Al-Sharq : 2020-06-20

الصفحة الأمامية : 17 : 17

الصفحة الأمامية

17 ‪ ‬ ‪11692 2020 20 1441 28 ‬ طيار يعمل بتوصيل الأطعمة بسبب كورونا! دفـع تـوقـف الـرحـلات الـجـويـة الـتـجـاري­ـة حـول الـعـالـم بـسـبـب اسـتـمـرار انـتـشـار فـيـروس كـورونـا، بــعـــض الــعـــام­ــلـــين فـي صـنـاعـة الـطـيـران إلـى إيـجـاد طـرق بـديـلـة لـكـسـب الـرزق خـلال تـوقـفـهـم عـن الـعـمـل، ولـــم يـشـكّـل الـطـيـارو­ن اسـتـثـنـا­ءً مـن هـذا. فــــفــــ­ي تـــــايــ­ـــلانــــ­ـد، الـــــتــ­ـــي بـــــــــ­دأت الـــســـي­ـــاحـــة الداخلية فيها بالارتفاع في شهر يونيو فـقـط، بـعـد تـخـفـيـف قـيـود الإغــــلا­ق، تـحـوّل بـعـض الـطـيـاري­ـن لـلـعـمـل عـلـى الـطـرق، إذ تـولـوا وظـائـف تـوصـيـل الـطـعـام بـالـدراجـ­ة البخارية أو كسائقين لتطبيقات سيارات الـنـقـل، وفــــق تـقـريـر نـشـرتـه شـبـكـة CNN الأمـريـكـ­يـة، وشـمـل ذلـــــك نـاكـاريـن إنـتـا، الـطـيـار المـسـاعـد الـذي عـمـل طــــيــــ­اراً فـي الــرحــلا­ت الـتـجـاري­ـة لمـدة أربـع ســنــوات. إذ يـوصـل الـطـلـبـا­ت لـلـمـنـاز­ل لـصـالـح تطبيق ‪Line Man‬ ، وهـو تـطـبـيـق مـراسـلـة محلي، وصـــــــر­ح نــــاكـــ­ـاريــــن قـــــائــ­ـــلاً: "أُجـــــبـــ­ــر بـعـض مـوظـفـي شـركـة الـطـيـران عـلـى أخـذ إجـازة من دون مرتب. وبالنسبة لمعظمنا، اقتُطع من رواتبنا أكثر من % 70. وبما أنه لا تزال لـديَّ الـتـزامـا­ت شـهـريـة؛ مـن ثـم كـــان عـلـيَّ أن أجـد عـمـلاً بنفسي". كما هـو الـحـال في العديد من المـدن العالمية الأخـرى، ارتفعت شعبية تطبيقات خـدمـة تـوصـيـل الطعام في بانكوك، بسبب إجـراء ات الإغـلاق التي فرضتها الحكومة التايلاندي­ة في مارس، لـذلـك أدرك نــاكــاري­ــن أن بــمــقــد­وره أن يـدر دخلاً صغيراً لدعم زوجته وابنته البالغة مـن الـعـمـر أربـع سـنـوات، مـن خـلال تسليم طـلـبـات الـــطـــع­ـــام عـلـى دراجـتـه الـــنـــا­ريـــة، متتبعاً خطى طـيـار زمـيـل. يـقـول ناكارين إنــــــه عـــــــــ­ادةً يـكـسـب مـا بـين 6000 دولار أمريكي و8000 دولار شهرياً من عمله في الطيران. أمـا الآن، وبعد أن منعت جائحة فـيـروس كـورونـا الـطـيـران، يـقـول نـاكـاريـن إنَّ كـسـب 30 دولاراً فـي الـيـوم يـعـد فـوزاً كبيراً بالنسبة لـه، غير أنـه ليس الوحيد الذي استعان بعمل إضافي لكسب الرزق، فـمـع تخفيض عـديـد مـن شـركـات الـطـيـران رحلاتها إلـى الحد الأدنـى، يقول ناكارين إنـه يـعـرف أكـثـر مـن 50 طـيـاراً تـايـلانـد­يـاً، مـــنـــهـ­ــم أصــــــدق­ــــــاء لـــــــه، يـعـمـلـون الآن إمـا مـنـدوبـي تـوصـيـل الـطـعـام وإمـا سـائـقـي تـطـبـيـقـ­ات الـسـيـارا­ت أو بـائـعـي الـطـعـام، مــنــتــظ­ــريــن جـمـيـعـاً اسـتـئـنـا­ف وظـائـفـهـ­م العادية مـرة أخـرى، كذلك أضـاف ناكارين إن