الحرية! لتمثال مظلة نشتري أن تنسي لا

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - دبأ -

زاده.. منشي كيومرث فيها وأتمَّ كرمان محافظة في ولد .١٩٤٥ مواليد من إيراني شاعر زاده منشي كيومرث هاجر ثمَّ الفلسفة، فيها ليدرس طهران إلى بعدها سافر والإعدادية، الابتدائية دراسته أنه كما النووية، والفيزياء الرياضيات لدراسة الأمريكية المتحدة الولايات إلى بعدها

فيها. الدكتوراه شهادة على وحصل باريس في الحقوق درس الشَّاحب السوداوي الرجل رحلة شعرية)، مجموعة( الأبيض من حمرةً أكثر له: صدر شعرية. مختارات شيرازي)، حافظ الشاعر عن محاضرات( حافظ شعرية) مجموعة(

الشاعر: قصائد من لمختارات الفارسية من ترجمة هنا سأحرقُ و قدمك تحت

المبلّل زورقك المجاذيف بحطب للأسماك الحسودة بالنظرات اكتراثٍ ودون

جسدك سأحمّمُ امرأةٌ صففئكدا بٍنحملينبيا

سمكة ونصفك أنعم جسدك حراشف من يا الزنابق غناء من عندما ي ن س ك بُ الفضيّ شعركِ شلاُّل

جسدكِ عريِ فوق النديّتان عيناك وتثيرُ المبللة نيسان أعشاب ذكرى بالي في

لك سأقول حينها نجمة عظمة له شيءٌ الحبّ إنّ

النجوم. وجود قبل

بالمطر دون المطر يعبرُ الذي من المطر يعبر الذي من

البحر؟ يبكي الذي الحرية لتمثال مظلة نشتري أن تنسي لا بالجنون.. - تنكن – خليج أصاب فالمطر

الحبّ يكره من إعصار في يجذّف فإنَّه أو صفراء زهـرة الأقـل على يحبّ ومـن

صدئا تقدير.. أقلّ على الفرنجة ملك هو معا والشقاء العالم رأيتُ الذي أنا

أعرف أعرف.. والحمقى الصّغار أنّ أعرف على مكتوبة الحياة العالم.. تقاسموا قد

مشاهدتها يمكن والسعادة وحسب.. القديمة المخطوطات في

الليل عين في جناحيه.. بين مصيري يحمل قلقٌ طائرٌ المجنون الطائر أيها آه.. متى إلى متى إلى ™ اللعبة؟ ستدومُ

عصفورا

الريح

مظلة؟

الحمراء بالسمكةً ستقذف ما ويدٌ اللون حمراء لا و سمكة تعد لم التي

عبر النافذة

إلى الحديقة الحزين مالك طيور من رماديٌ مطرٌ يهطل كي الحور أوراق فوق

والمشمش.. بالغربة يذكِّرُ قلبي الطرقات.. مقاهي مثل

قلبي يحتفظ لن الأبد، إلى مسافرٍ بأيّ

يحتفظ لن إلى مسافر بأيّ

الأبد.

الأيّام تلك هو قلبي الرّيح مع مضت التي الشباب.. وصخب بالحزن مترعا كانَ والحزنُ. والصخب الشبابُ انقضى تبقى قد حزنٍ من ما

أملٍ أو خوفٍ أو الأحلام برج حمائمُ

حلّقت و طارت أخرى، تلو واحدةً الشباب هيجان كلّ من قلبي في يبق لم شيء. اللا سوى الصَّخب ذلك كلِّ من

شيءٌ يبقَ لم الذكريات سوى المنسيّة). الذكريات سوى( خسرتها التي الأيام تلك في أجل الوجود بصخب مفعما قلبي كان

ولكنّه مهجور حمامٍ برج مثل للصدر الدافئ السهل وسط

اليوم. هو وحيدٌ

عدتِ إذا البعيدة البحار من وحدتي جزيرة إلى والبوصلة السّاعة سأحطّم جبلًا رسمتُ عينيكِ بلونِ

الصرخة) بارتفاع( الجليد من جبلٍ مثل الغيم زورق يرغم التوقف، على

مرآةٍ من ما الجبل. هذا صورة تعكس أن بوسعها الجبل إلى المرآة نعلّق أن ينبغي هل

الجبل نجعل أم المرآة؟ من متدليَّا الجبل إلى المرآة أعلّق أنا القمر نور وأتسلّقُ

القمر وجه وعلى الطين من ستارةً أسدُل الجرحى اللصوص يلوذ حتى الليل ظلام في

بالفرار.. البيت صاحب محاكمة ينبغي

اللصوص.. أحبُّ أنا

الحمراء زرقاءُ زرقاءُ نظرتها

زرقاءُ السماء كأنَّ(

سُكبت عينيها).. في يديَّ تمسك عندما يديها بين

أشعر الدم بدورة أصابعها. رؤوس في سريعٌ ضَّنهانوبكأ زُرِعَ أرنبٍ قلب صدرها.. في

الحب قلقُ السمكة في التفكير على يحملني

بسكينةٍ النائمة الزجاجيّ.. الحوض مياه في

ما يوما الحمراء السمكة ستغدو

الماء من أخفّ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.