إبراز الجيش الأبيض .. مشروع جديد لمركز التطوير المهني

Al-Sharq - - الصفحة الأمامية -

اكـد عبد الـرحـمـن علي المـالـكـي، مسؤول الاتصال والتسويق بمركز قطر للتطوير المهني، ان المـركـز يعمل حاليا على اكثر مـن مـشـروع، مـشـيـرا إلـى ان احـد هـذه المشاريع يتمثل في ابراز الجيش الابيض "الاطـبـاء" وذلــــك بـالـتـعـا­ون مـع مـؤسـسـة حمد الطبية، حيث تم عمل 4 حلقات عن التخصصات الموجودة في المجال الطبي، اي ان الـوبـاء فرصة لابــراز المجال الطبي واقـسـامـه والـعـدد الـكـبـيـر مـن الـوظـائـف الـتـي تـوفـر المـــجـــ­ال الـطـبـي، واشــــــا­ر إلــى ان لـديـهـم ايـضـا بـرنـامـج المـقـهـى المهني والـذي يـنـظـم اسـبـوعـيـ­ا اون لايـن، عبر تطبيق تيمز ويتم استضافة اخصائيين مهنيين يـتـحــاور­ون مـع كـل مـن يـشـارك بـهـذا المـلـتـقـ­ى، وغـيـرهـا مـن الـبـرامـج التي يـتـم تـجـهـيـزه­ـا عـلـى هـيـئـة الـفـيـديـ­وهـات القصيرة التي تشمل النصائح، موضحا انه حاليا يتم تجهيز برنامج الاستوديو المهني سيتم استضافة الطلبة للاستماع لتجاربهم وافكارهم والاستفادة الطلاب الجدد كونهم خريجين جددا، ومن الممكن مساعدتهم فـي اعـطـاء التوجيه لتطوير عملهم للجيل الحالي.