بـعـضـهـم يـسـتـخـدم مـركـبـاتـ­ه الـفـاخـرة فـي الـوظـائـف ذات الـدوام الـجـزئـي، مـثـل الدراجات النارية والسيارات. الديك المزعج يصمت إلى الأبد نـفـق الـديـك مــوريـــس، الــــذي خـاض مـعـركـة قـضـائـيـة شـرسـة في محاكم فرنسا، بجانب صاحبته، بسبب صياحه الذي كان يزعج الـجـيـران فـي الصباحات الـبـاكـرة. وكـان السكان قـد أقـامـوا دعـوة قضائية بسبب صياحه المزعج كل صباح، لكن المحكمة أنصفته وأقـرت حـقـه فـي الـصـيـاح، ومـنـذ ذلـك الـحـين أصـبـح رمـزا للحياة الريفية الفرنسية، حظي الديك بدعم دولـي، وكـان رمـزا لحملات حماية أصـوات الريف الفرنسي، وأصـدرت محكمة في عام 2019 حكما لـصـالـح مـوريـس، الـذي نـفـق وعـمـره سـت سـنـوات، وعـاش بـقـيـة أيـامـه فـي مـنـزلـه الـواقـع فـي جـزيـرة أولـيـرو، جـنـوب غربي فرنسا، ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن كورين فيسو، التي كانت تملك الديك منذ ست سنوات، "لقد نفق جراء مرض الزكام الشهر الماضي خلال فترة العزل المنزلي، وجدناه نافقا أمام قن الدجاج" كـان مريضا منذ أشهر عـدة، مضيفة "مـوريـس كـان رمـزاً للحياة الريفية وبطلاً". علماء يتوصلون إلى أصول فيروس الحصبة! ساعدت رئـة بشرية مريضة، مثبتة في الفورمالين الحافظة لأكثر من 100 عـام، العلماء على تتبع تاريخ فيروس الحصبة وتحديد أصله منذ القرن الـسـادس قبل المـيـلاد. ولسنوات، تـواجـدت الرئة في الطابق السفلي لمتحف برلين للتاريخ الطبي، إلى جانب مئات عينات الرئة الأخـرى، والتي جُمعت وحُفظت فـي الفترة بـين سبعينيات الـقـرن التاسع عشر وثلاثينيات القرن العشرين. وفي رحلة بحثا عن مسببات الأمراض التنفسية المحفوظة جيدا، نزل عالِم الفيروسات سيباستيان كالفيغناك-سبنسر، من معهد روبرت كوخ وفريقه البحثي، إلـى الطابق السفلي لفحص المـوجـودا­ت. وقـال كالفيغناكس­بنسر "إنها مسألة مصادفة" أن الفريق عثر على رئـة تنتمي إلـى مريض بالحصبة عمره عامان توفي بسبب المرض في عام 1912. وتمكن الفريق من استخراج عينات من الفيروس من أنسجة الرئة البالغة من العمر 108 أعـوام، واستخدم المادة الوراثية - أقدم جينوم الحصبة المتسلسل على الإطلاق - لمعرفة المزيد عن أصول العامل الممرض. وفي دراسة جديدة نُشرت 18 يونيو في مجلة Science، يقدرون أن الحصبة ربما تكون قد تباعدت عن أقرب قريب معروف لها، وهو فيروس الماشية (قُضي عليه الآن)، في وقـت مبكر من عـام 528 قبل المـيـلاد. وفـي حديثه مع "لايف ساينس"، قـال كالفيغناك-سبنسر، إن التقدير الجديد يشير إلـى أن الفيروس قد يكون "أقدم من أي تقدير سابق بأكثر من ألف عام". معايير عالمية تحرس جنة الأرض تشتهر ولاية موغلا جنوب غربي تركيا بشواطئ حاصلة عـلـى "الـعـلـم الأزرق" بفضل نظافتها وجـمـالـهـ­ا الطبيعي الساحر. وباتت الولاية اليوم مستعدة لاستضافة عشاقها مــن مختلف بـقـاع الأرض وسـط تـدابـيـر مــشــددة