العربية الموسيقية الذائقة عبق

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - وارح -

فخري صباح

حديثة نهضة في حـديـثـة نهضة المـوشـح فـن شـهـد استمرت عشر الثامن الـقـرن أواسـط موشحات وظهرت هـذا، يومنا حتى عشر الـتـاسـع الـقـرنـين خـلال جـديـدة مـن مـجـمـوعـة يـد عـلـى والـعـشـريـن يقتصروا لم الذين الموهوبين الفنانين وأضافوا جددوا بل القديم حفظ على الذي عثمان، محمد هؤلاء ومن إليه، واهـتـمـامـه الـقـويـة ألـحـانـه سـاهـمـت عـبـده صـــــــــوت مـــــــع الأداء بـضـبـط المـوشـحـات انـتـقـال فـي الـحـامـولـي القصور، إلـى الشعبية الأوسـاط مـن من أسـاسـيـاً جــــزءاً المـوشـح وأصـبـح هــذا واسـتـمـر الــغــنــائــيــة، الـوصـلات العشرين الـقـرن أوائـل حتى التقليد المـــوهـــوبـــين مـــــن عــــــدد ظـــهـــر حـيـنـمـا بطريقتهم، المـوشـحـات إلـى أضـافـوا حسني وداود حـجـازي سـلامـة مـثـل سيد إلى وصل حتى الخلعي، وكامل مـوشـحـات عـدة أبـدع الـذي درويـش إليها وصل جديدة قمة بمثابة كانت

الفن. هذا لا تراثياً فناً الموشح أصبح ذلك بعد الساحة إلـى عـاد لكنه أحـد، يسمعه أواخر ففي عقود، عدة بعد أخرى مرة المـوشـحـات غـنـاء أعـيـد الـسـتـيـنـيـات إحياء فـرق طـريـق عـن تـراثـيـة كـمـادة المـوشـحـات فـرق وتـعـددت الـتـراث، ذلـك بـعـد كـبـيـر، بـشـكـل وانـتـشـرت مثل كبار، مطربون الموشحات غنى أجزاء وظهرت وفيروز، فخري صباح لأغـانـي كـمـقـدمـات المـوشـحـات مــــن أحـمـد وفــــايــــزة حـافـظ الـحـلـيـم عـبـد

™ وآخرين. العامية، باللهجة تكتب التي الأزجال الأنـدلـس مـن الـلـونـان هـــذان وانـتـقـل الوشاحون فيهما فكثر المشرق، إلى الأدب كـذلـك وعـرفـهـمـا والـزجـالـون، جنوب شعراء بهما فتأثر الأوروبي، كما ،«الـتـروبـادور» المسمون فرنسا الإسبان الشعراء من كثير بهما تأثر الشعر إلى التأثير وانتقل الغنائيين، مثل أنــــــواع، بــعـدة مـمـثـلاً الإيـطـالـي ،«لاودس» المـسـمـى الـديـنـي الـنـوع

.«بالآتا» المسمى الغنائي والنوع اشتمال فيه يتضح نموذجاً نعرض على بـالـعـربـيـة المـكـتـوبـة المـوشـحـات فـيـقـول الأنـدلـس، عـامـيـة مـن ألـفـاظ عشقاً، قلبي متَّعت الأندلسيين: أحد مـوقـى، مـنـه لائـمـي بـابـلـيـة، لـحـظـات قلبي، مـثـواه ساكن مفلج، ثغر ولمـى روعــــة يـــــرى أو قـلـبـه، رق لــــو بـأبـي

سربه. يأمن قلما سربي، كلمات تـحـتـوي بـأشـطـر ويختتمها ألـب حــقًّــا، العنصر ذا دي أنـدلـسـيـة: شـقـا، الـرمـح ونـشـق ديــــه، إشـــت ديـــه

ألمدبج. مو بشتري الـتـولـيـفـة، مــــن فـجـاء المـــــالــــوف أمــــــا والـنـوبـة مــتــعــددة، مـقـاطـع جـمـع أي فيها نـجـد المـقـاطـع هـذه مـن المـؤلـفـة من وأبـيـاتـاً والأزجـــــــال، المـوشـحـات، وغزل. ووصف، مديح، وفيها الشعر، عــلــى يـطـلـق مـــصـــطـــلــح والمــــــــالــــــــوف بـالمـغـرب الـكـلاسـيـكـيـة المـــوســـيـــقـــى وارتبط بالأندلس نشأ وقد العربي، وهـو بـالمـدائـح، الأحـيـان بـعـض فـي بـــــــــالأوزان الـــصـــيـــاغـــة فـــــي يـتـقـيـد لا إلى الـلـون هــذا يمتد ولــم والـقـوافـي، ببلاد استقر بـل الـشـام، وبـلاد مصر

العربي. المغرب

فيروز ليس والأقـفـال والـقـافـيـة، الــــوزن فــي تكون الأغـلـب وفـي مـحـدد، عـدد لـهـا يتكون الواحد والقفل أقفال، خمسة

فأكثر. جزأين من الـغـصـن، كــذلــك المـوشـح أجـــــزاء ومـن المـطـلـع، مـــــن الـــــواحـــــد الـــقـــســـم وهــــــو كـان إذا المـطـلـع بـعـد ويـأتـي والـــــدور، كـان إذا مـبـاشـرة أو تـامـاً المـوشـح القسم وهـو والسمط، أقـرع، المـوشـح الدور وهو والبيت، الدور، من الواحد

