في ختام الدورات الدولية للفيفا.. بوساكا: إنفانتينو يوجه الشكر إلى قطر بلدكم صغير المساحة عملاق القدرات والإمكانات

Al-Sharq Sports - - الصفحة الأولى -

اختتم الاتـحـاد الـدولـي لـكـرة الـقـدم »الـفـيـفـا« أمـس آخر الدورات الأربع الدولية التي أقامها في الدوحة على مدار أقل من شهر من خلال ختام دورة المحاضرين وخبراء الـحـكـام بـمـشـاركـة أكـثـر مـن مـائـة خبير دولـي وعـالمـي وهـي الـدورة التي بـدأت فـي 19 فبراير الحالي، وكانت أولـى الـدورات خاصة بالمديرين الفنيين وبــدأت في 30 يناير الماضي واستمرت حتى 2 فبراير الحالي، وكانت الـدورة الثانية الـخـاصـة بالحكام المـشـاركـين فـي إدارة مـونـديـال روسـيـا الصيف المقبل وكـانـت خـلال الفترة من 5 إلـى 9 فبراير الحالي، ثم أعقبها دورة الحكمات المشاركات في إدارة مونديال السيدات بفرنسا 2019 وكـانـت خـلال الـفـتـرة مـن 12 إلـى 16 فـبـرايـر الـحـالـي، وتعتبر قطر هي الدولة الوحيدة التي قامت باستضافة هـذه الـــدورات الأربـع فـي شهر واحـد. ومـن جانبه قال ماسيمو بـوسـاكـا المـديـر التنفيذي للجنة الـحـكـام في الاتحاد الدولي: إن إنفانتينو رئيس الفيفا طلب مني أن أشكركم جميعا على كل ما قدمتوه من أجل إنجاح هذه الأحـداث الكروية الكبرى التي أقيمت على أرض قطر، وكذلك نشكر كل المشاركين في هذه الدورات. وأضاف قائلا: بعد نهاية أربعة أحداث مهمة للفيفا في قطر لا بد أن نتقدم بجزيل الشكر إلى دولة قطر وكذلك للصديق هـانـي بـلان ولـم يكن مـن السهل تنظيم هذه الأحداث الكبيرة في وقت قصير للغاية مثل هذا إلا إذا كنا في قطر فقط. وواصــــل بـوسـاكـا حـديـثـه قــائـلا: هـذا لــم يـكـن مـفـاجـأة بالنسبة لنا وكـل شـيء كـان منظما على أحـدث وضع وبـالـرغـم مـن أنـه بـلـد صـغـيـر مـن حـيـث عـدد الـسـكـان والمساحة إلا إنه كبير في قدراته، وأنا كنت آتي هنا منذ 2003 وخـلال هـذه السنوات رأيـنـا شيئا مذهلا وكـان هناك حكمان فقط في الـدوري القطري وبعد 15 عاما لم يعودوا يستقدمون حكاما أجانب، وأصبح الحكام المحليون متوفرين بكفاءة عالية وهو ما يعني أن هناك ثقافة كرة قدم وثقافة تحكيم في هذا البلد الرائع . وأبـدى هاني بلان نائب رئيس لجنة الحكام في الفيفا ورئيس لجنة الحكام في الاتحادين القطري والآسيوي لكرة الـقـدم سعادته وشـعـوره بالفخر لنجاح الـدورات الأربـع الـكـبـرى الـتـي أقـامـهـا الفيفا فـي قطر على مـدار شهر كامل لأول مرة في تاريخ الاتحاد الدولي للعبة أن يقوم بتنظيم هذه الأحـداث الأربعة الكبرى في غضون 30 يوما. وأضاف قائلا: إن إصرار الفيفا على إقامة هذه الدورات فـي قـطـر أكـبـر دلـيـل عـلـى الـثـقـة الـكـبـيـرة الـتـي يوليها الفيفا للقدرات القطرية، ومـدى قـدرة كـوادرهـا الإداريـة والتنظيمية على العمل بكفاءة عالية، وكذلك جودة الدعم اللوجستي التي توفره قطر للفيفا، وهـو ما يـدل على الرؤية الثاقبة لسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كرة القدم وهي الرؤية التي تعتمد على ضـرورة توفير ما نستطيع لخدمة كرة القدم في العالم . وأشـار هاني بـلان قـائـلا: إن هناك العديد مـن الجهات الـتـي ساهمت فـي إنـجـاح هـذه الــــدورات وفـي مقدمتها نـادي قطر الـذي نـوجـه لمجلس إدارتـــه برئاسة سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني الشكر على توفير كافة الإمكانات والمـرافـق والملاعب للفيفا خلال هذه الـدورات، وأيضا لا ننسى الدور الكبير الذي قامت به قناة الكاس. وحرص عبدالله حامد المدير التنفيذي لنادي قطر على حـضـور الــيــوم الـخـتـامـي لــــدورة المـحـاضـريـن الـدولـيـين والخبراء للحكام، وقـال إنه بمجرد أن طلب اتحاد كرة الــقــدم إقــامــة مـعـسـكـرات الـحـكـام والـحـكـمـات مــن أجـل إعـدادهـم لـكـأس الـعـالـم فــي روســيــا 2018 ومـونـديـال الـسـيـدات فـي فـرنـسـا 2019، لـم نـتـردد فـي المـوافـقـة وحرصنا على أن نوفر المـلاعـب والمـرافـق فـي أي وقت يطلبونه. وأكد الإعلامي بدر بلال نجم الكرة القطرية الأسبق أن استضافة قطر للدورات الأربع الخاصة بالاتحاد الدولي خـلال شـهـر واحـد هــو عــبــارة عــن صـيـاغـة وتسجيل جديد للتاريخ العالمي في كرة القدم. وحـرص الاتـحـاد الـدولـي لـكـرة الــقــدم عـلـى تـكـريـم كل مـــن سـاهـم فـــي إنـــجــاح هــــذه الــــــــدورات الأربــــــع وقــامــت بتكريم نـادي قطر الـذي وفر مرافقه لتدريبات الحكام والحكمات من ملاعب ومضمار وغرف تعليق للحكام وغرف لإدارة تقنية الفيديو وغيرها من المرافق، وفندق انتركنتننتال الدوحة الذي أقامت فيه وفود الفيفا خلال هذه الدورات الأربع، وتم إهداء شعار الفيفا إلى عبدالله حامد المدير التنفيذي لنادي قطر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.