو ضجر الهواجس: عليه تهيمن داخلي منفى بانشطار وشـعـور لعينة شيخوخة روحـي تـجـاور حـمـيـمـة رفـقـة أيـضـا والـشـعـر دائـم،

الموت. حيث الـبـدء تـجـربـة يحمل غـامـونـيـدا شـعـر لا الأضـــــــــــــداد وحـــــيـــــث لـلـزمـن، حـضـور لا الأبـدي الـلـيـل إنـه بـعـضـهـا. تـلـغـي أن يـمـكـن من الـصـاعـد والـتـعـب غـامـونـيـدا، شـعـر فـي الوعي بـضـرورة دائما يذكر الـذي الكلمات.

بالخسارات. ويكتب. يحيى غامونيدا فإن ذلك كل ورغـم العتمة عن وبعيدا النهار. وألوان الوقت يمر الغموض بكثافة ليحفر الأنوار بهذه يستدل مـرارا يـعـيـد كـلـل وبـلا الـكـلـمـات. غـمـوض المــواضــيــع، ونـفـس الـــصـــور، نـفـس وتـكـرارا بــالــفــرار. تـلـوذ أن قـبـل بـالـذاكـرة لــلإحــاطــة إلى أعود :« البرد كتاب» في غامونيدا يقول وضـوء نـسـيـان الـشـتـاء: فـصـل خـلال الـبـيـت وداخــل فـارغـة المـرايـا الـرطـب. الغسيل فــوق

عمياء.. عزلة الصحون بين غامونيدا شعر في يحدث غريب إيقاع شـيء كـــل وتـــــلاش وانـبـعـاث وإيــــــاب ذهـــــاب ولا يـمـحـى شـيء وكـل يـخـتـف ولا يـخـتـفـي

يمحى. أنسي جاك الفرنسي والمترجم الشاعر يحدد غامونيدا: شعر في أساسية عناصر ثلاثة قبر أمـــــام شـبـابـي قـضـيـت» الـيـتـيـم الـطـفـل النسيان، خلال من الفقر رأيت» الفقر ،«فارغ واحـدة مـرة يبتسم أمـي وجـه أيضا، ورأيــت رأيـت» الأهـلـيـة الـحـرب ،« الأخـيـرة ولـلـمـرة هـذه تـحـولـت لـقـد ..« تـعـذب عـظـامـا أيـضـا إلى لعقود غامونيدا عاشها التي العناصر

روحية. حالة أصبح وبالتالي

«. النسيان فن أوفـيـيـدو، فـــي غـامـونـيـدا أنــطــونــيــو ولــــد والـده تـوفـي .1931 عـام بـالأسـتـوريـاس وفـي الـتـالـي، الـعـام فـي أنـطـونـيـو الـشـاعـر إلـى والـدتـه مــع انـتـقـل الـعـمـر مــن الـثـالـثـة فـي أمــــه عـمـلـت الـفـرنـسـيـة، لـيـون مـديـنـة جـمـيـع حـيـث المـديـنـة بـضـواحـي مـصـانـع أيضا وكانا الجسدية، الانتهاكات أنـواع الأهـلـيـة الــــحــــرب جــــرائــــم عـلـى شـــاهـــديـــن عـام فــــي فـــرانـــكـــو نـــظـــام ظــــل فــــي والـــقـــمـــع غادرها لكنه دينية، كلية إلى انضم ،1941

المكاتب. أحد في ساعيًا ليعمل بسرعة سيتزوج والستينيات الخمسينيات بين ما تدريب في سيشارك ثم أبناء، ثلاثة وينجب

مكثف. وأدبي ثقافي عصامي. شـاعـر غامونيدا إن الـقـول يمكن المـؤسـسـات. عــــن مـنـأى فــــي نـفـسـه صـنـع الديكتاتور ضد مناضلة لجماعة سينضم في الـعـمـل سـيـبـدأ 1969 سـنـة فــي فـرانـكـو. للمجلس التابع الثقافية الخدمات مكتب

وأيضا الذاكرة، فن الشعر»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.