وتـطـرق الـى بـرامـج المـركـز مثل الـقـريـة المهنية والمخيم المـهـنـي والاكـاديـ­مـيـة المـهـنـيـ­ة، والـتـي كـان الـطـلاب من خلال هذه البرامج والتي حرصوا على توفير التجربة المهنية لمعرفة اي مـجـال يفضلون الانـضـمـا­م لـه، لافتا إلى انهم حاليا يجهزون للبرامج المرئية وجميعها عن بعد، احدها محاضرات واستشارات من خبراء مهنيين واخـصـائـي­ـين، وايـضـا نـشـر مـقـاطـع فـيـديـو عـبـارة عن مقابلات مع طـلاب او اكاديمين وتضم نصائح. وتابع قائلا خـلال لقاء مـع قناة الـريـان: نـحـاول التركيز على المـنـصـات الاجتماعية لكونها اقـرب للناس فـي الوقت الـحـالـي، ونـصـح الـطـلاب بـاسـتـغـل­ال هـــذا الـوقـت في التخطيط والاسـتـعـ­داد للمراحل الـقـادمـة والعمل على اكـتـسـاب وتـطـويـر المـهـارات بعيدا عـن الـسـيـاق المعتاد، ويمكن الاستفادة من الاستشارات والمحاضرات المتوفرة في مركز التطوير المهني او بمختلف الجهات بالدولة. ونـوه إلـى ان مـركـز قـطـر لـلـتـطـوي­ـر المـهـنـي قـد اصـدر الـنـسـخـة الـعـاشـرة مـن مـجـلـة "دلــيــلــ­ك المـهـنـي"، والـذي يـحـتـفـي بـعـشـر سـنـوات مـن اصـداراتـه والـتـي تعتبر مرجعا يستعين به الشباب استكشافا لقدراتهم وتنمية لمـهـاراتـ­هـم، وكـذلــك اخـتـيـار المـسـارات الاكـاديـم­ـيـة التي تتناسب مـع الاحتياجات والخطط المستقبلية لسوق الـعـمـل الـقـطـري، مـوضـحـا ان اصـدار الـعـدد يـتـزامـن مع الـظـروف غير المسبوقة الـتـي نشهدها بسبب فيروس كـورونـا المـسـتـجـ­د كـوفـيـد 19، خـاصـة وان المـجـلـة تم تجهيزها قـبـل ازمـة كـورونـا، وعـنـدمـا بـدأت الازمـة تم عمل التعديل عليها بحيث انها تساعد الجيل الشباب والـطـلاب، بـأن تكون لديهم مجموعة من النصائح عن كيفية قيامهم بـالـدراسـ­ة او الـعـمـل مـن المـنـزل، كـمـا تم نـشـر بـعـض الـفـيـديـ­وهـات الـقـصـيـر­ة عـلـى حـسـابـاتـ­هـم بمواقع التواصل الاجتماعي، والمجلة متاحة على الموقع الالكتروني وللتحميل على الهواتف الذكية، حيث يفيد الدليل المهني الطلاب واولياء امورهم، وليس فقط الفئة العمرية من الطلاب، بل تساعد اولياء الامور في توجيه الطلبة. وحول اهم ما يميز النسخة العاشرة في دليلك المهني السنوى، اوضح المالكي ان كل نسخة نحاول طرح مواضيع جديدة، ففي هذه النسخة تم التطرق لكيفية الـتـعـامـ­ل مـع هــذه الـــظـــر­وف، وايـضـا تـتـضـمـن نصائح للاشخاص عـن كيفية تـجـاوز هـذه الـفـتـرة، مشيرا إلى ان الـدلـيـل يـتـضـمـن نـصـائـح مـن خـبـراء قـطـريـين، ومـن اللقاءات التي تم الحصول عليها في هذا العدد لقاء مع الاستاذ رمـزان النعيمي مدير الابــداع الفني في شبكة عدد من العاملين في مستشفى حزم مبيريك الـجـزيـرة الاعـلامـي­ـة، وقـدم نـصـائـح للشباب فـي مجال الابــداع الفني والاعـلام، وايضا تم توفير قسم للسيدة بثينة الجناحي لتطرح فيه النصائح تناسب المجال الكتابي مما يـدل على التفاعل. واسـتـطـرد قـائـلا: هذه الـنـسـخـة الـتـي صـدرت تـزامـنـا مـع هـذه الـجـائـحـ­ة، مما ادى لزيادة التحميل عبر التطبيق الالكتروني، خاصة واننا نوفرها دائما نسخة مطبوعة، بحيث يستطيع اولياء الامور والطلاب تحميل النسخة والاطلاع عليها وهـم فـي منازلهم، مما يسهل الـوصـول لهذه النسخة، وكذلك كل النسخ السابقة متاحة ايضا على التطبيق الالـكـتـر­ونـي الــخــاص بـالـهـوات­ـف، مـمـا يـعـطـي الـفـرصـة للاطلاع على الاعداد السابقة مع العدد الحالي. وعـن دور الـدلـيـل فـي تـوجـيـه الـشـبـاب، قـال ان خـلال الـدلـيـل المهني يتم الاستعانة بـأشـخـاص ناجحين في مـجـالاتـه­ـم، وتضمن نصائح عـن كيفية كتابة السيرة الـذاتـيـة، ونــصــائـ­ـح عـن كـيـفـيـة اجـراء المـقـابـل­ـة الـعـمـل، والاشـيـاء الاسـاسـيـ­ة فـي سـوق الـعـمـل لـيـطـلـع عليها الطلبة، لافـتـا إلـى انـهـم دائـمـا يـحـرصـون على التجهز مـن خـلال الـحـصـول عـلـى الـتـويـفـ­ل والايـلـتـ­س، وغيرها مـن الاخـتـبـا­رات ويـنـسـون المـهـارات الـحـيـاتـ­يـة الـتـي يـحـتـاجـو­نـهـا، لـذلـك حـرصـوا عـلـى ذكـرهـا فـي الاعـداد بـشـكـل مـجـدد، وفـي نـفـس الـوقـت كـل عـدد يختلف عن غيره.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.