برشم بطل من ذهب الدوحة 2019 موعدنا لمزيد الإ

استقبال بالورود للصقر الذهبي

Al-Sharq Sports - - ملاعب قطرية -

اعـتـرف أمـين الـسـر الـعـام لـلاتـحـاد القطري لألــــعــــاب الــــقـوى، بـــأنـــه قـد عـاش لـحـظـات تاريخية عند سـمـاع النشيد الـوطـنـي في بطولة العالم بلندن. وأضـاف »كل الشعب الـقـطـري كـان خـلـف بـرشـم لـتـحـقـيـق هـذه الإنجازات الرياضية، وقد وصلنا إلى هذه المـرحـلـة بـعـد مـجـهـودات طـويـلـة ومضنية اشتملت على معسكرات خارجية وخطط فنية مـركـزة، وهـدفـنـا كـان واضـحًـا للجنة الـفـنـيـة باللجنة الأولمـبـيـة، وهـو الصعود عـلـى مـنـصـات الـتـتـويـج، وأعـتـقـد أنـنـا كنا موفقين في هذا المحفل الرياضي العالمي«. وتابع الفضالي: »أول لاعب آسيوي يحقق ميدالية بـرونـزيـة فـي 400 م هـو عبد الإلـه هــــــارون، ومـعـتـز بــرشــم أول عــربــي يحقق مـيـدالـيـة ذهـبـيـة فـي الـوثـب الـعـالـي، لدينا استحقاقات كبيرة خـلال 2018 لـذا فنحن عازمون على تحقيق المزيد من الإنجازات لـلـوصـول إلـى أفـضـل مـسـتـوى قـبـل بطولة العالم بالدوحة في 2019، وأولمبياد طوكيو .«2020 واخـتـتـم أمـــــين الـــســـر الـعـام حـديـثـه »لـقـد أذاب لاعبونا الحصار من خلال نتائجهم المشرفة التي أزعـجـت دول الحصار كثيرا وهو ما تابعناه على قنواتهم التلفزيونية، وأعـتـقـد أنـنـا حققنا الـعـديـد مــن المـكـاسـب فـي هـذه الـبـطـولـة، رفـعـنـا الـرايـة الوطنية بالإضافة إلى ميداليتين ذهبية وبرونزية واسـتـلام عـلـم المـونـديـال المـقـبـل بـالـدوحـة وتحقيق المركز الأول على مستوى الرجال في قارة آسيا«. اعـتـبـر مـديـر المـنـتـخـبـات الـوطـنـيـة باتحاد ألعاب القوى، خليفة عبد الملك، أن صناعة البطل معتز برشم قد مرت عبر سنوات من البرامج التأهيلية مع نفس المـدرب ونفس الـجـهـاز الـطـبـي والـجـهـاز الإداري. وتـابـع عبد الملك »الحفاظ على البطل أصعب من صناعته ونـطـلـب مـن الـلـه أن يـقـدرنـا على المحافظة على هذا المستوى المرموق لبطلنا الذهبي خاصة أن المستقبل مـا زال أمامه لتحقيق أرقام أفضل وإنجازات أكبر .« وتـابـع مـديـر المـنـتـخـبـات : »بـرشـم يستحق هـذا الـتـكـريـم مـن خـلال حـضـور المـحـبـين والمعجبين، واليوم معتز أسهم في تشريف الـعـرب عموما ولـيـس قطر فحسب، وأمـام التحديات التي تنتظر بطلنا، سنخضعه إلى راحة لمدة شهر ونصف بانتظار عودته اسـتـعـدادا للمحطات المقبلة وعلى رأسها بـطـولـة الـعـالـم لـلـصـالات بـبـرمـنـجـهـام في بداية الموسم المقبل. بالإضافة إلى الألعاب الآسيوية التي ستحتضنها مدينة جاكرتا الإندونيسية .