شفشاون المغرب نوارة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - رحــلات -

يحلو كما المغربي. الشمال نوارة أو شفشاون، المغربية. المدن أجمل من يسمّيها. أن للبعض شامخة نسيم. كنفحة هادئة الإبهار. حدَّ ساحرة

العولمة. رياح منها تنل لم الجبال. شموخ مدينة جنوب المغربي، الشمال أقصى في تقع المطلّة الريف جبال سلسلة حدود على تطوان، الناحية من تنتمي المتوسط. الأبيض البحر على صغر ورغم تطوان. طنجة جهة إلى الإدارية

ُ ّ عد ت ها أن إلا المحدود، سكانها وعدد مساحتها ارتبطت لكونها المهمة. المغربية المدن إحدى أبعادها بمختلف الأندلسية بالمأساة تاريخيا والإيجابية، السلبية وانعكاساتها وتجلياتها من كبيرة أعداد إيواء في دورها خلال من وذلك بشكل طردهم، تم الذين الأندلسيين المسلمين

تعسفي.

بنيس الزهراء فاطمة ƒ

الساحرة المدينة إطلالة عدة الفسيح الفضاء هذا وتتوسط وتميزها. مائيين حـوضـين ذات كـبـيـرة وحـديـقـة أبـراج

جميلين. هذا وجـمـال ولسحر قـديـم. سجن إلـى إضـافـة ملتقيات سنوي، وبشكل داخله، تنتظم المكان، لا المـثـال، سـبـيـل عـلـى كـثـيـرة، وثـقـافـيـة فـنـيـة المـغـربـي لـلـشـعـر الـوطـنـي المــهــرجــان الـحـصـر،

الحديث. لمـديـنـة الأخـــــرى الـتـاريـخـيـة المــعــالــم بـين ومـن مؤسس بناه الـذي الأعظم المسجد شفشاون، راشــــد››، بــن عـلـي بــن مـحـمـد مـــــولاي‹› المـديـنـة وهو المـيـلادي. عشر الـسـادس الـقـرن فـي وذلـك الجلالة صـاحـب مـؤخـرا أعـطـى الـذي المـسـجـد انـطـلاق المـغـرب عـاهـل الـسـادس مـحـمـد المـلـك إطـــار فـــي وذلـــــك وتـرمـيـمـه، إصـــلاحـــه أشـــغـــال بالآثار للنهوض موجهة وطنية استراتيجية

العريقة. التاريخية التاريخي الفضاء القصبة، الآثار هذه بين من أنها التاريخية المـصـادر تؤكد والتي الـبـاذخ، الـحـصـيـنـة الـعـسـكـريـة الــــقــــلاع إحــــــدى كـــانـــت القصبة البرتغالي، الاسـتـعـمـار ضـد للجهاد كانت فقد المقاييس. بكل كبير تاريخي معلم سكان ربطت التي والوقائع الأحـداث قلب في اسـتـرجـاع بمعنى الـجـهـاد( بـالـجـهـاد المـديـنـة ضد حـالـيـا) المـتـداول بـالمـعـنـى ولــيــس الــحــق وجـــه عـــلـــى الـــبـــرتـــغـــالـــي الأجــــنــــبــــي، الـتـدخـل مباشرا تهديدا شكل طالما الـذي الخصوص،

لها. فضاء عن عبارة بكونها القصبة، هذه تتميز يحيل شاهقة، بـأسـوار مُـحـاط الأرجـاء واســع سحرها بكل الأندلسية العمارة على بناؤها مـن الـــــعـــــربـــــي) الـــــتـــــاريــــخ كـتـب تـــــــــروي كـمـا( تـلـت الـتـي الـــســـنـــوات امــــتـــداد عـلـى إسـبـانـيـا من وانطلاقا للأندلس. الدراماتيكي السقوط للموريسكيين الــدافــئ الإنـسـانـيّ احـتـضـانـهـا أن يمكن فـلا بـامـتـيـاز. أندلسية بقعة صـارت خيالك يستحضر أن دون الزرقاء أزقتها تجوَل والثقافية.. الطبيعية مكوناتها بكل الأندلس

والحضارية. الجمالية

2 السنة - 54 العدد / م 2014 نوفمبر 30 الأحد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.