قضية اللاجئين هي لب الصراع العربي الإسرائيلي

Al-Sharq - - الصفحة الأمامية -

شـددت وزارة الـخـارجـي­ـة الفلسطينية على حقوق الـلاجـئـي­ن الـعـالمـي­ـة، وحـقـوق الـلاجـئـي­ن والـنـازحـ­ين الفلسطينيي­ن غير القابلة للتصرف، بما فـي ذلك حقهم في تقرير المصير وحـق الـعـودة إلـى ديارهم الـتـي شــــرّدوا مـنـهـا. وأكـدت الـــــوزا­رة، فـي بـيـان لها، عـشـيـة الـيـوم الـعـالمـي لـلاجـئـين الــــذي يـصـادف في 20 يـونـيـو مـن كـل عـام، أن قـضـيـة الـلـجـوء الـعـالمـي مترابطة مع قضية اللاجئ الفلسطيني باعتبارها أكبر قضية لجوء عالمية، وباعتبار أن حق اللاجئ فـي الـعـودة إلـى ديـاره، وتـمـكـيـن­ـه مـن مـمـتـلـكـ­اتـه، والـتـعـوي­ـض، هـي الـحـقـوق المـشـتـرك­ـة بـين اللاجئين كـافـة، مــــشــــ­ددةً عـلـى أن "هـــــذه الـحـقـوق لا تـسـقـط بالتقادم، وهي حقوق فردية وجماعية". وقـالـت الـوزارة إن قضية الـلاجـئـي­ن الفلسطينيي­ن هـي لـب الـصـراع العربي الإسـرائـي­ـلـي، وحلّها على أسـاس حــق الـعـودة لــلاجــئـ­ـين اسـتـنـادا لـلـقـانـو­ن الدولي وللقرار 194، أحد أسس إنهاء هذا الصراع. وطـالـبـت المـجـتـمـ­ع الـدولـي بــ"تـحـمـل مـسـؤولـيـ­اتـه للانخراط في وضع حد لمعاناة اللاجئين، وتقديم الدعم السياسي والقانوني لتأمين حقوق اللاجئين والـنـازحـ­ين الفلسطينيي­ن وعـلـى رأسـهـا الـحـق في العودة، وتطبيق القرارات ذات الصلة وعلى رأسها قـرار الـجـمـعـي­ـة الـعـامـة 194، وقــــرار مـجـلـس الأمـن ‪." 237‬ وشـــــددت عـلـى أهـمـيـة رفـض المـشـاريـ­ع الـتـصـفـو­يـة لـحـقـوق الـلاجـئـي­ن، بـمـا فـي ذلـك مـا يـسـمـى "صفقة القرن" القائمة على تقويض قواعد القانون الدولي وإنـكـار حـقـوق الـلاجـئـي­ن أصـحـاب الأرض فـي ً فلسطين، لافتة إلى ما حملته هذه الخطة من جرائم ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه وأرضه، بما فيها ضم أجزاء من الأرض الفلسطينية المحتلة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.