الغرافة على موعد مع التحدي في موسم 2018 الفهود تسعى لالاستعادة الزمن الجميل حسابات مختلفة.. وعودة قارية.. وطموحات كبيرة

Al-Sharq Sports - - ملاعب قطرية - حسين عطا

يـسـعـى الــغــرافــة إلـــى اســتــعــادة إنـجـازاتـه في دوري نـجـوم QNB والــــعــــودة إلــــى مـنـصـات الـتـتـويـج مـن جـديـد مـن خـلال دوري المـوسـم الجديد ‪/2018 2017‬ والـذي سينطلق مساء يـوم الجمعة المـقـبـل مـن خـلال المـواجـهـة التي ستجمع بـين الـغـرافـة والأهـلـي والـتـي ستقام فـي الـسـادسـة مـسـاء باستاد ثـانـي بـن جاسم بــــنــــادي الــــغــــرافـــة، ويـمـنـي الـــفـــهـــود أنـفـسـهـم باستعادة اللقب الغائب عنهم منذ عام 2010، ومـن أجـل ذلـك سـعـت إدارة الـغـرافـة بتدعيم الفريق بعدد جديد من المحترفين، بالإضافة إلـى التعاقد مـع عـدد مـن اللاعبين المواطنين، كما تـم اسـتـعـادة الـحـارس قـاسـم بـرهـان بعد انتقاله إلى الدحيل. وسيعتمد الغرافة على المدرب الفرنسي جان فـرنـانـديـز، صـاحـب الـخـبـرة فـي دوري نجوم قـطـر مـن خـلال قـيـادتـه لـلـخـور فـي المـوسـم المـاضـي، وهـو مـا سيساعد المـدرب الفرنسي على إظـهـار بصمته الفنية سريعا على أداء الـفـهـود، فـــي ظـــل الـرغـبـة الـقـويـة مـــن جـانـب اللاعبين في إعــادة فريقهم إلـى سابق عهده، والذي كان حتى وقت قريب منافسا قويا على كل بطولات الموسم المحلي. ويــدرك فرنانديز أنه سيكون على موعد مع التحدي من خلال قيادته للغرافة في الموسم الجديد، لأن قيادة الـفـهـود تختلف عـن قـيـادة الـفـرسـان، فـي ظل رغـبـة الـغـرافـة عــلــى الـعـودة مـــن جـديـد إلــى مـنـصـات الـتـتـويـج وعـدم الاكـتـفـاء بالمشاركة واحتلال مركز آمن في جدول الترتيب.

حسابات مختلفة

وسـيـكـون الـغـرافـة عـلـى مـوعـد مــع المـشـاركـة الـقـاريـة بــعــد غـيـاب عــــدة ســـنـــوات مـــن خــلال الـعـودة إلـى دوري أبـطـال آســيــا فـي المـوسـم الـجـديـد وخـوض الـــدور التمهيدي للبطولة، وفـي حـالـة عـبـور عقبة هـذا الـدور سيواصل الفهود مشوارهم في دوري الأبطال، لذلك فإن حسابات الفهود في الموسم الجديد ستكون مختلفة عن حسابات المواسم الماضية، والتي كان يكتفي فيها الفريق بالمنافسة على المربع الذهبي أو احـتـلال مركز فـي وسـط الترتيب، لأن الـهـدف الحقيقي الـذي يخطط لـه الفهود في موسم 2018 سيكون العودة إلى منصات التتويج واستعادة الدرع من جديد بعد غياب طويل.

ولــــــعــــــل الـــــرغـــــبـــــة فـي الـعـودة الـقـويـة إلـى مـنـصـات الـتـتـويـج واسـتـعـادة ذكريات الــــبــــطــــولات، هــــو مــــا دفــــع أعــــضــــاء الـجـمـعـيـة العمومية للنادي ـ التي انعقدت في أغسطس الماضي ـ إلى المطالبة بضرورة المنافسة بقوة عـلـى لـقـب دوري نـجـوم QNB، لـذلـك تـبـدو الطموحات والحسابات مختلفة لدى الغرافة فـي دوري المـوسـم الــجــديــد، لأن الأمــــر تـعـدى مـجـرد المــشــاركــة وسـيـكـون الـهـدف الحقيقي الذي سيبحث عنه الفهود هو استعادة بريق الـزمـن الـجـمـيـل والــــذي كـان فـيـه الـغـرافـة أحـد الـفـرق الـتـي تنافس على كـل بـطـولات الموسم القطري المحلي.

ضربة البداية

وسـيـكـون الـغـرافـة عـلـى مـــوعــد مـع ضـربـة الـبـدايـة فـي دوري المـوسـم الـجـديـد مـن خـلال المـــــبـــــاراة الـــتـــي سـتـجـمـعـه مـع الأهـلـي مـسـاء الـجـمـعـة المـقـبـل، لـذلـك تـتـواصـل اســتــعــدادات الـفـهـود بـكـل قـــوة حـتـى يـصـل الــلاعــبــون إلـى أفـضـل حـالـة مـن الـجـاهـزيـة الفنية والبدنية، وأنـهـى الـغـرافـة اسـتـعـداداتـه لـضـربـة بـدايـة دوري نـجـوم QNB مـن خـلال المـبـاراة الـوديـة الـتـي خـاضـهـا الـفـريـق مـسـاء الـسـبـت المـاضـي أمـــام الـشـحـانـيـة وانـتـهـت بـالـتـعـادل السلبي. وبدأ الغرافة مباراته أمام الشحانية بتشكيلة ضمت اللاعبين: قاسم برهان وعبد الرحمن فايز الرشيدي ويوسف مفتاح والمهدي علي وروبرت كيخادا ودييجو أمادو وخالد عبد الرؤوف وعـمـرو ســراج وعثمان الـــيـــهـــري وخـيـمـيـنـيـز وأحــــمــــد عــــــــلاء. ومـع اقتراب موعد مواجهة العميد مساء الجمعة المقبل، يسعى الجهاز الــــــفــــــنــــــي إلــــــــــــى وضــــــع اللمسات الأخيرة حتى يــكــون الـفـهـود عـلـى أتـم الاستعداد لبدء مهمتهم الــــــخــــــاصـــــة فــــــــي المـــــوســـــم الاسـتـثـنـائـي مـن أجـل العودة إلى أجواء زمن الإنجازات والبطولات.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.