يليه. الذي القفل مع

شعبية نشأة أي الأولـى الموشحات من لنا تبق لم نتصورها أن نستطيع لكننا نماذج، الــــتــــركــــيــــب بــــســــيـــطــــة مـــــــوشـــــــحـــــــات من مـجـالـهـا تـتـخـذ الـتـعـقـيـد، قـلـيـلـة كـالـطـبـيـعـة الـغـنـائـيـة المـوضـوعـات العربية، باللغة كلها وتكتب والغزل، باللغة تكتب التي الـخـرجـة، عـدا مـا الفن تـطـور ثـم الشعبية، الأنـدلـسـيـة مـا عـنـه وتـــــفـــــرع بـقـلـيـل ذلــــــك بـعـد هـذا أصـبـح حـتـى بـالـزجـل، يـسـمـى لـونـين: فـي مـمـثـلاً الـشـعـبـي الاتـجـاه تكتب صـــارت وقـد المـوشـحـات، لـون ولـون الـفـصـحـى، بـالـلـغـة جـمـيـعـهـا

Oالصافي ووديع فيروز من أبرز فخري وصباح

الموشحات غنى للغناء وضـع لأنـه وذلـك بالموسيقى، ألفاظ عليه تدخل كما شيء، كل قبل إسـبـانـيـة. وأعـجـمـيـة عـربـيـة عـامـيـة تـشـبـيـهـاً هـكـذا المـوشـح وسـمـي مـن قــطــعــة وهـــــو المـــــــــرأة، بــــوشــــاح لــــه كــانــت المـــــزخــــرف الـنـفـيـس الـــقـــمـــاش كتفيها بــين تـشـده الأنـدلـسـيـة المــــرأة في هـو الـشـبـه ووجـه وخـاصـرتـهـا،

والترصيع. الزخرفة الموشحات فن من الأساسية الغاية تـكـون أن بـــــد لا لـــــــذا الـغـنـاء، هـي مـنـاسـبـة الــــقــــصــــائـد مـــــوضـــــوعـــــات الـوشـاحـون فـاهـتـم الـغـايـة، لـــهـــذه الطبيعة، ووصـف بالغزل الأمـر أول المـدح، حقل فـي الفن هـذا استغل ثـم كـانـت الـغـنـاء مـجـالـس أفـــضـــل لأن والأمـــــــراء، المـــلـــوك قـصـور فـــي تـعـقـد للحصول سبيلاً الموشحات فجعلت بعض وكــــان المـــمـــدوح، عـطـايـا عـلـى مـــدائـــحـــهـــم يـــــــبـــــــدؤون الـــــوشـــــاحـــــين

بالغزل. ويختمونها الموشحات ظهور أسباب أهم من ولعل بـالأغـانـي الـــــعـــــرب الـشـعـراء تـأثـر مـن المـــتـــحــررة الـشـعـبـيـة الإسـبـانـيـة الـنـفـوس ومـيـل والـقـوافـي، الأوزان والشعور الكلام، في والدعابة للرقة القديمة الأوزان عن الخروج بضرورة للغناء الموشحات وسهولة المعروفة، الألـفـاظ على واشتمالها والـتـلـحـين، النظم من بالملل وشعورهم العامية، وميلهم القديمة، القصائد وتيرة على

الكلام. أواخر تسكين إلى ويسمى المـطـلـع، مـن المـوشـح يـتـكـون سمي به الموشح افتتح وإذا المذهب، أقـرع، سمي به يستهل لم وإذا تاماً، المـطـلـع يــشــبــه وهـــــو الـــقـــفـــل، وهــــنــــاك مـر عـلـى المـوسـيـقـى هـــــذه اكـتـسـبـت النقل بـفـعـل عـالمـيـة شـهـرة الـعـصـور فـي الـقـوي وتـأثـيـرهـا لـهـا المـبـاشـر بها فتأثرت والغرب، الشرق موسيقى المتوسط حـوض دول فـي الموسيقى كبير حـضـور لــهــا وكـــــان بـضـفـتـيـه، المغرب بـدول مـروراً مصر، إلى وصل ظـهـور إلـــــى أدى مــــا وهـــــو الـعـربـي، المـوشـحـات عليه يطلق أن يمكن مـا الأندلسية، غـرار على وهي المصرية، والإيقاع المصري الطابع أخذت لكنها من فـنـيـاً خـلـيـطـاً وأحـدثـت الـسـريـع، ومـن بـالمـصـري. الأنـدلـسـي امـتـزاج إفريقيا شـمـال لهجات مـع الامــتــزاج من قريب جديد موسيقي نـوع ظهر الفن وهذا «المالوف» فن وهو الموشح، الـعـريـض جـمـهـوره ولـه بـذاتـه، قـائـم ولـم والمـــغـــرب. والـجـزائـر تـونـس فـي حــدود عـنـد الأنـدلـسـي الـتـأثـيـر يـقـف الـتـي والــــعــــصــــور المــــــجــــــاورة الـــــــــدول ذلك تعدى بل الأنـدلـس، ازدهـار تلت نحو العبور جواز الموشحات لتكون كبار، عرب لفنانين والشهرة العالمية فـيـروز، الـكـبـيـرة الـفـنـانـة أبــرزهــم مـن الـــصـــافـــي، وديــــــــع الـكـبـيـر والــــفــــنــــان لطفي والفنان فخري، صباح والفنان الـفـن نـجـوم مـن وغــيــرهــم بـوشـنـاق،

الكبار.

جديد لون جـديـد لـون فـيـه شـعـري فـن المـوشـح وازدهـر الأندلس في ظهر النظم، من الـرابـع( المـيـلادي الـعـاشـر الـقـرن فـي وحدتي على خـروج وفيه الهجري)، شـديـدة وعـــنـــايـــة والـــقـــافـــيـــة، الــــــــوزن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.