خلوتها في الشعر.. لغة تستلهم مين7ا سعاد

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - الوراقيـن دكان -

والـمـشـرَّد والـمـنـبـوذ والـــــمـــــطـــــارَد بـاقـتـحـام نـصـوصـهـا وطـعـمـت بـمـا عـنـهـا الـمـسـكـوت الـتـابـوهـات القضايا طــرح فـي جـرأتـهـا عـن عبر سـعـاد الــــنــــاس. عـامـة تـشـغـل الـتـي في سودانية كاتبة الأمين، محمود القصيرة والـقـصـص الــروايــة مـجـال البيطري، الطب درست الطفل، وأدب فترة، منذ الـدوحـة فـي مقيمة وهـي ظـل» الآن حـتـى لـهـا صـدر وقـد مـسـيـح«و «الــكــبــيــر الـمـسـجـد ســــور أعـمـالـهـا نـشـرت كـمـا ،«يـشـبـهـنـي لا منها أدبـيـة مـواقـع فـي وكـتـابـاتـهـا ومـسـارب الـعـربـي الأدب مـوقـع فوانيس ومجلتي السودانية الأدبية

m الحضارية. «واتا«و القصصية خـلالـهـا مــــــن وظـــــفـــــت بـمـضـامـيـن وشـخـصـيـات والأزمـــــــنـــــــة الأمــــكــــنــــة كحيز الـهـامـش إطـار فـي قـصـصـهـا المسن مـن الـشـتـات، هـذا كـل يجمع تقع «جدا» قصيرة قصص مجموعة الـكـاتـب ويـصـف صـفـحـة، ١٨٢ فـي عمران الغربي محمد اليمني والناقد قـصـص «خـلـوتـهـا» لـ تـقـديـمـه فـي والتي الحكائية، العناقيد» بـ سعاد كنص الـواحـد العنقود قـراءة يمكن موضوعي اتصال في ولكنه منفصل

.«العنقود حبات بقية مع جزءين، في «خلوتها فـي» وجـاءت ٥٧ ويضم «متتاليات» بعنوان الأول «أقاصيص» بعنوان والثاني نصا، الأمـيـن أســــلــــوب نـــصـــا. ٢٢ وضــــــم الـنـص كـتـابـة عـلـى بـالـقـدرة تـمـيـز لافــت، بـأسـلـوب الـجـديـد الـقـصـصـي والـصـيـاغـة الـلـغـة تـكـثـيـف عـبـر لتأتي الـقـصـيـرة، والـجـمـل الـرشـيـقـة

حضرة فيصل سعاد الـسـودانـيـة الـكـاتـبـة تستهلم فـي الـشـعـر لـغـة الأمـيـن مـحـمـود «خلوتها في» القصصية مجموعتها «الــــهــــايــــكــــو» شــــعــــر مـحـاكـيـة كــــمــــا كاتبه يـحـاول نـمـط وهـو الـيـابـانـي، عن التعبير بسيطة ألفاظ خلال من عميقة. أوأحاسيس جياشة مشاعر أسطر. ثلاثة في عادة ويكتب :«صفاء» بعنوان سعاد كتبت

جميلة..؟ أنا - تقترب .. عليها ترد لا

جميلة؟ أنا - دار عـن «خـلـوتـهـا فــــــي» صـــــــــدرت وهـــي والإعــــــــــــلام، لـلـنـشـر سـنـدبـاد

منها:

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.