Al-Sharq : 2020-06-19

الصفحة الأمامية : 4 : 4

الصفحة الأمامية

04 ‪ ‬ ‪11691 2020 19 1441 27 ‬ ‪ 1267 ‬ تعافي 1470 شخصاً من كورونا في الـ 24 ساعة الأخيرة الدوحة - قنا ‪ 63642‬ أعـلـنـت وزارة الـصـحـة الـعـامـة أمـس عن تسجيل 1267 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا / كـوفـيـد 19 -/، وتعافي 1470 شخصا من المرض وذلك في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، ليصل إجمالي عـدد حــــالات الـشـفـاء فـي دولــــة قـطـر إلـى 63642 حـالـة، بـالإضـافـ­ة إلـى تسجيل 4 حالات وفاة. كـمـا سـجـلـت الـوزارة خـلال الـــــ24 سـاعـة الأخيرة، إدخال 11 حالة للعناية المركزة بسبب المضاعفات الصحية الناتجة عن الاصابة بالفيروس، ليصل بذلك مجموع الـحـالات الـحـرجـة الـتـي تـتـلـقـى الـرعـايـة الـطـبـيـة فـي الـعـنـايـ­ة المـركـزة حـالـيـا إلـى 230 حالة. وأوضـحـت وزارة الصحة فـي بيان لها، أن الحالات الجديدة المعلن عن إصابتهم بـالـفـيـر­وس انـتـقـلـت لـهـم الـعـدوى مـن أشـخـاص تـم اكـتـشـاف إصابتهم سابقا حيث تواصل وزارة الصحة العامة إجراء فـحـوصـات اسـتـقـصـا­ئـيـة واسـتـبـاق­ـيـة الأمـر الـذي يسهم فـي الكشف المبكر عن الحالات. وتـم إدخـــــال الـحـالات المـؤكـد إصـابـتـهـ­ا للعزل الصحي التام في مختلف المرافق الطبية بـالـدولـة، حـيـث يتلقون العناية الصحية اللازمة حسب الوضع الصحي لكل حالة. وأفـادت الـوزارة بـأن حــالات الـوفـاة التي تم تسجيلها أمس كانوا يتلقون الرعاية الطبية اللازمة في العناية المركزة، وتبلغ أعـمـارهـم 77 عـامـا و61 عـامـا و43 عاما و41 عاما. وتقدمت وزارة الصحة العامة بـخـالـص الـعـزاء وعـظـيـم المـواسـاة لأسـر المتوفين. وأكـــــــ­ــدت الــــــــ­ــــوزارة أن جـهـود الـتـصـدي لـفـيـروس ( كـوفـيـد 19 -) فـي دولــة قـطـر نــجــحــت فـي تـسـطـيـح المـنـحـنـ­ى والـحـد مـن أثـر الـفـيـروس بـنـسـبـة كـبـيـرة وذلـك بـفـضـل قـــــــــ­ــرارات الـحـظـر والإجـــــ­ــــــــرا­ءات الـوقـائـي­ـة المـتـخـذة ووعـي وتـعـاون كافة أفـراد المـجـتـمـ­ع، كـمـا أن هـنـاك انخفاضا نسبيا فـي متوسط الأرقـام فيما يتعلق بـالـحـالا­ت المـسـجـلـ­ة الـجـديـدة وحــــالات دخول المستشفى. وذكـرت أن دولـة قـطـر بـدأت حـالـيـا في تجاوز مرحلة ذروة تفشي الفيروس مع انحسار انتشاره وذلك بفضل الاجراءات والتدابير التي اتخذتها الدولة للتصدي لـه إلـى جـانـب الــتـزام أفـراد المـجـتـمـ­ع بـالـتـوصـ­يـات والـتـعـلـ­يـمـات الـوقـائـي­ـة وأهمها التباعد الاجتماعي والبقاء في ¶ مركز الأمراض الانتقالية الحد من انتشار الفيروس مع رفع القيود التي فرضتها بطريقة تدريجية. ونـبـهـت مــن أن رفـع الـقـيـود تـدريـجـيـ­ا لا يعني زوال جائحة كـورونـا بل تم خلال وضـع خـطـة الـرفـع الـتـدريـج­ـي مـراعـاة الأولويات مع الحرص التام على تفادي المخاطر التي قد تنجم جراء عملية الرفع، مـؤكـدة أن كـل مرحلة ستخضع للتقييم والمـــراج­ـــعـــة بـنـاء عـلـى مـنـحـنـى انـتـشـار الـفـيـروس حـيـث ان نـــجـــاح كـل مـرحـلـة يـعـتـمـد عـلـى الـتـزام الـجـمـيـع بـتـطـبـيـ­ق الاجراءات الاحترازية المطلوبة. كـمـا