إلى

السورية المأساة عن سينمائية تحفة وحديد.. خبز

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - حــلاتر -

في فيلم وأحسن بإيرلندا «فولي» مهرجان في بالجامعات الفيلم ودار بأميركا هارلم مهرجان محطة أي إلى وعرضه بيعه يتم ولم الهولندية فمن لذا محطات.. عدة إلى إرساله رغم عربية كما العرب من أكثر به اهتم الغرب أن الواضح الجهات من بالعديد أفتخر قائلة: دارين تعلّق الـفـيـلـم ســــاعــــدت مـــشـــكـــورة وهـي الـلـبـنـانـيـة ضـيـق، نـطـاق فـــي وعـرضـتـه عـلـيـه وشـجّـعـت أشرف الفلسطيني للموسيقي الشكر وأوصـل مقابل.. دون الفيلم موسيقى أّلف الذي شويري القادم الفيلم مشروع إلى بالنسبة أما مضيفة: مصغّر سوري كمجتمع اللجوء مراكز عن فهو القيام عن ويتحدث «ومائة الألف ثورتي» اسمه الـتـي الـعـقـد مـن لـلـتـخـلـص الـــــذات عـلـى بـثـورة والمجتمع الـمـواطـن نـفـس فـي الـبـلـد خلفتها الـتـصـويـر، قـــيـــد حـــالــيـــا والـــفـــيـــلـــم بــــســــوريــــة، نـفـسـي أعــــد قـائـلـة: حـسـن داريـــــــن واخـتـتـمـت وصغار والمساكين والفقراء للدراويش صوتا حتى لمشاكلهم، كامل تغييب فهناك الكسبة، وتمويلات صغيرة مجموعات ضمن عملنا لو أنشئ أن حلمي وأخـيـرا ومتطوعين، بسيطة أجل من بالسينما والعمل للتطوع جاهزة فرقا عرفها محنة بأقسى تمر الـتـي سـوريـا بـلـدي

ƒ المعاصر. العالم

وحديد خبز

althqafy@al-alsharq.com

حسن دارين تمنع أن نفسها تحترم لدولة المعقول من فهل التعدّي ثم التجوّل، من وكبيرة مهمة شريحة الهوية بسحب والتهديد ومعنوياً مادياً عليه بالإضافة لحظة أي في والضرب السفر وجواز اللبنانيّة الإعلام وسائل قبل من مهدّد أنه إلى للتعبئة الـسـوريـيـن مـوضـوع اسـتـغـلـت الـتـي

ضدّهم.. والحشد الطائفية جـائـزة حـصـد «وحـديـد خـبـز» بـالـمـحـصـلـة ليفانتي مهرجان من سينمائية صورة أفضل مهرجان من الامتياز وجائزة بإيطاليا العالمي فيلم كأفضل كاليفورنيا في القصيرة الأفـلام فيلم أحسن منها جوائز لسبع ورشح وثائقي

:للتواصل „

رسوم: „ أن الآن حـلّـوا أيـنـمـا الـسـوريـيـن قـــدر أن يـبـدو معاناتهم، توثق بصرية سبائك إلى يتحولوا أفـضـل.. بـغـد الـحـالـمـة والإرادة الـعـزيـمـة وتـلـك جـاءت الـخـاص حـسـابـهـا وعـلـى حـسـن داريـن العمالة معاناة فيها صوّرت سينمائية بتحفة

لبنان.. في السورية في «القلب» التسجيلية كلثوم زياد رائعة بعد دموعك تحبس يجعلك آخـر فيلم هاهو ٢٠١١ ترتسم بـائـسـة وجـوهـا تـشـاهـد وأنـــت طـويـلا، آثـروا لأشــخــاص الـمـدقـع، الـفـقـر عـلائـم عليها

أفضل.. حياة عن بحثا لبنان إلى الرحيل الشرق» لـ خاص حديث في حسن داريـن تقول في عملت :«وحديد خبز» فيلمها عن «الثقافي وقمت للأجانب العربية للّغة كمدرسة لبنان كان، للكاميرا جديدة وعدسات بطارية بشراء منطقة في للسوريين عمل ورشات ثلاث هناك وعايشت هناك وصورت هناك سكنت الأشرفية مضيفة: هناك، لوجه وجها هؤلاء يعانيه ما كل السينما. عبر المعاناة هذه ننقل أن يجب كان ٢٠١١ عـامـيّ بـيـن تـصـويـره تـمّ الـذي الـفـيـلـم بعد ٢٠١٣ في المونتاج عمليات وتمت ٢٠١٢و تقول: هـولـنـدا، إلـى ومخرجته منتجته هجرة القيام أستطع لـم التمويل، فـي كانت المشكلة وعملي هولندا إلـى وصولي حتى بالمونتاج «صوتك هنا» العالمية هولندا إذاعة في هناك الـمـحـمـول الـحـاسـب تـكـلـفـة جـمـعـت كـصـحـفـيـة الألم من دقيقة ٥٣ وتضيف: المونتاج، وبرنامج والرابح سورية تركوا فقراء عمال عن والمعاناة فهي لبنان، في الرأسمالية الشركات هي الأكبر ويحتاج مكلف لأنه اللبناني العامل توظف لا الـعـامـل أمـا عـلـيـه ضـرائـب ودفـع تـسـجـيـل إلـى ولا وقت أي في عنه الاستغناء فيمكن السوري أي يوجد ولا اجتماعية تأمينات إلـى يحتاج ضمان حتى ولا اجتماعية قانونية مسؤولية لأرباب الرخيصة العاملة الأيدي وتوفير صحي بغض دارين: وتتابع مربح، هو وبالتالي العمل فـهـو لـلـعـامـل الـعـلـنـي الاســـتـــغـــلال عـن الـنـظـر دولارات ١٠ لـيـقـبـض يـومـيـا ســاعــة ١٢ يـعـمـل الانتهاكات نعدّد أن نستطيع اليوم نهاية في

الفنـي: المدير „

الحاج أحمد

„

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.