عمر: جيهان

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان -

الـمـلـونـة/ سـتـائـري اسـتـبـدل مــــن تركتْ التي القبيحة/ النيون بلمبات مياه فـي منعكساً/ قـنـاعـاً وجـهـي/

ُ .«؟راكدة مجموعة أجـواءَ الطبيعة تـفـارقُ لا وكـأنـهـا ،«الـمـرآة خـلـف تـسـيـر أن» فتأتي الشاعرةُ، به تكتبُ الذي الحبر ينبغي مـمـا أكـثـر رقـيـقـة الـقـصـائـد

عمر جيهان

موسى الدين عماد الـجـديـدة الـشِـعـريّـة مجموعتها فـي عن الصادرة ،«المرآة خلف تسير أن» القاهرة)،( والتوزيع للنشر العين دار جيهان المصرية الـشـاعـرة تـواصـلُ صـيـاغـةِ فـي الـخـافـتـة لـغـتـهـا عـمـر بـالـذكـرى، تـتـغـنّـى سـلـسـةٍ، قـصـيـدةٍ الـمـاضـي أثـرَ الـعـارف بـحـمـيـمـيّـةِ جـمـالـيّـات مـن لـــــهُ ومـــــا ونـشـوتـهِ، ومستقبلِ حاضرِ في وآسرةٍ مؤلمةٍ معاً. والمبدع القارئ ذاكرة ذاكرتنا، قصيدتها فـي عمر جيهان تـنـحـازُ وتـكـتـفـي الـمـشـهـد، مـــســـرحـــةِ إلـى تـاركـة الـــــــــظـــــــــلّ، إلـــــــــــى بـــــــالـــــــركـــــــون والتعبير الحركة حريّة لشخوصها الـصـمـت مـن جـوٍّ فـفـي الإيـمـائـي، خفيفةٍ ظـلالٍ سـوى نـرى لا المطلق كما لها، ملامحَ لا والوجوهُ وخفيّةٍ، ،«المشفى مـسـرح فـي» قصيدة فـي من فعلها/ مـن» :فيها تـقـول حـيـثُ ممثلة/ بـتُّ خـلـفـي؟/ الـديـكـور بـدّل ..../ قـبـل/ مـن أره لـم سـيـنـاريـو فـي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.