المستقبلي والرسام المعلم

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - تشكيل -

حيث الـجـمـيـلـة، لـلـفـنـون الـعـلـيـا استمالت سـنـوات. أربـع أمـضـى عنه فكتب الـفـنـي، النقد أعـمـالـه بـن الـطـاهـر مـثـل الأدبــــــــاء كـبـار المهدي الدين، خير محمد جلون، بـ وصـفـه الأخـيـر وهـذا المـنـجـرة. إلـى عـاد .«المـسـتـقـبـلـي الـرسـام» إلى فانضم ،١٩٧٢ عام في الوطن بـالـدار الجميلة الـفـنـون مـدرسـة حـيـث رأســـــــه، مـسـقـط الـبـيـضـاء الفنانين من أجيالا ويكون كون غطاس مـازال هـذا يـومـنـا وإلـــى وتقديم والتوجيه للتعليم وفيا الفني بسخائه الـبـارزة المـواهـب

¯ المعهود... نـفـسـه، الأبـــــــدي الـخـط الـــلـــوحـــة. الـبـصـري الـفـضـاء يـفـصـل الــــذي المـجـال يـفـسـح مـمـا قـسـمـين إلـــى بإمكانات بصري منظور لتركيب بـالـوحـدة تـتـكـامـل مـتـعـددة الـبـحـر يـحـقـقـهـا الـتـي الـلـونـيـة ولد الدلالي. بعمقيهما والسماء أبريل ٨ فـي غطاس الكريم عبد التدريس هيئة إلى انضم ،١٩٤٥ في الـجـمـيـلـة الـفـنـون بـمـدرسـة إلـى ١٩٦٤ عــــام الـبـيـضـاء الــــــدار ومـحـمـد بـلـكـاهـيـة فـريـد جـانـب وأزيما. مارياني وطوني شبعة باريس إلى سافر ١٩٦٨ عام وفي المـدرسـة فـــي دراسـتـه لمـواصـلـة المـغـربـي التشكيلي أعــمــال تـعـد فـذة الـفـنـيـة غـطـاس عـبـدالـكـريـم عـالـم لـلـتـصـنـيـف. قـابـلـة وغـيـر غير مـفـاتـيـحـه يـمـلـك لا غـطـاس الأشـكـال بـين نـفـسـه. الــــفــــنــــان الغامضة والعلامات الهندسية لا تــــنــــويــــعــــات الـــــفـــــنـــــان يـشـكـل نفسه. المـوضـوع حـول متناهية الأعـمـال هـــــــذه نـتـأمـل عـنـدمـا تـدرجـاتـه الــــخــــصــــوص وعــــلــــى المـنـجـزة الـتـجـريـديـة الـلـونـيـة خـلال الـدقـة. عـالـيـة بـتـقـنـيـة بنوبليز المـقـام الحالي معرضه عبدالكريم قدم بالرباط غاليري ومتطورة جديدة أعمالا غطاس أخـرى مـــســـارات مـعـهـا نـكـتـشـف والـلـون الــــرحــــبــــة، الـحـركـة مـن في واســـــع. نـطـاق عـلـى المـنـتـشـر المسافة على يدل الأول مختلفين، عن قـلـيـلا ابـتـعـد الـتـجـربـة هـذه بالسجاد أحيانا يذكرنا والآخر المـعـتـادة، الـهـنـدسـيـة الـصـرامـة والسماء البحر، وحيث البربري. شاعرية لعوالم المـجـال مفسحا من الأكـبـر الـجـزء يمثلان الـلـذان بـصـريـة فــــــضــــــاءات وغــــنــــائــــيــــة. فهي الـبـاقـي أمـــا لـديـه. الـفـضـاء الطفولية، الـذكـرى حـيـث مـائـيـة المـوضـوع هــــذا حــــول تـنـويـعـات مدينته إلى الحنين بأثر تحفتظ الفنان يستخدم مـنـه. قـريـبـة أو يـبـدع ولـــــهـــــذا الـدارالـبـيـضـاء. التشكيلي عمله في المواد بعض مسكونا فانتازيا عـالمـا غـطـاس والـخـيـوط، المـتـلاشـيـات، مـثـل: والــــرؤيــــة الـطـفـولـيـة بـــــالأحـــــلام المقوى.. والورق والجص والورق الطليعية. إمـكـانـات يـسـتـكـشـف الـفـنـان عمل فــي الـتـصـويـريـة الـهـنـدسـة لمنح المــــواد بــين والمــــزج الـكـولاج الـظـلال مـن آفـاقـا تـقـدم غـطـاس وعـمـقـا جـديـدة أبـعـادا لـوحـاتـه الأزرق الــــــلــــــون مــــــن المـــــتـــــدرجـــــة غـطـاس أن المـلاحـظ مـحـتـمـلا. دائــــــرة تــــبــــرز حـيـث والأحـــــــمـــــــر، لفضاء بنائه لطريقة وفيا مازال تكوينين يكشف خـط، يجتازها

العمل

أثناء الغطاس

بوكرامي سعيد - الرباط

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.