بالجائزة ويفوز التوقعات يخالف

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - سرح م -

والاعــتــمــاد المـسـرحـي، الـعـرض الحكايات، وطرح السردية على العمل قيمة إن ونقول نعود لكن

المطربة. نجاح من كانت الــــعــــرض مــــــن خـــــروجـــــنـــــا بــــعــــد حسن الـفـنـان سـألـنـي الـخـتـامـي لمــــــاذا الإمـــــــــــــــــارات: مــــــن يـــــوســـــف الإمــــــاراتــــــي الــــعـــــرض اسـتـبـعـد الترشيح؟ من الأبيض" طقوس" تـــايـــهـــة" خــــيـــــل" حـــصــــد ولمـــــــــــاذا الأخـطـاء شـاهـدت هـل الـجـائـزة؟ بداية في مخرج أنا العرض؟ في مثل في أقع لا هذا ومع مشواري الأزياء؟ شاهدت هل الأمور، هذه قـال: صـامـتـاً وجـدنـي وعــنــدمــا في دور الإنـسـانـي للجانب هـل حسابات هـنـاك هـل الأمـر؟ هـذا ولحق تركني ثم عنها؟ نعرف لا

بأصحابه. العراقي المقهى العراق في الإنسان مأساة طرح المـقـهـى"" عــــــرض اخـتـيـار عـبـر يمثل وكـأنـمـا المـحـور، لـيـكـون صـراعـاتـهـا، بـمـخـتـلـف الـحـيـاة الـعـمـل شـخـوص خـــــــلال ومـــــــن كـل طـــــرحـــــت المـــــقـــــهـــــى"" ورواد الطرح، محاور تعددت المـآسـي، الإطـــــــار مــــن تــــخــــرج لـــــم لـكـنـهـا إن قـائـل يـقـول قـد الـــــســـــوداوي، لـكـن لمـــجـتـمـعـه، مـــــــــرآة المـبـدع خشبة فـوق يـطـرح مـا كـل لـيـس الـدرامـا مـلامـح يـحـمـل المـسـرح الأمـر يـتـحـول بـل صـــورتـــه، فـي يتفاعل لا وخطب شعارات إلـى الآن أصـبـح لأنـه المـتـلـقـي، معها بـمـجـريـات كـامـل وعـــــــي عـلـى إطـارهـا فـي اللعبة وأن الأمـور، ترديد عن تكون ما أبعد الفني الــبــعــض بـــهـــا يـؤمـن هـتـافـات الـواقـع تـوابـع الآخـرون ويحمل بكل محمل العراق نعم المعاش. المغلوب الإنـسـان ويـدفـع الآلام، لكن الكبار، لعبة ثمن أمره على فاعل، بفعل مشتت الـوطـن هـذا صراع والمعتقد، المذاهب صـراع والمـصـالـح الأيـديـولـوجـيـات

والمطامع. أمره على المغلوب الإنسان نعم يحصد، من وهناك الثمن، يدفع الأجمل وكان حروب، إثر حروبا هـذه لـطـرح المـقـهـى يُـخـتـار أن بـالـسـوداويـة، المــحــاطــة الـــرؤيـــة

™ أبداً. يأتي لا الغد وكأن

تايهة خيل للمنافسةً رشح بين" بين" العمل أن خاصة المهرجان، جائزة على متكررة بـواقـعـة صلة لـه الـطـرح ما وكـثـيـراً الـهـجـرة، فــي تتمثل الـوسـائـط عـبـر ونـشـاهـد نـقـرأ الـذيـن الـشـبـاب عـدد الـحـديـثـة لمغامرة ثمناً حياتهم يـدفـعـون عبر سـواء بـالمـخـاطـر، مـحـفـوفـة الـظـرف اخــتــلاف عـبـر أو الـبـحـر الـعـادات واخـتـلاف الاجـتـمـاعـي والـغـرب الـشـرق بـين والـتـقـالـيـد

بالعقيدة. المرتبطة والقضايا الـتـي الـرسـالـة وصـلـت إجـمـالاً وهو المتلقي، إلى العمل حملها وإخراج البرع، طارق تأليف من أن وأعـتـقـد الـشـاهـدي، مـحـمـود عـدة خــــــلال مــــن كــــــان الـتـولـيـف ونصوص. مواضيع تايهة خيل الـفـلـسـطـيـنـي الـــــعـــــرض حـصـد المـهـرجـان جـائـزة تـايـهـة" خـيـل" جــائــزة( مـسـرحـي عـمـل لأفــضــل بـن ســـلـــطـــان الــــدكــــتـــور الـــشـــيـــخ أنـه وأعـتـقـد الـقـاسـمـي)، مـحـمـد أمامها يقف التي الـعـروض مـن خـلال مـن جـاء فـقـد المـسـرحـي، المـسـرح" قوامها مسرحية لعبة خلق في وأسهم المـسـرح"، داخـل الفنانة أداء حول مسرحية حالة لم أنـه والـحـقـيـقـة الفلسطينية، أن مسرحي أي بـال على يخطر فقد الـجـائـزة، الـعـرض يـحـصـد والتوقعات الـرهـانـات كـل كانت طـقـوس" مـصـلـحـة فـــــي تـصـب خيل" نـص أن خاصة الأبـيـض"، في الـحـيّـز ذلـك يـأخـذ لـم تـايـهـة" السقطات بخلاف المتلقي، ذاكرة عـنـاصـر بـاقـي فـــــي والـــــهـــــنـــــات جل فـي الـعـربـيـة المـرأة ومـأسـاة النسبة تـفـاوت مـع المجتمعات، ومـجـتـمـع مـتـفـتـح مـجـتـمـع بـين لا مجملها في قضايا وهي آخر، والسيطرة الاغتصاب عن تخرج والمـيـراث والـجـهـل الـذكـوريـة وبــعــض الـجـنـسـي والـتـحـرش تكبل الـتـي والـتـقـالـيـد الـعـادات أبـرزهـا ولـعـل الـعـربـيـة، المـــــــرأة المرأة. ضد يمارس الذي العنف جـل يـــطـــرح أن حــــــاول الــــعــــرض صرخة يطلق وأن المرأة، قضايا يغلف مأزوم واقع على احتجاج الـعـرض وبـعـد الــعــربــيــة، المــــــرأة لمـاذا ســـــؤال: خـاطـري عـلـى ألــــحّ العربي والمخرج المؤلف يحاول الـــكـــون قـــضـــايـــا كـــــل يــــطــــرح أن الأمـر هـل المـسـرحـي؟ عمله عـبـر المـعـاش الـواقـع أن أم مـقـصـود ما كـــل يـطـرح أن عـلـيـه يـفـرض عـلـى المـطـبـخ فــــي مــــوجــــود هــــو الخشبة، وأعـنـي الـطـرح، سـفـرة القضايا هل آخـر: سـؤال وهناك ارتباط ذات الواقع تلامس التي الـرجـل أن أم بـالمـرأة، عـضـوي مـن الـعـديـد تـحـت يـقـع أيـضـاً

والمشاكل؟ القضايا الكثير حمل مجمله في العرض الــرجــل وحـــمّـــل الــخــطــابــيــة، مـــن الـعـربـي الـوطـن خـريـطـة عـبـر في دورهـا وتهميش المـرأة واقع الحياة. بين"

بين" المـغـاربـي الـجـيـل قــضـيــة طـــــرح يلاقيه ومـا الحياة عـن الباحث الجهة إلـى فينتقل مـعـانـاة، مـن أفضل، حـيـاة عـن بحثاً الأخـرى

المأمول. خلاف الواقع لكن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.