شـددت عـلـى أن وبـاء / كــوفــيــ­د 19 /- الذي اجتاح العالم كله شكل تحديا كبيرا لـكـل الـــــدول وتـــأثـــ­رت مـن تـبـعـاتـه جميع المجتمعات بطريقة متفاوتة، ولذلك من المهم ادراك أن كـل الاجـراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها تهدف في المقام الأول إلى حماية الصحة العامة ووقاية الأفراد من هذا الفيروس مع مراعاة كل الجوانب الـحـيـاتـ­يـة الأخـرى سـواء عـلـى الصعيد الاجتماعي أو الاقتصادي. يـشـار إلـى أن الـوزارة خصصت صفحة على موقعها الالـكـتـر­ونـي لـلاطـلاع على آخــــر المـعـلـوم­ـات والارشــــ­ــــــادات المـتـعـلـ­قـة بفيروس / كوفيد 19 ./- المنزل وعـدم الخروج إلا للضرورة وعدم الاختلاط. وحـثـت وزارة الـصـحـة الـــــعــ­ـــامـــــ­ة أي شخص لديه أعــراض الإصـابـة بفيروس ( كـوفـيـد 19 -) إلـى سـرعـة الاتـصـال بخط المـسـاعـد­ة المـوحـد ( 16000)، أو التوجه لأحد مراكز الفحص عن الفيروس، حيث انـه كلما كـان الـكـشـف عـن المـــرض مبكرا كـان الـعـلاج أسـهـل وفـرص التعافي منه أكبر وأسرع. وتـشـمـل مـراكـز الـفـحـص الـرئـيـسـ­يـة كلا من مركز معيذر الصحي، ومركز روضة الخيل الصحي، ومركز أم صلال الصحي، ومركز الغرافة الصحي. وجـددت الـوزارة الـتـأكـيـ­د عـلـى ضـرورة أن يقوم كبار السن أو الذين يعانون من أمـــــراض مـزمـنـة وأفــــــر­اد أسـرهـم بـاتـبـاع سبل واجـــراءا­ت الوقاية المـشـددة لتقليل احتمال خطر الإصابة بالفيروس لديهم والـعـمـل عـلـى حـمـايـتـه­ـم مــــن الـعـدوى وذلــــك مـن خـلال الامـتـنـا­ع عـن الـزيـارات الاجـتـمـا­عـيـة ولـبـس الـــقـــن­ـــاع وتـطـهـيـر اليدين عند القرب منهم. وذكـرت أن دولــة قطر بـدأت يـوم الاثنين المـاضـي فـي رفـع القيود بشكل تدريجي جـراء جائحة كـورونـا على أربـع مراحل تستمر حتى 1 سبتمبر القادم وذلك بناء عـلـى المـعـطـيـ­ات والـدراسـا­ت المستفيضة التي أجرتها الجهات المعنية في الدولة. وشـددت فـي هـذا الإطـار على أن تطبيق الـتـدابـي­ـر والاجـــــ­ــــــراءا­ت الـوقـائـي­ـة يـجـب أن يستمر فـي مـراحـل الـرفـع التدريجي للقيود المـفـروضـ­ة الـتـي تـم تطبيقها في الـدولـة جـراء انـتـشـار فـيـروس كـورونـا حيث ان التهاون في الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال المرحلة المقبلة سيؤدي إلى عودة تفشي الفيروس في البلاد. وشــددت وزارة الـصـحـة الـعـامـة عـلـى أن رفـع الـقـيـود تـدريـجـيـ­ا جـاء بـعـد دراسـة مـسـتـفـيـ­ضـة لـلـواقـع فـي دولـة قـطـر مـع الاستئناس بعدد من التجارب المشابهة في كثير من دول العالم التي نجحت في ‪ 4 ‬ ‪ ‬ ‪43 61 77‬ ‪ 41 ‬ ‪ 11 ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ 230‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ الدوحة - الشرق ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ¶ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪PRINTED AND DISTRIBUTE­D BY PRESSREADE­R‬ ‪PressReade­r. com + 1 604 278 4604‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪ORIGINAL COPY‬ ‪COPYRIGHT AND PROTECTED BY APPLICABLE LAW‬

© PressReader. All rights reserved.