« استقبلت الـدوحـة، مساء أمـس، بطلنا العالمي معتز عيسى بـرشـم، الحاصل عـلـى المــركــز الأول والمـيـدالـيـة الذهبية الأولـى لقطر في بطولة العالم لألعاب الـقـوى، الـتـي أقـيـمـت فـي لـنـدن، وسـط حـضـور كبير تـقـدمـه يـوسـف الساعي الـــرئـــيـــس الأســــبــــق لــلاتـــحـــاد الـقـطـري لألـــــــعـــــــاب الــــــــقــــــــوى، ومــــحـــــمـــــد عـيـسـى الـفـضـالـي أمـين الـسـر الــــعــــام، ومـديـر المـنـتـخـبـات خـلـيـفـة عـبـد المـلـك، وطـلال منصور عضو مجلس الإدارة، وثابت ســـــــــرور المـسـتـشـار الـفـنـي لـــلاتـــحـــاد عـبـر الـكـابـتن عـيـسـى بـرشـم الـريـاضـي الـسـابـق فـي أم الألـعـاب ووالـد البطل الأولمـــــبـــــي مـعـتـز بـرشـم عـن اعـتـزازه وفـخـره بـالإنـجـاز الـعـالمـي الـــذي حققه ابـنـه مـعـتـز فـي بـطـولـة الـعـالـم بـلـنـدن. مـؤكـدًا أن الـفـضـل يـعـود لـلـه سبحانه وتـعـالـى الـــــذي وفــــق مـعـتـز لـنـيـل هــذا الـلـقـب الـغـالـي. وأضـاف عيسى برشم »لـكـل مجتهد نـصـيـب، ومـعـتـز اجتهد منذ طفولته حين كـان لاعبا في نادي الـريـان حيث تـم تكوينه فـي أكاديمية قــال الـعـداء عبد الـرحـمـن صامبا إنه كان يطمح في تحقيق نتيجة أفضل خلال البطولة العالمية بلندن. مشيرًا إلـــــى أن بـعـض الـتـفـاصـيـل الـدقـيـقـة حالت دون حصوله على ميدالية في نهائي 400 متر حواجز إثـر سقوطه في الحاجز الأخير. وأضـاف "إن شاء ورئـيـس جـهـاز ألـعـاب الـقـوى بـنـادي الــــريــــان، وعــيــســى بـرشـم والـــــد الـبـطـل معتز عيسى برشم والأبطال عبد الإله هـارون وعـبـد الرحمن صامبا وأحمد بدير بالإضافة إلى أندية الريان والسد والخور وقطر. وشـهـدت صـالـة الـوصـول بمطار حمد الدولي عددًا كبيرًا من أبناء قطر، الذين حـضـروا لتحية الـبـطـل بـرشـم تـقـديـرًا وعرفانًا لإنجازه العالمي حيث استقبل بــــــالــــــورود والـــتـــهـــانـــي وســـــط حــضــور مـكـثـف لأسـرة ألـعـاب الـقـوى والـلـجـنـة الأولمـبـيـة ومـــــــن مــــســــؤولــــي الاتـحـاد والإداريـــــــــــين ومـحـبـي الـلـعـبـة وأســـــرة أسـبـايـر تـحـت إشــــراف كـفـاءات عالمية مـكـنـتـه مـن تـطـويـر مـسـتـواه لـيـبـلـغ الـعـالمـيـة «. وبـخـصـوص شـعـوره أثـنـاء مـتـابـعـة المـنـافـسـات الـتـي يـخـوضـهـا معتز من خلال مشاهدته بالتلفاز قال الكابتن برشم »بصراحة كان إحساسا صعبا وأنـا أتمنى أن أكـون لاعـبـا في المـيـدان عـلـى أن أكـــــون مـشـاهـدا، وقـد كـنـت مـتـوتـرا طـيـلـة فـتـرة المـنـافـسـات رغـم ثقتي الكاملة في تمكن معتز من تحقيق إنـجـاز جـديـد حـيـث طـلـب منا الـلـه الـقـادم أفـضـل سـواء فـي بطولة الـعـالـم لـلـصـالات أو بــطــولــة الـعـالـم بالدوحة في 2019 أو أولمبياد طوكيو ."2020 وبـخـصـوص الــــظــــروف الـتـي حـالـت دون صـعـوده عـلـى مـنـصـة الـتـتـويـج قال صامبا "قلة الخبرة بالإضافة إلى وأصدقاء البطل. تـجـدر الإشـــــارة إلـى أن بطلنا الـعـالمـي قـد تـوج بـالمـيـدالـيـة الـذهـبـيـة إثـر فـوزه فـي منافسات »الـوثـب الـعـالـي «، ضمن بـطـولـة الـــعـــالــم لألــــعــــاب الــــقــــوى الـتـي أقـيـمـت بالعاصمة البريطانية لـنـدن، بـعـدمـا حـقـق 2.35 مـتـر، لـيـمـنـح قطر أول ذهبية وثـانـي ميدالية بالبطولة الـعـالمـيـة، بـعـد »بـرونـزيـة« عـبـد الإلـه هارون في سباق 400 متر. وتـفـوّق الـصـقـر الـذهـبـي بـرشـم عـلـى الــروســي دانـيـل لـيـسـوكـو، الـذي يلعب تــحــت عــلــم مـحـايـد، لــيــفــوز بـالـفـضـيـة بعدما حقق 2.32 متر. الـدعـاء لـه فـي يـوم المـنـافـسـة«. واختتم عيسى برشم حديثه بتأثر كبير قائلا »الـضـغـط سـيـكـون أكـبـر خـــلال بطولة الـعـالـم المـقـبـلـة الـــتـــي سـتـسـتـضـيـفـهـا الدوحة في 2019، حيث سيكون البطل فــــي مـــواجـــهـــة الـجـمـاهـيـر الـريـاضـيـة والمـسـؤولـين والأهـل، لكنني متأكد أن معتز والشباب الآخرين سيكونون في مستوى الـرهـان أمـام الـدعـم المـوصـول من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية«. الـثـقـة فـي الـنـفـس الـزائـدة عـن الـلـزوم جـعـلانـي أسـقـط فــي الـحـاجـز الأخـيـر قـبـل بـلـوغ خـط الـــوصـــول وتـركـيـزي على الذهب جعلني أتسرع بالإضافة إلـى الأجـواء المـــمـــطـــرة، لـكـن عـمـومـا الحمد لله ومـا زال المستقبل أمامنا بإذن الله". أعـــــــرب يـوسـف الـسـاعـي، الـرئـيـس الأســـبـــق لـلاتـحـاد الـقـطـري لألــعــاب الـقـوى، عـن فـخـره باستقبال البطل برشم بعدما رفع راية قطر عاليا في المحافل الرياضية العالمية وآخرها بطولة العالم بلندن. وقـال الساعي: »نحن فـخـورون بهذه النتائج التي تحققت على يد البطل العالمي معتز عيسى برشم الذي أثبت قدرة خرافية على تحدي المستحيل من أجل إحراز أغلى الميداليات على مستوى العالم، وأعتقد أن هذه الإنجازات هي نتاج للتخطيط الجيد من الاتحاد والدعم الـلامـحـدود مـن الــلــجــنــة الأولمـبـيـة وعلى رأسها سعادة الشيخ جوعان بـن حـمـد آل ثـــانـــي رئـــيـــس الـلـجـنـة الأولمــبــيــة «. وأشــــار يـوسـف الساعي إلـى أن برشم مـن الخامات الذهبية عـلـى مـسـتـوى الـعـالـم ولـيـس عـلـى مـسـتـوى آســــيــــا أو قـطـر فـحـسـب، مـؤكـدًا أن الـبـطـل سـيـتـرك بصمته في التاريخ بإنجازاته التي تحققت بفضل طموحه اللامتناهي والـذي كـسـر بـــــه حـاجـز الــتـوقـعـات مـنـذ انطلاقته في 2010 مـرورا بأولمبياد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.