المتعددة المواهب صاحبة المدق زقاق حميدة"" رحلت

زايد.. معالي الشقية البلد بنت

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - سرحم - النمر عاطف – القاهرة Š

لا وما حمدي، بليغ وألحانها موسيقاها سبق نفسها المسرحية أن الكثيرون يعرفه المـسـرح، خشبة على ١٩٥٨ عـام تقديمها ياسين، كمال وإخـراج بطولة مـن وكـانـت سهير فيها حميدة"" شخصية وجسدت الـــروايـــة قــــدم ١٩٦٣ عــــام وفــــي المــــرشــــدي، السينما، في الإمـام حسن المخرج نفسها سـعـد والـحـوار الـسـيـنـاريـو لـهـا وكـتـب حميدة"" شخصية وجسدت وهبة، الدين قـدمـن بــــطــــلات ثــــــلاث شـاديـة. الــــقــــديـرة والمسرح، السينما في حميدة"" شخصية ولا الأخرى، عن مختلف طعم منهن ولكل السينما في شادية بين نقارن أن نستطيع الشخصية في المسرح على زايـد ومعالي تماماً مختلفة السينما أدوات لأن نفسها، تجلت فـقـد ذلـك ومـع المــســرح، أدوات عـن الشخصية هـذه أداء فـي معالي وأبـدعـت كاملة ودراسـة شديد بوعي قدمتها التي الـسـطـور بـين مـحـفـوظ نـجـيـب طــرحــه لمـا معالي جعل الـذي الأمـر الـروايـة، تلك فـي لمختلف وفهمها بإحساسها تضيف زايد أعــده الـذي الـنـص فــي الـشـخـصـيـة أبــعــاد مـشـاهـدتـي بـعـد لـلـمـسـرح. قـمـر بـهـجـت معالي الراحلة وبين بيني حدثت للعرض قدمته ما روعة حول طويلة مناقشة زايد بمفهوم قـدمـتـهـا الـتـي الـشـخـصـيـة لـهـذه قدمته عـمـا تـمـامـاً مـخـتـلـفـين وإحـسـاس للشخصية السينما فـي شـاديـة الـقـديـرة أدركـــــــت الــــنــــقــــاش خــــــلال ومــــــن نـــفـــســـهـــا، للأبعاد معالي ووعـي فهم مـن وتيقنت والاجـتـمــاعـيــة والاقـــتـــصـــاديـــة الـنـفـسـيـة والظرف حميدة"،" لشخصية والسياسية محفوظ نجيب فيه كتب الـذي التاريخي يريد كـان الـذي والـخـطـاب الـروايـة، تـلـك أن يـعـنـي الـذي الأمـر روائـيـاً، إيـصـالـه إنما ثقافياً، مفرغة تكن لـم زايـد معالي لما وواعـيـة ومثقفة موهوبة فنانة كانت

وأعمال. شخصيات من تقدمه زايـد، مـعـالـي الـقـديـرة الـفـنـانـة الـلـه رحـم المسرح أعمال أهـم من واحـداً قدمت التي

¥ المدق". زقاق" الراقي: عـرض فـي الـفـيـشـاوي فـاروق مـع المـسـرح تحت تقديمها سبق التي والحكومة" أنا" أي تحقق ولـم وسـكـيـنـة" ريـا أولاد" اسـم إعـادتـهـا إلـى الـفـيـشـاوي واضـطـر نـجـاح، فوقفت معالي، لها وضم الجديد بالاسم كامل، ومجدي سيف وحيد أمـام عملاقة عبدالسلام، حسن إخراج من أيضاً وكانت تجربتها من أفضل كانت التجربة وهذه شـاركـت الـتـي قـطـط" عـالـم" مـسـرحـيـة فـي ومحمد المـوجـي نـجـاح مـع بطولتها فـي يحالفها لم عندما منها وانسحبت الحلو، بـالإحـبـاط شـعـوراً الـجـمـاهـيـري الـنـجـاح فـي مـكـانـتـهـا عـلـى الـحـفـاظ فـي ورغـبـة قالب في جاءت المسرحية أن برغم المسرح، تعشقه. الذي والجنون الفنتازيا من

المدق زقاق على قـدمـتـه مـــا أهــــم زايـــــد لمـعـالـي يـبـقـى حميدة"" شخصية وهـي المـسـرح، خشبة قدمتها الـتـي المـدق" زقـاق" مسرحية فـي عبدالمنعم بطولتها وشاركها ،١٩٨٥ عام زيـان وسـيـد الـسـعـدنـي وصـلاح مـدبـولـي بـهـجـت أعـدهـا وقـد فـرغـلـي، وعـبـدالـلـه ووضـع عبدالسلام حسن وأخرجها قمر

