البعيدة الغيطان جُمّيزة

الشهاوي.. أحمد

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - أدب -

إسطنبول مهرجان ملصق جـاك فـــــرخـــــزاد، فــــــروغ ريـتـسـوس، تي أدونيس، نيرودا، بابلو بريفير، عمر طاغور، باوند، إزرا إليوت، إس يذكر كما بيرس. جون سان الخيام، في ولد الشهاوي أحمد الشاعر أن الصحافة في تخرج ،١٩٦٠ دمياط ويـعـمـل ،١٩٨٣ أسـيـوط بـجـامـعـة الأهـرام بمؤسسة للتحرير مـديـرا ،١٩٨٥ الـعـام منذ بها التحق الـتـي فـي الـيـونـسـكـو جـائـزة عـلـى حـاز كفافيس جائزة وعلى ،١٩٩٥ الآداب كبير عدد له صدر ،١٩٩٨ الشّعر في أعـمـالـه وتـرجـمـت الـدواويـن، مـن والفرنسية الإسبانية إلى الشعرية

¨ والتركية.

بالتركية باسمي سماء ونـثـريـا شـعـريـا كـتـابـا ١٣ ستنشر الـتـركـيـة، بـالـلـغـة الـشـهـاوي لأحـمـد هـمـا: ،٢٠١٥ سـنـة فـي اثـنـان مـنـهـا «الــــنــــســــاء عــــشــــق فــــــي الــــــوصــــــايــــــا» محمد د. بترجمة «الـنـار لـسـان»و

حقي. إسـطـنـبـول مــهــرجــان فـي ويـــشـــارك وشاعرة شاعرا ٣٤ للشعر العالمي وتـركـسـتـان والـبـوسـنـة تـركـيـا مـن وكـوسـوفـو وأفـغـانـسـتـان الـشـرقـيـة «الـقـرم جـــــمـــــهـــــوريـــــة» وكـريـمـيـا مصر. من الشهاوي إلـى بالإضافة يرأسها الـتـي قـرمـزي دار أن يـذكـر نـشـرت أوزدمـيـر أوكـتـاي الـنـاشـر يانيس كفافيس، للشعراء: أعـمـالا يـومـي لـــــه أمـسـيـتـين عـــبـــر ،٢٠١٥ من ومـــخـــتـــارات مــــــارس، مـــن ٧و ٥ الــــذي ،«بــــاســــمــــي ســــمــــاء» ديـــــوانـــــه في قرمزي دار عن ترجمته صدرت العربية عـن وأنـجـزهـا إسـطـنـبـول، حـقـي مـــحـــمـــد الــــدكـــــتـــــور المــــتــــرجــــم الـعـربـي الأدب أسـتـاذ صـوتـشـين وكـذا بـأنـقـرة، غــــــازي جـامـعـة فـي كتبها جـديـدة شـعـريـة مـخـتـارات تنشر ولـم ٢٠١٤ الـعـام فـي الـشـاعـر

بالعربية. بعد أيـضـا سـتـقـيـم قـــرمـــزي الـنـشـر دار كـتـابـه الـشـاعـر فـيـه يــــوقّــــع حـفـلا فـي «بـاسـمـي سـمـاء» الـشـعـري التي الدار وهي مارس، من التاسع

فلامرزي إبراهيم

الشّهاوي أحمد

الحامدي عبدالله وحيث الكبرى، التحولات زمـن في أصـوات أمـام الـشـعـر صـوت يخفت تخترق التي والصواريخ الطائرات المـنـاطـق أكـــثـــر فـي الـصـوت جــــــدار الـشـاعـر يـصـر بـالـعـالـم، سـخـونـة حـضـور عـلـى الــــــشّـهـاوي أحـــــمـــــد المـشـهـديـة فـــــي «الــــــعــــــرب ديــــــــــــوان» وسفرًا، ومشاركة كتابة المعاصرة، دور على لـلإبـقـاء منه مـحـاولـة فـي أو والـعـرفـانـي، الإنـسـانـي الـشـاعـر قـلـب فـي الأقـــــــل، عـلـى بـه الـتـذكـيـر

العاصفة. الأوسط الشرق منطقة يـتـيـمٍ/ بـطـفـلٍ يـلـيـق حــنــانًــا أريـد» لتوت الـسّـمـاء/ فـي إرثـه عـن تـنـازل الـغـيـطـان فـــي وجـــمّـــيـــزةٍ الـــطّـــريـــق/ المنزليّة../ القطط أعين عن البعيدة/ لـرأس وفـائـي/ بـحـجـم أمـانًـا أريــــد اجتناب أريد ظلّلتني/ التي سماكِ

ً سـوادٍ/ مـن أشـرعـة لأفـرد الـزّحـام/ اّلـلـيـل/ فـي قـلـبـك أبـيـض لـيـظـهـر

.«إليك ويأتي ماءً نيلك ويحفن الشهاوي، سيقرؤه مما مقطع هذا لمهرجان الثالثة الدورة في المشارك الـــذي لـلـشـعـر، الـعـالمـي إسـطـنـبـول في إسـطـنـبـول مـديـنـة فـي سـيـقـام مـــــارس مـــــن ٨ إلـــــــى ٥ مـــــن الــــفــــتــــرة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.