بدء على عودًا ثقافية.. مجلة

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - مسرح -

المشتراة المـواضـيـع حيث صحافتنا، على وبـال الــرجــاء ثـم فـالـرجـاء الـصـحـف، مـن المـنـقـولـة أو يعرف لا مقالات نشر بعدم المناسب القرار اتخاذ والحروف! الكلمات مضمون سارقها"" كاتبها

فاشهد. اللهم بلغت.. قد اللهم هذا والحامدي.. الهاجري إلى أحمله رجاء ولي بعض ولـكـن ســـام هـــدف أجـــل مـن وجـــد المـلـحـق طلاسمها فــك أسـتـطـع لــم لـلأسـف المــوضــوعــات الـزائـفـة الـشـهـرة أجـل مـن كـتـابـهـا يـسـعـى حـيـث المزيفة الأقلام أصحاب غزو وإن ذاتـه.. طرح إلى استمعت الصغيرة الشاشة عبر حوارية حلقة في الـصـحـافـة اخـتـفـاء حـــــول حـــــادة مـنـاوشـة إلـــــى مثيرا الجدال وكان قصار، سنوات خلال الورقية

ومعارض.. الطرح لهذا مؤيد بين للاهتمام الصواب، جانبه قد الطرح صاحب أن والحقيقة نعشق مازلنا خصوصيته.. مجتمع لكل أن ذلك المـجـتـمـعـات عــلــى يـنـطـبـق ومــــا الـحـبـر، رائـــحـــة لا مثلا أمريكا أو اليابان أو أوروبـا في الأخـرى، خاصة اعتبارات.. لعدة مجتمعاتنا، على ينطبق

القراءة. عادة غياب ظل في مـؤثـرا دورا تلعب الحديثة الـوسـائـط نعم

للورق.. نظري وجهة من البقاء ولكن عبدالله والصحفي الشاعر أخـي اقـتـرح عندما الـثـقـافـي المـلـحـق فـي المـشـاركـة فـكـرة الـحـامـدي ظـل فــــي خـاصـة بـأسـداس، أخـمـاسًـا ضـربـت من العديد عبر والأدبية الثقافية الملاحق ظهور في سواء فترة، بعد وتلاشيها العربية، الجرائد العربي.. أو الخليجي أم القطري)( المحلي إطارنا الأطر كل في بالثراء بداياتها في تميزت ملاحق عبئًا يشكل الأمر كان بعد فيما الأسف مع ولكن الأمر وتحول واحد.. آن في والقارئ الجريدة على

واللصق.. القص قوامه هلامي إطار إلى الانـطـبـاع كـان الأول الـعـدد ظـهـور مـع ولـكـن الملحق على القائمون وضع إذا للمألوف، مغايرا وكـان الــخــيــط، بـدايـة عـلـى أيــديــهــم الأسـبـوعـي الشرق"" الأم الجريدة إطار في الثقافي"" لـ الظهور والتكرار الجمود من الخوف وتبدد نوعية، نقلة

العميق.. الثقافي الفعل إطار إلى والاقتباس، المحلي المـبـدع الملحق يقدم أن الأهـم الأمـر وكـان لحمة شكلت وأسماء القطاعات، من العديد عبر المقيمين العرب وللأشقاء القطري، للمبدع رائعة على المتميزة الإطلالة مع الوطن، هذا ثرى على والـقـصـة الـروايـة فـي الآخـــــر، وإبـداعـات جـهـود التشكيلي والـفـن والـغـنـاء والمـوسـيـقـى والـشـعـر مع تواصلا خلق الذي الأمر والسينما.. والمسرح

للقراء. قاعدة وخلق المتلقي ذاكرة القديم حلمه الحامدي عبدالله أخي حقق وهكذا القطرية الثقافة بين وشائج خلق في يسهم بأن إسـهـامـات أبــــرز ولــعــل واحــــد، آن فـي والـعـربـيـة سواء الملحق تتصدر التي اللوحات تلك الملحق أن على تـدل والـتـي الـعـربـي.. أم القطري للمبدع عائد وهذا والهدف، الغاية هو المطلق في الجمال

إجمالا.. الجميلة بالفنون الحامدي اهتمام إلى المهاجرة، الطيور عودة في أسهم الملحق أن كما منهم أذكر الكتابة، إلى المتميزة الأقلام أصحاب والـفـنـان الـهـاجـري راضـي الــشــاعــر الأصــــدقــــاء: منير والباحث عبود باسم والكاتب دهـام فـرج دلال والمـسـرح الـروايـة فـي المـبـدعـة والـكـاتـبـة طـه

خليفة.. الـقـائـمـين حـسـنـات مـيـزان فـي يـحـسـب هـذا كـل حسين بن فالح الصديق أكان سواء الملحق على عبدالله أم الملحق على الـعـام المـشـرف الهاجري

التنفيذ. أسرة أو التحرير مشرف الحامدي وأصبح نموه أكمل وقد الملحق أن يعني لا هذا يوم كـل صـدوره يتابع والعربي المحلي الـقـارئ يتحول لا لماذا وتكبر.. الأحـلام تداعبنا ألا أحد الثقافية الساحة أن ذلك ثقافية؟ مجلة إلى الملحق تشمل حقيقية ثقافية مجلة إلى ماسة حاجة في أصوات خفتت لقد نعم الإنساني.. الإبداع أطر كل وتلاشى تباعا صدرت التي المجلات من العديد الـــشـــرق" مـلـحـق أســــــرة هـــاهـــم ولـــكـــن تـأثـيـرهـا، إلى ويذهبون بإنجازاتهم، يحتفلون الثقافي" معكم إننا وأكرر: أيديهم، على أشد منها، الأبعد

ميل.. الألف مشوار في طويلًا شوطا قطعنا قد

الآن،

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.