زيادة سكر مسرحية في ولـدت المـشـروع هـذا ومـن حـمـدي، ووداد خشبة عـلـى مـتـألـقـة نـجـمـة زايــــد مـعـالـي سريعاً اختطفها التلفزيون لكن المسرح، الأمر الدوغري"، عيلة" بمسلسل ١٩٨١ عام فيه، والـتـركـيـز المـسـرح عـن شغلها الـذي آفـاق إلــى بها لتنطلق السينما وجـــاءت مـنـافـسـاً وأصـبـحـت المـطـلـقـة، الـنـجـومـيـة السينما في الأول الصف لنجمات خطيراً يـداعـبـهـا ظـل المـسـرح لـكـن والـتـلـفـزيـون، خـشـبـتـه، عـلـى وجــــــودهــــــا عـلـى ويـلـح تجلب نجومية مـن حققته لمـا اسـتـغـلالاً بـسـهـولـة، الإيـرادات وتـحـقـق الـجـمـهـور مـسـرحـيـة فـي خـرافـيـاً نـجـاحـاً فـحـقـقـت عبدالله الفنان كتبها التي زيـادة" سكر" بكر أبـو بـطـولـتـهـا فـي وشـارك فـرغـلـي، القلعاوي وإحـسـان حسني وحسن عـزت استعراضاتها وكتب رمضان، وعواطف مكاوي، سيد ولحنها عمار كمال الشاعر وجـسـدت عــبــدالــســلام، حـسـن وأخـرجـهـا سكر"" تدعى بسيطة فتاة شخصية فيها الفنون كلية طــلاب لــدى مـوديـلاً"" تعمل المسرحية أحـداث ضمن توضع الجميلة، قدرة وتؤكد الضحك تفجر مفارقات في الـكـومـيـدي. الأداء فـي الـعـالـيـة مـعـالـي على تـجـربـتـهـا أمـام أتـوقـف أن أريـد ولا ساعة، آخر مجلة تحرير سكرتير علي فاطمة التشكيلية الناقدة الزميلة مكتب في مرة لأول التقيتها شفتيها، فوق من تنقطع لا ابتسامتها التعبير، لغات بكل تنطق التي عيونها تدهشك الوجه، خمرية والحياة، للمرح ومحبة ومنطلقة شقية بلد، وبنت اجتماعية حد، لأقصى مرحة نكتة، وبنت الظل خفيفة

أنها المتعددة حواراتنا في أحسست للفن، الحقيقية بالرسالة بوعيها أبهرتني معها تحدثت عندما والميل النزعة يسارية إنها قائل يقول قد والفقراء، الغلابة طبقة مع الشديد التعاطف داخلها في تحمل اليساري، المصري التجمع حزب من قريبة تجعلها التي الأيدولوجية تلك لديها يكون وربما والهوى، على وهي منها وتخرجت الجميلة الفنون بكلية درست لأنها ربما الأحزاب، من لأيٍّ يوماً تنضم لم لكنها

ترسمها. لوحات في وسياسية اجتماعية آراء من لديها ما تطرح أن الممكن من بأنها يقين على غـول"" أنها خلالها من أثبتت لكنها كل قـدراتـهـا فـي تـضـاهـي وأنـهـا المـسـرح، كانت بـمـا الــعــرض بـطـولـة يـشـاركـهـا مــن وموهبة ظل وخفة طاغٍ حضور من تملكه مسرحياً الأكـاديـمـيـة بـالـدراسـة مـدعـمـة خشبة على أدوارهـا أهم ومن وتشكيلياً، في حميدة"" لشخصية تجسيدها المسرح العالمي العربي لكاتبنا المدق" زقاق" رائعة

محفوظ. نجيب مين؟ مع الجوهرة راضــــي الـسـيـد الـكـبـيـر الـراحـل المــــخــــرج زايـد مـعـالـي مـوهـبـة الـتـقـط مـن أول كـان المسرحية، الفنون بمعهد دراستها أثناء تـونـس، فـي الـضـحـك لمـهـرجـان يـعـد كـان الواحد الفصل ذات مـن مسرحية ثلاثين لمـدة مـسـرحـيـة كـل سـوسـة، فـي تـعـرض لـلـتـلـفـزيـون، بـعـدهـا تــصــور واحــــدة لـيـلـة لإنتاجه تصدت الـذي المـشـروع كـان هكذا مـعـالـي الـزيـنـي. لـطـفـي اســــتــــديــــوهــــات بـثـلاث المـهـرجـان هــــذا فـي شـاركـت زايـــــد الكوميديا، نـجـوم كـبـار أمـام مسرحيات بـعـنـوان تـألـيـفـي مـن كـانـت مـنـهـا واحـدة رضا محمد بطولة مـين؟"، مـع الـجـوهـرة" التحاقها عند مشوارها بداية في فكرت أنهت أن بعد المـسـرحـيـة، الـفـنـون بمعهد تـمـارس أن الـجـمـيـلـة، بـالـفـنـون دراسـتـهـا بـصـديـقـتـهـا أســـــــــوة الــــصـــحــــافــــة مـــهـــنـــة المسرح بريق لكن علي، فاطمة وزميلتها تلك من سريعاً خطفاها التلفاز وشاشة الفنانة زايـد معالي نكسب لكي الـرغـبـة، نجوميتها صنعت التي المتألقة المتمردة ولـيـس مــتــعــددة مـواهـب مـن تـمـلـكـه بـمـا كـونـهـا وراثـــيــــة جـيـنـات مـن تـمـلـكـه بـمـا وخالتها زايـد، آمـال القديرة الراحلة ابنة وقـريـبـة زايـد، جـمـالات الـقـديـرة الـراحـلـة

زايد. مطيع الراحل والكاتب المنتج صـراع بعد عنا رحـلـت الـتـي زايـد معالي بكل قديرة فنانة اللعين المرض مع قصير تـتـرك أن المـمـكـن مـن كـان الـكـلـمـة، مـعـنـى الـدرامـيـة والأعـــمـــال والـسـيـنـمـا لـلـمـسـرح أعمال من تركت ما أضعاف التلفزيونية كان ما كل تقبل لم لكنها عالية، قيمة ذات

أعمال. من عليها يعرض الفنانة زايد معالي عن هنا أتحدث سوف من بداياتها في انطلقت التي المسرحية في نـجـومـيـتـهـا لـتـصـنـع المـسـرح خـشـبـة لم أنـهـا صـحـيـح والـتـلـفـزيـون، الـسـيـنـمـا مـسـرحـيـات، ٥ سـوى المـسـرح عـلـى تـقـدم

المدق زقاق كواليس في

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.