نقطتين بين الوعي

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - تشكيل -

دهام فرج تدوين بداية تأتي الـفـنـي الــــعــــمــــل مـن بـنـقـطـة أو القلم رأس الـــــفـــــرشـــــاة، ويـــــخـــــتـــــتـــــم فـي بـمـثـلـهـا ما أو الـورق عـلـى أكـانـت سـواء المـعـنـى، نـهـايـة المسافة أخـرى. ووسـائـط وسـائـل مـن يـعـادلـه لما قـراءة والنهاية والـوسـط الـبـدايـة تربط التي والصورة، الكلمة مع يبحر تنظيم السطور، بين الـــذات وحـــــوار الـنـفـسـي الأثـيـر ذلـــك عـبـر يـمـر ذات فـي الـشـيء لإظـهـار تدفع التي والمرجعية ومـا الحقيقة كـامـن لإظـهـار والـفـنـان، المـثـقـف

النفس. تضمره المعاني تكمن مـنـه خـفـي ومـا الـظـاهـر بـين مـا اليقظة، حـلـم وشـاعـريـة الـشـاردة، والـتـأمـلات في عميقة غـوايـة مـن الـنـفـس تحمله فيما أو تنظيم بمثابة الـوعـي فـي ووجـودهـا الـلاوعـي، منفعلة عليها للإبقاء المعنى تجميل وإعـادة

المصداقية. تحكمه قياس وهو مفتعلة، استقبال الحالة هذه مثل في المتلقي يعني ما لتحفيز وسـيـلـة كـونـه والأدبـي الـفـنـي المـنـتـج القسمة يقبل الذي الشيء وجود لبرهنة الوعي، هذه في بالقول أسرفنا ومهما الجميع، على التي التفسير، في والدقيقة الشاسعة المنطقة الوعي فـإن الـفـنـان، وشـاعـريـة بذهنية تتصل ساخن لصفيح كسطح إليه ينظر حقيقته في

إخماده. ينبغي إلى يرمي النفس إرادة به تأتي لما القابلية عدم تكتنف التي الكامنة الـصـور لتمرير التحايل قصيدة لتدوين قراءة فلا والفنية، الأدبية المادة معناه، سياق خارج بشيء نفكر فيما شعرية بشاكلة لتكوينه استثنائياً للشيء إعجاب ولا من والاندهاش الانبهار حالة عشنا إذا إلا فنية مجال ولا الثقافات، من والبعيد القريب الموجب كشف بـعـد الـعـالـم هـذا فـي الأفـق ضـيـق لفهم تحيط الــتــي الـحـقـائـق مـن المـعـرفـي مـخـزونـه في الـوعـي حالة نرصد لأنْ فرصة وهـي بنا، اليوم عالم إلى للولوج المدخل نتلمس ثقافتنا، الـنـواهـي فـي الإســــراف عـن بـعـيـداً خـلالـهـا مـن الـذي والحسيب الرقيب وتعتيم والمـحـظـورات نـقـطـة.. حـيـاتـنـا. فــي الـثـقـافـي الـنـمـو يـعـتـرض

المعنى. نهاية

farajd٥٦@hotmail.com

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.