الهواة؟ كإبداعات عروضًا اللجنة تقبل كيف

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - مسرح -

إلخ، الأمومة.. الجمال، السلام، الحب، الخير، مثل: عدة، دلالات لها المفردات

معينة، حالة وعبر الصحيح، مكانها في توضع أن بد لا مفردة كل لكنّ كذلك يكون لا قد عندي خير هو فما المطلق، في الكلمات قياس يمكن فلا

غيري. عند الخلف. إلى خطوة وألف الأمام إلى خطوة

جزائرية إعدام ليلة المهرجان ضمن أخـرى عربية مسرحية إلـى ننتقل الآخـر مـن لأبـدأ الـجـزائـر، مـن إعـدام" لـيـلـة" وهـي الطرح أن العرض هذا في الوحيدة الحسنة وأقول: اللهجات عن بعيداً الفصحى العربية باللغة كـان أو الـعـربـي المـغـرب بـلاد فـي الأشـقـاء عند المـتـداولـة أمام نحن إعـدام" ليلة" في الفرانكفونية. مع المـزج القرن ستينيات في بوليود أفلام إلى أقرب مضمون لأبـيـهـا، أمـاً تـكـون الـتـي الـصـغـيـرة الابـنـة المـاضـي، للفضاء، رائداً أصبح ثم المحيط في ضاع الذي والأخ الوقت ذلـك فـي المضامين تلك يحب الجمهور كـان المبالغة فإن ولذا الوحيدة، التسلية هي السينما لأن نحن العرض هذا في الدهشة. إثارة من جزءاً كانت بالإعدام عليه محكوم شخص وسجان، سجين بإزاء ومبرر درامي، والموضوع هنا إلى جرماً، اقترف لأنه هـنـاك المـسـرحـي الـعـرض وخـلال الـقـتـل، الإعـدام أن مع مسجونان، نظري في لأنهما بينهما، حوار حياته، يمارس بل القادم، بالموت يبالي لا السجين والغناء الموسيقى إلـى لجأ المـخـرج ويـدخـن. يأكل من المكون الديكور عبر وخلق العمل، رتابة لكسر مع فيها، والـسـجـان السجين وضـع شبكة الحبال وهنا لكن، الكوميدية، المـواقـف ببعض الاستعانة تخرج لا الـتـي الـعـروض هـذه مـثـل الـفـرس، مـربـط المسابقة عبر تدرج كيف الهواة، إبداعات إطار من تصدمه يضيع، سنوات أربع عمره طفل الرسمية؟ المؤلف يدخل أسلفت كما وهنا والده، يفقد سيارة، المصادفة عبر درامـا الميلو مـن إطـار فـي المـخـرج / وإن مدرسي، أداء عبر المنطقية غير والاكتشافات الحياة بـعـث والـسـجـان) الـسـجـين( كـلاهـمـا حـاول وحتى مـعـاً، إمكانياتهما هـذه لكن الخشبة، على منه ضاع الذي الطفل والد السجان يكون أطيل: لا فـقـده، الـذي ابـنـه المـسـجـون ويـكـون وقـتـل، وتـزوج الأب يعود أن إلى المطاف نهاية في الأمر ويتحول توتة تـوتـةو" الـولـد، وينجو والإعـدام، السجن إلـى

¨ الحدوتة"! خلصت ومنها: الجائزة، هامش على قدمت التي العروض عن الحديث نستكمل بعض فيه تلخص رائع مثل المصريين أشقائنا لدى تونس: من الماكينة"" أشوف يعجبني، كلامك أسمع" وهو: العروض، بعض حول الشروحات

وبعض جميل، الأحيان بعض في المرسل فالكلام أستعجب"، أمورك تكاملية فـي أخـرى أمـور فهناك المـسـرح فـي أمـا يخلق الذي الصراع أين والعرض، النص هيكلية فيما وشـائـج هناك هـل العمل؟ هـذا فـي الـدرامـا وهـذا الخامس محمد مسرح خشبة فـوق طُـرح اللجنة شـاهـدت هـل كـلـه، هــذا مـن دعـنـا الـعـمـل؟ دار في شاهدته أو شريط عبر العمل هذا الموقرة وكأنما الزئبق"،" أثارتها عديدة أسئلة الأوبـرا؟. نعم الأوبـريـتـي، العمل عـنـوان مـن جـزء الـجـواب أن في الحقيقة قـول عن كثيراً المخرج يبتعد لم مستند المـسـرحـيـة، ادعـى كـمـا نـقـول ولا الـعـمـل، ليلة ألـف حكاية فـي كما الشعبية الحكاية إلـى الحكائي الإطار من جزء الحكاية هذه وأن وليلة، اسـتـحـضـار هـل لـكـن: جـمـيـل، أمـر هـذا الـعـربـي، مثل أحــــــادي، كـإطـار الـشـخـصـيـات مـن نـمـوذج خشبة فوق درامـي تجسيد إلى يؤدي التسمية، اسـم اسـتـحـضـرت إذا أنـنـي يـعـنـي هـل المـسـرح؟ الحجاج أو الـكـذاب مسيلمة أو العبد بـن طرفة قدمت قد هتلر أو شـارون أو الرشيد هـارون أو

