اليمن: مقتل 4 ضباط من الجيش و6 حوثيين

Al-Sharq - - الصفحة الأمامية -

أعـلـن الجيش اليمني، مقتل ستة من مسلحي جماعة الحوثي، في محافظة الحديدة غربي البلاد، بعد ساعات من إعـلانـه مقتل أحـد قـيـاداتـه العسكرية وثلاثة ضباط في معارك منفصلة ضد الحوثيين. وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة (التابعة للجيش) -فـي بيان على موقعه الإلـكـتـر­ونـي- إن ستة من مسلحي الحوثي لقوا مصرعهم، أثناء محاولتهم التسلل لـخـطـوط التماس بـــــين الـجـانـبـ­ين، فــــي شــــــــا­رع صــنــعــا­ء جـنـوبـي الــحــديـ­ـدة. وأضــــاف -نـقـلا عن مصدر عسكري لم يسمه- أن "العناصر الحوثية حـاولـت التسلل، إلا أن قـوات الـجـيـش تـعـامـلـت مـعـهـا وتـمـكـنـت من قـتـل سـتـة، وأسـر مـسـلـح واحـد بـعـد إصابته".كما أعلن الجيش مقتل أحد قـيـاداتـه العسكرية وثـلاثـة ضـبـاط في معارك ضد مسلحي جماعة الحوثي. وقــال بيان صــادر عـن المـركـز الإعلامي للجيش إنه "تم اليوم (أمس الخميس) في مدينة مأرب (شرق) تشييع جثمان الـعـمـيـد الـركـن حـمـيـد بـن مــنــصــو­ر الـقـائـفـ­ي مـسـتـشـار قـائـد الـعـمـلـي­ـات المـشـتـرك­ـة ( بـــــــوز­ارة الــــدفــ­ــاع). وأضـاف المــركــز الإعـلامـي فــي الـبـيـان كـذلـك أنـه تم تشييع جثامين الـرائـد عبد الفتاح أبـو راس، والمـلازم بـلال محمد جـابـر، والمــــلا­زم صـلاح حـمـيـد. وأشـار البيان إلــــى أن "الأربــــع­ــــة ســقــطــو­ا فـــي مــعــارك استكمال تحرير الـوطـن مـن المليشيا الحوثية المتمردة". مــــــن جــــهــــ­ة اخــــــــ­ــــرى، قوات الجيش اليمني في مواجهة منذ سنوات مع الحوثيين- أرشيفية المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، أمس، على مبنى مديرية أمــن مـحـافـظـة أرخـبـيــل سـقـطـرى الـيـمـنـي­ـة، وفـق مــســؤول مـحـلـي. وقــال المـسـؤول المـحـلـي لـلأنـاضـو­ل، طـالـبـا عـدم ذكـر اسـمـه لأسـبـاب أمـنـيـة، إن قــــوات المـجـلـس الانـتـقـا­لـي الـجـنـوبـ­ي، سـيـطـرت عـلـى مـبـنـى إدارة أمـن مـحـافـظـة أرخـبـيـل سـقـطـرى، الـواقـع فـي المـنـطـقـ­ة الـغـربـيـ­ة لمـديـنـة حـديـبـو عاصمة المحافظة.وأكد أن المواجهات بـين الـقـوات الـحـكـومـ­يـة ومـلـيـشـي­ـا المـجـلـس الانـتـقـا­لـي لا تـزال مـسـتـمـرة، إذ تـــحـــاو­ل الأخـيـرة الـتـقـدم بـاتـجـاه الـسـيـطـر­ة عـلـى مـديـنـة حـديـبـو. وقـال مسؤول حكومي آخـر، للأناضول، إن "مـلـيـشـيـ­ا الانـتـقـا­لـي الـجـنـوبـ­ي شنت قصفا مدفعيا على أحياء ومنازل، في محاولة للتقدم باتجاه مدينة حديبو والسيطرة على مركز المحافظة". ولم يذكر المسؤول اليمني حجم الخسائر أو عدد ضحايا القصف المدفعي على المـدنـيـي­ن بــســقــط­ــرى. فـيـمـا لـم يـصـدر على الفور إعلان رسمي من الحكومة أو المجلس الانتقالي بشأن المواجهات الـعـسـكـر­يـة. و قـال مـسـؤول حـكـومـي لـلأنـاضـو­ل إن الـقـوات المـدعـومـ­ة إمـاراتـيـ­ا سـيـطـرت عـلـى المـدخـل الغربي لمدينة حديبو، قبل أن تتجدد الاشتباكات الجمعة. وأفشلت القوات الـحـكـومـ­يـة، فــي 30 أبــريــل والأول من مـايـو المـــاضــ­ـيـــين، مـحـاولـتـ­ين لـقـوات المـجـلـس الانـتـقـا­لـي وكـتـائـب عسكرية متمردة موالية لـهـا، مـن أجـل اقتحام مـديـنـة حـديـبـو. وتـقـع سـقـطـرى ضمن مـا تُـعـرف بـالمـحـاف­ـظـات الـجـنـوبـ­يـة، وتصاعدت هذه المحافظة عقب إعلان المجلس الانتقالي الانفصالي، في 26 أبريل الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتــدشــين مــا سـمـاهـا "الإدارة الـذاتـيـة لـلـجـنـوب". وتـتـهـم الـحـكـومـ­ة الـيـمـنـة الإمــــــ­ـــارات بـــدعـــم المـجـلـس الانـتـقـا­لـي الانـفـصـا­لـي، لـخـدمـة أهـداف إمـاراتـيـ­ة خاصة في اليمن، لكن عـادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.