للوقاية مـن فـيـروس كـورونـا (كـوفـيـد - 19). ومـوغـلا هـي صاحبة أطـول شـريـط سـاحـلـي فـي تـركـيـا بـألـف و484 كـيـلـومـت­ـرا، وتحتضن حاليا 105 شواطئ و8 مـراس، بجانب معالمها الطبيعية والأثرية الرائعة. وبدأت شواطئ موغلا المعروفة "بجنة الأرض"، باستضافة الـسـيـاح بـالـتـزام­ـن مـع تفعيل خطة العودة إلى الحياة الطبيعية، بعد خضوعها لقيود فـرضـتـهـا الـحـكـومـ­يـة لمـكـافـحـ­ة فـيـروس كـورونـا. واتـخـذت الـسـلـطـا­ت المـعـنـيـ­ة تـدابـيـر مـشـددة تـتـوافـق مـع المـعـايـي­ـر العالمية في الولاية الشهيرة عالميا، بحيث تضمن حماية الـسـيـاح بـأقـصـى درجـــة مـن خـلال تـحـديـد حـــدود التباعد الاجتماعي والنظافة. وتتيح تلك التدابير إمكانية قضاء أوقـات ممتعة فـي السباحة والتشمس، دون الخشية من احــتــمــ­الات الإصـابـة بـالـفـيـر­وس نـظـرا لـلـمـعـاي­ـيـر الـعـالـيـ­ة المعتمدة. كما تعطي اللوحات الإرشادية للمعايير الواجب اتـبـاعـهـ­ا فـي الـولايـة الـثـقـة لـزوارهـا الـقـادمـي­ن مـن مناطق مختلفة في تركيا والعالم. تحتل موغلا المرتبة الثانية بعد " عاصمة السياحة" أنطاليا من حيث عدد الشواطئ الحائزة على "العلم الأزرق"، وهـو علامة تجارية مملوكة لمؤسسة التعليم البيئي غير الربحية وغـيـر حكومية، تتكون من 65 منظمة في 60 دولة من أوروبـا وأفريقيا وأوقيانوسي­ا وآسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية. ويقول مدير الثقافة والسياحة بموغلا زكريا بينغول، إن "العلم الأزرق" يدل على نظافة الشواطئ وتمتعها بتدابير أمنية كافية. تاليس تطور طائرة المستقبل الخضراء يعمل نحو ألـف شخص فـي مـوقـع "تاليس آفينونيكس" في تولوز على "دماغ طائرات المستقبل" أي أنظمة إدارة الرحلات، لجعلها أكـثـر مـراعـاة للبيئة. وقـال مهندسو الموقع إن "خـطـة الإنــعــا­ش الاقـتـصـا­دي الحكومية سـتـسـرع" عــــمــــ­لــــهــــ­م. ويــــــعـ­ــــــرض مـــــســـ­ــؤول استراتيجية إلـكـتـرون­ـيـات الـطـيـران فنسان مـيـغـايـد­يـس ابـتـكـاري­ـن جـديـديـن لـجـعـل الطيران التجاري أكثر مراعاة للبيئة. فـبـعـد أيـــــام قـلـيـلـة عـلـى إعـــــلان خـطـة دعـم لـقـطـاع صـنـاعـة الـطـيـران بـقـيـمـة 15 مـلـيـار يـورو، تؤكد المجموعة أن برامجها الهادفة إلـى "اجـتـثـاث الـكـربـون" مـن الـطـيـران المدني ستنجز "قبل سنتين إلى ثلاث سنوات" من الموعد المحدد لكي تسوق بسرعة أكبر. وقال مـيـغـايـد­يـس: "هـدفـنـا هـو خـفـض انـبـعـاثـ­ات الكربون بنسبة 10 %" خصوصا أن الخطة الـحـكـومـ­يـة ركــــــزت عـلـى طـائـرة المـسـتـقـ­بـل " الخضراء". ‪PRINTED AND DISTRIBUTE­D BY PRESSREADE­R‬ ‪PressReade­r. com + 1 604 278 4604‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪ORIGINAL COPY‬ ‪COPYRIGHT AND PROTECTED BY APPLICABLE LAW‬

© PressReader. All rights reserved.