المتحرك الكرسي جذور

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - وارح -

بحروف مُتعسرة، خافتة الكلمات فتخرج

مشوهة. دائــــم ألـفـنـاه فـقـد يــــكــــل.. ولا يــــمــــل.. ولا أروقة داخل في آخر، إلى مكان من التنقل، الأنـين مـن بـاقــتــرابــه، تــعــرف المـسـتـشـفـى، المـتـحـرك، كـرسـيـه عـجـلات مـن الــــصــــادر ولا الـفـؤاد، يدمي حـادا، مكتوما، تسمعه يبتسم.. بـشـراً.. أمامه رأى إن إلا يتوقف، فأكثر، أكثر بالاقتراب ويستأذن يقترب.. يـده بـكـف يـشـيـر صُــحــفــه، عـلـيـك يـعـرض الـلـوحـة، عـلـى المـــكـــتـــوب إلـــــى الـصـغـيـرة دفـع عـلـى يُــعــان أن المـقـابـل، فــي ويــرفــض يده، من بإشارة اعتذاره يوضح الكرسي، الاتـكـاء إلـى الأحـيـان، بعض فـي ويضطر على» ..حنكه أسفل تحت يـده، راحـة على أتـريـد نـفـسـه.. عـلـى يـعـتـمـد أن الإنـسـان - أحـيـانـا - غـانـمـا ويـبـتـعـد ،«؟صــحــيــفــة

جديدة. دراهم أثـره لـيـبـقـى آخــــــر، مـــكـــان إلـــــى ويـــتـــوجـــه الآخرين، مخيلة في عنه تنوب ابتسامة، المستشفى ردهات فضاء في يرفرف طائرًا

™ وناسه. فالكلام لسانه، عن وتنوب المكلومة، نفسه بعد إلا فمه من يخرج لا إذ يتعبه، الكثير فكه، أسفل يده راحة يضع أن بعد مشقة،

(١) واحد. جذر من إلا جذوره تقطعت إنسان. تبقى مـا آخـر لأنـه بـذكـره، دومـا يتشبث بعضا يعطيه المـنـاسـبـات. فـي يـــزوره لــه. الانتماء آخر. أمرا ينشده ولكنه ماله. من إلى بالانتماء مهموم جميعنا البشر. إلى ما لكنه وجذورنا. بالنسل، نحققهُ البشر.

بالثاني. سعد وما الأول. ملك

(٢) الـعـجـزة، دار إلـى ذهـبـت كـلـمـا زلـت، ومـا مساء، ولأخرى صباحا، لأيام أعمل حيث يجلس أمـامـي.. الأوقـــــات مـعـظـم فـي أراه نــصــفــهُ يـسـتـر المــــتــــحــــرك، كـــرســـيـــه عـــلـــى سـاقـيـه، عـــــود تـحـجـب طــــاولــــة، الأســــفــــل، بيضاء لوحة آخـر، وشيئا صُحفا، يضع بالحبر عـلـيـهـا كـتـب المـــقـــوى، الـــــورق مـن المـحـتـاجـين.. لإخـوانـكـم تـبـرعـوا«..الأزرق لا آخـر، وشيئا ،«..والمـعـاقـين الـعـجـزة مـن تغلف الـدائـمـة، ابـتـسـامـتـه أبــــداً، يــفــارقــهُ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.