طه منير للباحث شعرية أساطير سومرية.. مدارات

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حــلاتر -

الـزمـيـل طـه، مـنـيـر د. إن يـذكـر الـشـرق» بـمـلـحـق الـكـاتـب جـامـعـات مـن تـخـرج ،«الـثـقـافـي وكــامــبــردج، ونـيـويـورك بـغـداد الـعـراق، لمـتـحـف مـديـرًا وكــــــان الإقليمي للمركز عـامًـا ومـديـرًا الممتلكات لصيانة لليونسكو الـعـربـيـة، الــــــدول فـي الـثـقـافـيـة جـامـعـة فـي بـالـتـدريـس وقـام وجـامـعـة المـغـرب، فـي الـقـرويـين وأســـــتـــــاذًا لـيـبـيـا، فـي الـفـاتـح وترأس قطر، جامعة في منتدبًا في الــعــراقــيــة الـتـنـقـيـب بـعـثـات أشـرف كما والبحرين الإمـارات الـتـنـقـيـبـات أعــــمــــال سـيـر عـلـى خبيرًا حـالـيًـا ويعمل قـطـر، فـي قطر مـركـز فـي والـتـراث لـلآثـار الثقافي، بالحي والتراث للهوية المطبوعة المؤلفات من عـدد ولـه والـتـحـري الـتـنـقـيـب حـقـلـي فـي

الأثري. مـــــــــدارات» ديـــــــــوان يـــقـــع أخـيـرًا من صـفـحـة ١٢٤ فــي «سـومـريـة

} المتوسط. القطع بعد لـيـطـوف ،«الـشـتـاء ودفء وأزمنة وأمكنة مواقع على ذاك العربية الحضارة في متباعدة الذهبية بعصورها الإسـلامـيـة كـهـوف» نـص فـي كـمـا والآفـــلـــة، أوتـار عـلـى الـراقـص ،«غــرنــاطــة نص فـــي أو الـحـزيـن، الـغـيـتـار يناجي الـذي «الـرومـي مـاجـدة» والـــوديـــان والأشـجـار الأرض» وحـيـث ،«والإنـسـان والـغـابـات لـديـه المـفـضّـلـة المـطـربـة صـوت وهي الأحـزان/ رحـم مـن ينبع» في اللوز وشجرة الأرز/ شجرة

.«نيسان حصافته بين المتأرجح طه يدرك أنـه الـشـعـري، ولـهـوه الـبـحـثـيـة بـين رفـيـع حـبـل عـلـى يـسـيـر ذلك ويتجلى والـعـبـث، الحكمة قـصـيـدة فــــي يـتـجـلـى مــــا أكـثـر فـي أو ،«المــــــجــــــنــــــون الـــــعـــــاقـــــل» حيث ،«بـــغـــداد سـحـر» قـصـيـدة مـدن وكـل الـزوجـة هـي بـغـداد» وحيث ،«العشيقات هـن الـعـالـم

.«النساء سيدة» بغداد المتعاقبة، الشرقية الـحـضـارات الـنـصـوص: إحـــــــدى فـي يـقـول الجدد التتار الغزاة/ يعلم هل» أرض على الجاثمون الـغـربـاء/ الأرض هــــــذه بــــــأن الـــــرافـــــديـــــن/ أقــــدم فـيـهـا/ ولـــــــدت المـعـطـاء/ .. «!؟ الحضارات وأقدم الثقافات عـنـوان يـحـمـل آخـر نـص وفـي قهوة يا تحية/» :يقول «SMS» الـعـصـر/ وشـاي الـصـبـاح/ السهرة/ عطر يا المساء/ وكأس

الحامدي عبدالله  العراقي الآثـاري للباحث صـدر مدارات» ديوان طه منير الدكتور حـوران نـون دار عـن «سـومـريـة مـجـمـوعـة تـضـمـن بـدمـشـق، التي النثرية الشعرية نصوصه على متباينة فـتـرات فـي كتبها الأركيولوجي اشتغاله هـامـش والفنون الأثرية الحفريات علم( المـرة هـذه لـيـحـفـر الـقـديـمـة)، عـن بـاحـثًـا الـلـغـة طـبـقـات فـي الروح، في المدونة غير الأساطير الموروث في وجال صال أن بعد بدءًا الرافدين، لبلاد الحضاري مرورًا السومرية، الأساطير من والآشورية، والبابلية بالأكادية

اليوم. إلى وصولًا يحاول جديدة شعرية أساطير بـعـد بـمـفـرده، إضـافـتـهـا طـه الــشــهــيــرة، جــلــجــامــش مـلـحـمـة الـوجـوديـة بـالأسـئـلـة مـشـحـونًـا الـتـاريـخ مـسـرح عـلـى الـكـبـرى خـــلـــفـــيـــة وعــــــــلــــــــى المــــــــعــــــــاصـــــــر،

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.