مكتملاً؟ عملاً إطـار فـي وكــــذا، بـكـذا يـنـادي قـدمـه مـا أن ادعــــاء بقيم صـلـة ذات مــفــردات وطـرح بـحـت، إنـشـائـي والـــجـــمـــال والـــــعـــــدل كـالـخـيـر ســـامـــيـــة ومـــــعـــــانٍ حب مثل مثلها المطلق فـي مـفـردات والمـسـاواة، الانتماء يعمق والتعاون، والسلام والإخاء الخير كلام فهو كثيراً، فيه أشـك وللإنسانية، للوطن واقع عن يكون ما أبعد لكنه البعض، ساقه عام ثـقـافـة خـلـق مـضـامـين أيـن المـتـلـقـي، شـاهـده مـا والإخـاء الحب أواصـر وتعميق والحوار السلام مفردات من كله هذا أين بل الإنساني؟ والتضامن بلا مجملها في وهي المخرج، عبر طرحت أخرى تمسكنا مـدى عن يعبر عمله أن حقيقي، معنى أصاب البلية شر العربية؟ وهويتنا وطننا بقيم واستعراض ورقص أكروبات هناك نعم الجميع، من هـتـافـات وهــنـــاك مـــــــدروس، وغـيـر مــــــدروس المسرح هل لكن: والحرية، العدالة حول الراقصين الفنية بحضارتها مصر إن شعارات؟ ترديد فقط من بـراء منه ارتوينا الـذي المسرحي وتاريخها الافتتاحية في يقدم أن مقبولاً كان العرض، هذا العربي، المسرح قدر هذا لكن راقص، كإطار مثلاً

التونسية الماكينة أسرار تخفي مسرحية الماكينة)"( إن قال العرض مخرج وتدفع العرض، انتهى ولو بها تبوح لا قد أسراراً الـخـفـيـة. تـفـاصـيـلـهـا فـي الـغـوص إلـى المـشـاهـد ويغدو الفني، الجمال مساحات يـدرك الـعـرض الـواقـع أســر مـن لـلـهـروب ومثالياً ممتعاً فـضـاء للمتفرج يـقـدم كـي تـونـس تحياه الـذي العبثي في والـرغـبـة الـحـلـم عـبـر الـغـد فـي أمـل بصيص مسرحية لمعنى. والحامل الجاد المسرحي الفعل المصير تـصـور سـيـزيـفـيـة قـصـة تـسـرد المـاكـيـنـة كلامه المخرج وتابع العربي". للعالم التراجيدي كـإحـدى الـسـيـاسـي بـالـبـعـد الـفـرقـة إيـمـان وأكـد بين يتدحرج العربي فالإنسان أعمالها، ميزات القلوب طيبة بين الواقع، ونيران بالجمال الحلم والـرايـات البيضاء الأشـرعـة بين النوايا، وسـوء المـتـقـلـبـة الـعـربـيـة الأرض هــــذه عـلـى الـسـوداء، التمتع معها ويصعب بـكـرامـة، الحياة تصعب بذور تـزرع أن بعد الحريات وبأبسط بالحقوق لتنمو الـظـلـم حـبـيـبـات الــحــاكــم ويـنـثـر الـيـأس

السجون.. قضبان راسمة وتتشابك تعليق! لا لكم: أقول أن بمقدوري الآن

المصري الزئبق العرض فبانتهاء مصر مـن الـزئـبـق"" عـرض أمـا العرض هذا اختار من والمعاد: المكرر السؤال كان هذا وهـل المـسـرحـي، بتاريخها مصر يمثل كـي أنه أم المسرح بند تحت يندرج الراقص العرض

الأوبرا؟ فنون من وأولـهـم المـصـريـين، الأشـقـاء يـقـلـق الـسـؤال كـــان ضـرب الـــــذي الـسـيـد، سـبـاعـي الـنـاقـد الـصـديـق كل على ذاته التساؤل وطُرح بأسداس، أخماساً خالد د. أيـوب، سميحة المسرح سيدة الحضور، عبدالفتاح، انتصار د. نجاتي، عاصم د. جـلال، بــصــاحــب مـعـرفـتـهـم مـــــن الـجـمـيـع تــــبــــرأ وقــــــد المشاركة، إطار في العمل هذا قدم ومن الاقتراح، الغاية وما الرسمية، المسابقة داخل أُدرج وكيف سوء هناك ليس قــال: أحـدهـم ذلــك، مـن والـهـدف ولكن توفق، لم اللجنة أن ليؤكد آخر وانبرى نية، اللجنة أم مصر مـن الترشيح لجنة لـجـنـة؟، أي

بالمهرجان؟ الخاصة من خـرج الـبـعـض إن حـتـى أجـوبـة، بـلا أسـئـلـة أضـاعـه، الـذي الـوقـت على يـأسـف وهـو الـعـرض ورفــيــق الـبـاكـر فــهــد الـفـنـان وزر أتــحــمــل وأنـــــا أسرد وأنـا عبدالملك عبدالله عبدالرحمن الـدرب الدراما أيام وأتذكر والزئبق، دليلة قصة عليهم واصـف، ومنى أبوشعيرة وحسن التلفزيونية، ليس أنه للشك مجالاً يدع لا بما اتضح لكن أيام، إدراج الممكن من كان للزئبق. أثر ولا دليلة هناك إلى سريع بشكل يشار وأن أوبريت، ضمن العمل أن مثل شعارات وتُـردد بالشعب، السلطة علاقة المطلق، في وجميل رائع هذا للشعب، الحكم يكون

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.