كباريه

.. الحياة وسندان الديني التطرف مطرقة بين البؤساء

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - سـينما -

شيئاً يوفر أن يستطيع ولا خصوصياً، أن شـعـلان يـؤكـد وهـنـا يستدين، وربـمـا له الله يبارك بالحلال ٥٠٠ يقبض الـذي عمل من ٢٠٠٠ يقبض الذي أما ماله، في وإثـر بـهـا، يـهـنـأ أن يـسـتـطـيـع فـلا حــــرام السن كبير الـنـادل يـخـرج الـحـكـايـة تـلـك

للموعظة. مستجيباً «الكباريه«و كبيرة، الفيلم قصة من العبرة سامح المـخـرج يعرضه مصغر عالم هـو ووضـع مـتـقـنـة، بـحِـرَفـيـة الـعـزيـز عـبـد متنوعة تشكيلة الله عبد أحمد الكاتب الازدواجـيـة وفـضـح المـجـتـمـع، أفــــراد مـن أبـرزهـا ولـعـل الـبـعـض، يـعـيـشـهـا الـتـي يقرر الـذي الـكـبـاريـه صـاحـب شخصية فهنالك الشخصيات أمـا للعمرة، السفر جسد على الآلاف وربما المئات ينثر من للمهرج أقـرب هـو مطرب أداء أو راقـصـة العاملين نرى المقابل وفي للمطرب، منه القاهرة، الحياتية وظروفهم الكباريه في المهددة وابنته أسرته يعول الذي والنادل قسطها، سداد لعدم المدرسة من بالطرد على تحصل الـتـي فهنالك الـفـتـيـات أمـا لأمها الـــدواء شـراء أجـل مـن الـحـرام المـال من خـوفـاً تـهـرب الـتـي وهـنـاك المـريـضـة،

الشوارع. في اغتصابها عـدة تـحـقـيـق الـفـيـلـم نـجـاح عـوامـل مـن الفيلم فيبدأ الغرابة، أبرزها لعل عناصر، ومسجد بـمـئـذنـة كـبـاريـه بـعـنـوان وهـو أحـدهـم ويـتـجـه المـصـلـون، مـنـه يـخـرج الكباريه داخــلاً بدير) أحمد( عـلام وهـو الـتـسـاؤل يـبـدأ وهـنـا لـلـمـسـجـد، المـقـابـل تلك وتـتـلاشـى المـشـاهـد، لــــدى الـغـريـب بقية عالم ندخل عندما تدريجياً الغرابة يـزخـر الـتـي الازدواجـيـة الــشــخـصــيــات الشعبي المـغـنـي مـن بـدايـة الـفـيـلـم، بـهـا الزبائن أمـوال وجـامـع الـصـاوي) خـالـد( من الـزواج اختارا اللذين مرسي)، عـلاء( إلى وصـولاً ومحجبات، متدينات نساء التي الدينية، الازدواجـيـة درجـات أعلى مـالـك وسـاخـر ســـــاذج بـشـكـل يـجـسـدهـا الذي الله)، عبد صـلاح( الكباريه ومدير النساء، مـن يقترب ولا الخمر يـشـرب لا فتيات أمـوال لنفسه يستحل ذلـك ومـع يستغل كما عـنـده، يعملن الـلاتـي الليل السابق وشريكه الكدواني)، ماجد( أخاه موظفيه، أحقر إلى ويحوله الكباريه، في إبراز في الساخرة المغالاة تلك وتتحول مشاهد أفضل من واحـد إلى الازدواجـيـة بكوب المـديـر ذلـك يمسك عـنـدمـا الـفـيـلـم، مولاي» موشح إلى ويستمع الحليب من يدور عما تماماً نفسه عازلاً «ببابك إني الطريقة بهذه وكأنه الكباريه، صالة في عما الـلـه أمـام مـسـؤول غـيـر أصـبـح قـد

