المدهش وغموضها الجساسية

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - شكيل ت - « » غلاف لوحة الأسدي أحمد للفنان اليوم

خـلال مـن للمستقبل إنـسـانـيـة لها أرض عن تشكيلي فنان عمل دلالات ذات أرض قديم، تاريخ فـي لـيـسـت مـحـفـورة ونـقـوش وتاريخ عقل في بل فقط، المكان أردت مضيفاً: المـكـان، أبـنـاء كـل المـاضـي أشـجـان أســتــعــيــد أن وبـصـورة مـعـدودة دقـائـق فـي بأن مني اقتناعا وذلـك مكثفة بل لأفـــــراد مـلـكًـا لـيـس المـاضـي

£ بأكملها. للبشرية

الأسدي أحمد واحـد، مــوضــوع مــن يـجـعـل أن مـثـل واحـــــــدة، مــوتــيــفــة مـن بـل سلحفاة أو سـفـيـنـة أو سـمـكـة ينضب لا مـعـيـنًـا الـجـسـاسـيـة،

الأخاذ. البصري الجمال من الـسـيـنـمـائـي المـــخـــرج أن يـذكـر وجد الكبيسي مشعل القطري التشكيلي الـفـنـان تـجـربـة فـي لفيلم ثرية مادية الأسدي أحمد ،«الجساسية» :ذاته الاسم حمل بلغت قصير وثائقي فيلم وهو ونـصـف، دقـائـق سـبـع مـدتـه فـيـلـم إنــــــه الـكـبـيـسـي: ويـقـول المـاضـي يـجـمـع الــجــســاســيــة)( دعـــــوة سـبـيـل فـــــي والــــحــــاضــــر

إلى تعود والتي القدم، في الموغلة الآثار تلك من الأوحد ثيمته الأسدي أحمد استلّ التاريخ، قبل ما

غموضا الأكثر المنطقة ،«الجساسية«:اللوحة في الشمالي ساحلها على تمتد والتي قطر، في وجاذبية مياه على المطلة التلال من سلسلة عبر الشرقي،

العربي. الخليج في المـخـيـلـة وإطــــلاق الـخـطـوط الـزمـن عـبـر المـجـهـول سـفـرهـا

قيود. دون الـفـنـان يـضـيـفـهـا جـديـدة آثـار آثـار إلـى الـقـطـري الـتـشـكـيـلـي لوحاته مساحات عبر أسـلافـه جدًا القديم ليمتزج المعاصرة، مشهدًا مشكلًا جدًا، الحديث مع للتأويل الآخر هو قابلًا بصريًا

المفتوح. البصري والتذوق آثـار إلـى الأسـدي أضـافـه ومـمـا الترابية الألوان ذات الجساسية الـصـحـراء رمـــــــال مــــن المـشـتـقـة ذلـك الأزرق، الـشـاسـع الـفـضـاء فـنـان يـسـتـطـع لـــم الـــــذي الـــلــون إلـى إرسـالـه الأول الـجـسـاسـيـة طويلة، الـرحـلـة حيث عـصـرنـا، شحن إلــــى الـــيـــوم فـنـان فـعـمـد قـوس فـاتـحًــــا بـه، الـلـوحـات السماء بين البصرية الاستعارة

والبحر. مـنـذ الأســــــــــدي أحــــمـــد يـبـرهـن حـين الـفـنـان أن عـلـى سـنـوات بمقدوره وأصيلًا صادقًا يكون

الحامدي الله عبد جاءت ورموز ونقوش حفريات شـــديـــدة مـــنـــحـــوتـــات بـصـيـغـة حـيـث مـــــن والـــــــوضـــــــوح الـــــدقــــة الـــغـــرابـــة فـــــي وغـــــايـــــة الــــشــــكــــل، المـعـنـى، حـــيـــث مـــــن والإيـــــحــــــاء إزاءها: حيرة في المشاهد ليقع الأســمــاك تـحـاكـي الـــرســـوم هـل هي أو الجانبية، الزعانف ذات مـجـاديـف بـهـا تـحـيـط قـــــــوارب عـقـارب ربـــمـــا أو الـــصـــيـــاديـــن، أخـرى وحـيـوانـات وسـلاحـف

منقرضة؟! أخـرى تـجـريـديـة أشـكـال ثـمـة الـدائـريـة الـحـفـر فـيـهـا تـتـداخـل تربط التي الرفيعة القنوات مع الباحثون يعتقد بينها، فيما بالمطر للاحتفال تجسيد أنها

النجوم. مواقع تمثل أنها أو يـريـد لا راء ولأنــــــــه الأســـــــــــدي، يسعى بل أمامه، المرئي تفسير راح فقد وكشوفه، اللامرئي إلى مـحـاولًا الـنـقـوش تـلـك يـحـاكـي عبر وأسـرارهـا رمـوزهـا تفكيك وحـركـة الـلـون بعجائن الـرسـم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.