السلام يعني الشعر بوكوفا: إيرينا

Al-Sharq News - Al-Sharq Culture - - بــلابـل -

البشرية تعزيز صوب اليونسكو واحـــــــــــدًا، مـــجـــتـــمـــعـــاً بـوصـفـهـا الـوثـائـقـي الـتـراث بـصـون وذلـك ذاكرة برنامج إطـار في الشعري صـون إلـى بـالإضـافـة الـعـالـم، لـلـبـشـريّـة.. الـمـادي غـيـر الـتـراث لعلنا قـائـلـة: رسـالـتـهـا لتختتم الـتـي الأوقـــــات هـذه فـي نـحـتـاج، والاضـطـراب الغموض يكتنفها إلـى مــضــى، وقـت أي مـن وأكـثـر رجالًا البشر لتجمع الشعر قـوّة حـوار أشـكـال ولـتـقـيـيـم ونـــســـاءً، الـــقــــدرات تـنـمـيـة بــغــيــة جــــديــــدة كل إليها تحتاج التي الإبداعية الـراهـن، الـوقـت فـي المجتمعات الـيـونـسـكـو رســــــالــــــة هــــــي تــــلــــك الــــعــــالــــمــــي الـــــــيـــــــوم بــــمــــنــــاســــبــــة

m للشِعر. وأوزان إيـقـاعـات فـــي الــكــلــمــات ما يـوجـد لا مـضـيـفـة: شِـعـريـة، أنه إلا رقّته، في الشِعر يضاهي به يتسم مـا كـل عـن أيـضـا يعبر لا وبذلك قـوّة، من البشري الفكر

مرونة. الشِعر يفوق ما يوجد تعبير الشِعر بـوكـوفـا: وتابعت للآخرين، الأبواب يفتح وجداني لـتـقـدم الـمـحـفـز الـــحـــوار ويـثـري الـــثـــقـــافـــات ويـــــربــــط الــــبــــشــــريــــة، الناس ويـذكّـر ببعض، بعضها الـمـشـتـرك، بـمـصـيـرهـم جـمـيـعـاً أساسي تعبير الشِعر فإنّ وبذلك الـتـعـبـيـر وهـــــــــو الــــــــســــــــلام، عـــــــن الاخـتـلاف أوجـــــــه عـن الأسـمـى الـوحـدة. روح وفـي الـحـوار فـي الـعـالـمـي الـيـوم روح هـي هـذه أعمال جميع توجه التي للشِعر، من إبداعا/ أكثر بشيء يسطع/ الشِعر بـوكـوفـا: وقـالـت .«الـفـزع الـعـالـمـيـة الإنـــــــســـــــان أنـــــــشـــــــودة امـــــرأة كــــل تـطـلُّـع عــــن الـمـعـبـرة ونـقـل الــعــالــم إدراك إلـى ورجـل بترتيب الآخرين إلى الإدراك هذا

موسى الدين عماد للشِّعر، العالمي اليوم بمناسبة الـــحـــادي يـــــوم يــــصــــادف والـــــــذي من مـــارس شـهـر مـن والـعـشـريـن إيرينا الـسـيّـدة وجّـهـت عـام، كـل لمنظمة الـعـام الـمـديـر بـوكـوفـا والعلمً للتربية الـمـتـحـدة الأمـــم رسـالـة الـيـونـسـكـو)( والـثـقـافـة ووزعـــــــت نـــــشـــــرت الـــــعـــــالــــم، إلـــــــى استهلتها عـالـمـيـة، لـغـات بـعـدة برنسايد، جون للشاعر بقصيدةٍ نُصرّ ما كـان لئن» :يقول وفيها يـبـدو الــــــقــــــدر/ تـسـمـيـتـه عـلـى أو الــتــفــســيــر عـلـى مـسـتـعـصـيـا إلا ذلـــــك سـبـب فــلــيــس قـــاســـيـــا/ نبتغي مـا تخيّل/ إلـى افتقارنا يـجـعـلـه ومـا إلـيـنـا/ يـجـلـبـه أن

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.