 يحدث. هنالك أن وهـي المعنى، في كبيرة لكنها ٥٠٠ يقبض أحـدهـمـا مـتـزوجـان أخـويـن جنيه ٢٠٠٠ والـثـانـي حـلال بعمل جنيه ويركب مبكراً يستيقظ الأول حرام، بعمل مجتهد الـتـلـمـيـذ وابـنـه «الأوتـوبـيـس» إلـى بـحـاجـة ولـيـس عـالـيـة ودرجـاتـه ما يوفر وبتنظيمه خصوصية، دروس يستيقظ والـثـانـي دخــلــه، مــن يستطيع لاسـتـئـجـار فـيـضـطـر يـــــوم كـل مـــتـــأخـــراً مستواه وابـنـه بعمله، ليلتحق تاكسي مدرساً لـه فيجلب الــدراســة فـي ضعيف وهنا الـكـبـاريـه، كـوالـيـس خـلـف صـلاتـه لشعلان، السيكولوجي الـتـحـول يـحـدث مهم لـكـنـه مقتضباً حــــواراً يـجـري الـذي أبـــدع الـــــذي الــفــيــلـم، ســيــنــاريـو فـــي جــــداً فيتساءل الـلـه، عـبـد أحـمـد صياغته فـي يواصل أن كباريه في لنادل كيف شعلان نتيجة مجبر بأنه النادل ويبرر صلاته، والتزاماته الصعبة الاقتصادية الظروف الـذي الطالب وابـنـه أسـرتـه تجاه المـاديـة الأثناء وفـي دراسـتـه، لاستكمال يحتاج الرواية في صغيرة حكاية شعلان يحكي نفسه ليفجر عبدالوهاب) فتحي( شعلان جنباته بين يضم الذي الكباريه، هذا في ليل وفـتـيـات الــزفــاف، ليلة فـي عـروسـين وأخـريـات أهـلـهـن، بـيـوت مـن هــــاربــــات منتفعاً شعبياً ومطرباً السر، في يعملن نـجـومـيـتـه يـحـقـق وآخـر عــربــيــة، بـثـريـة الـعـبـوة لـكـن المـكـان، هـــذا جــــــدران داخـــــل شـعـلان ويـكـتـشـف تـنـفـجـر، لا الـنـاسـفـة له الحوار أن النادل مع حواره طريق عن يكتشف حينما خصوصاً أفضل، جدوى يـؤدي بـديـر) أحـمـد( عـلام الـنـادل ذلـك أن من سواء بالبشر، يفتك ما أشد التطرف ومنذ لـه، ضحية يكون من أو به أصيب ازدادت بقليل وأكـثـر الـزمـن مـن عـقـديـن خـاصـة كـبـيـر، بـشـكـل الـتـطـرف ظـاهـرة الـحـاضـر وقـتـنـا وفـي الـديـنـي، الـتـطـرف حـركـات فـظـهـرت الـتـطـرف رقـعـة اتـسـعـت بينما شـعـاراً الإسـلام مـن تتخذ ديـنـيـة الدين هـذا قيم عـن البعد كـل بعيدة هـي الـتـسـامـح عـــلـــى يـــحـــث الـــــــذي الـحـنـيـف يكون وقد والتآخي، السلمي والتعايش الهوة اتساع هو للتطرف الرئيس السبب دينياً المعلنة والقيم السائدة القيم بـين ذلك لكن والـحـرام، بالحلال يتعلق فيما بالشراسة الانتقام الأحوال بكل يجيز لا تـحـت الـحـالـي زمـنـنـا فـي عـــرفـــت الـــتـــي

الدين. يافطة الأفـلام من العديد طُرحت السينما وفـي الخطيرة، الظاهرة هذه عن تحدثت التي ،٢٠٠٨ سنة أنتج الذي «كباريه» فيلم منها الواقع من المستوحاة قصته في ويتناول بعملية كـبـاريـه تفجير حـادثـة المـصـري متطرفة جـمـاعـة تـقـرر حـيـث انـتـحـاريـة، فترسل كـبـيـر، كـبـاريـه فـي عملية تنفيذ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.