Al-Sharq : 2020-06-20

الصفحة الأمامية : 6 : 6

الصفحة الأمامية

06 ‪ ‬ ‪11692 2020 20 1441 28 ‬ ‪ ‬ انطلاق المخيم الصيفي الافتراضي 5 يوليو المقبل ‪ ‬ من المعلمين والمدربين لتقديم مثل هذه الدروس، ويـتـيـح فـرصـة مـن خـلال الأنـشـطـة الافـتـراض­ـيـة لأولـيـاء الأمـور بـأن يـقـضـون أوقـات مـمـيـزة مع الطلاب للتعرف على المـهـارات التي اكتسبوها أو ما يقدم فيها من محتوى. وأضافت أنّ أولياء الأمور يرغبون في مثل هذه الأنـشـطـة الافـتـراض­ـيـة نـظـراً لـلـظـروف الـراهـنـة، بحيث يقضون إجـازة الصيف بشكل مختلف ومميز. ونوهت السيدة غـرور عبد الواحد أنّ مؤسسة قطر ارتـأت وتحديداً التعليم ما قبل الجامعي باستغلال الفرص وخلق برامج خاصة للطلاب أثـنـاء الـحـجـر المـنـزلـي، مـضـيـفـة انـــــه تـوجـد بـرامـج تـرفـيـهـي­ـة وحـصـص لمـمـارسـة الـريـاضـة الافتراضية مقدمة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهـــــو بـــرنـــا­مـــج مـنـوع خـــــلال الـحـجـر المنزلي. ونوهت أنّ المخيم الصيفي مفتوح لكل الطلاب سواء في المدارس الحكومية أو الخاصة. لـبـنـاء شـخـصـيـة الـطـالـب، واكـتـشـاف المـواهـب وصـقـلـهـا، ولـلاسـتـف­ـادة مـن أوقــــــا­ت الـطـلاب بطريقة مختلفة، ومـن أهمها مـهـارات العمل الـجـمـاعـ­ي والـتـواصـ­ل والـحـركـة الإيـجـابـ­يـة، وغـيـرهـا مـن مـهـارات فـي الـريـاضـة الـذهـنـيـ­ة وممارسة مهارات الهندسة وإجـراء التجارب العلمية المسلية. ومن الأفكار والأنشطة التي تمّ اختيارها بعناية هي عبارة عن أنشطة تعليمية وترفيهية، حيث لأول مـرة يـطـرح مـخـيـم صـيـفـي حـصـة إثـراء خاصة للطلاب ذوي القدرات العالية، بالإضافة إلى دروس لتعلم اللغات مقدمة من قبل معهد الـلـغـات مـن جـامـعـة حـمـد بـن خـلـيـفـة، وسـيـتـم إضـافـة لأول مـرة حصص دينية بالتعاون مع مركز أجيال. الدوحة - الشرق قـالـت الـسـيـدة غـرور عـبـد الـواحـد المـتـحـدث الرسمي للشؤون الأكاديمية بالتعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قـطـر: نـحـرص فـي التعليم مـا قـبـل الـجـامـعـ­ي بـمـؤسـسـة قـطـر إيـجـاد بيئة تعليمية ترفيهية لـلـطـلاب خـلال فـتـرة إجـازة الـصـيـف، وأنـه تـمـاشـيـاً مـع الـظـرف الـراهـن تـمّ عمل المخيم الصيفي للطلاب عبر الإنترنت ومن خلال تقنيات تكنولوجية متطورة. وأضـافـت فـي لقاء مـع تلفزيون قطر: أنّ المخيم الـصـيـفـي لــشــغــل أوقـات فــــــراغ الـطـلاب خـلال الـظـروف الـراهـنـة، وينطلق مـن 5 يوليو لغاية 30 يـولـيـو ويـبـدأ مـن الـتـاسـعـ­ة صـبـاحـاً حتى الخامسة مساءً، ويتم التسجيل في المخيم عبر الموقع الإلكتروني الرسمي حيث تتاح للطالب التعرف على البرامج الموجودة. وأوضـحـت أنّ المــــهــ­ــارات المــــوجـ­ـــودة بـالمـخـيـ­م الـصـيـفـي هـي تـهـيـئـة الـبـيـئـة الـتـربـوي­ـة الآمـنـة أنشطة افتراضية وأكدت أنّ الأنشطة الافتراضية والواقعية لديها نقاط قوة ومميزات، حيث تمّ التعاقد مع خبرات ¶ غرور عبد الواحد ‪ ‬ مؤسسة قطر علمتني معنى القيادة أدى إلى تغيير ملموس في تدريبها على الصحافة. وتـتـذكـر قـائـلـة:" فـي الـبـدايـة، كـنـت أجـري المـقـابـل­ات بـطـريـقـة شـبـه آلـيـة، حـيـث أقـوم بــطــرح الأسـئـلـة دون أي اعـتـبـار لـظـروف الشخص الـذي أقابله. ولكن عندما بـدأت فـي اسـتـخـدام تـجـربـتـي الـخـاصـة كنقطة انـطـلاق لـلـتـواصـ­ل مـع الآخـريـن، اكتشفت أنـنـي أسـتـطـيـع الـتـواصـل حـقًـا مــــع مـن أجريت معهم مقابلات وفهم ظروفهم." عـنـدمـا عـلـمـت أنـه تـم اخـتـيـاري لـجـائـزة العميد، شعرت أن رحلتي التي استغرقت أربع سنوات للوصول إلى أعماق ذاتي. عـــلـــى مــــــدى الــــســـ­ـنـــوات الـــــثــ­ــلاث الـتـالـيـ­ة، أصبحت واحدة من سفراء الطلاب بجامعة نـورثـوسـت­ـرن فـي قـطـر، وقـائـد لـفـريـق كـرة السلة للسيدات بالجامعة.. في عامها الدراسي الأخير، قامت بتحرير صحيفة الـطـلاب على الإنـتـرنـ­ت "ذا ديلي كــيــو"، الـتـابـعـ­ة لـجـامـعـة نـورثـوسـت­ـرن في قطر. كما أصبحت أول طالبة في الجامعة تـتـدرب فـي بـي بـي سـي؛ وسـاهـمـت فـي تـسـويـة أول احـتـجـاج يـقـوده الـطـلاب في الـجـامـعـ­ة، وتـم انـتـخـابـ­هـا رئـيـسًـا لاتـحـاد طـلاب جـامـعـة نـورثـويـس­ـتـرن فـي قـطـر، ومــــــؤخ­ــــــراً، حـصـلـت عــلـــى جــــائـــ­ــزة عـمـيـد الجامعة. تـــقـــول ســــــارة شـــعـــث: "عـنـدمـا عــلــمــت أنـه تــم اخـتـيـاري لـجـائـزة الـعـمـيـد، شـعـرت أن رحـلـتـي الـتـي اسـتـغـرقـ­ت أربـع سـنـوات للوصول إلـى أعماق ذاتـي وإعـادة بنائها قد أثمرت. قـطـر لـدراسـة الـصـحـافـ­ة، لـقـد كشفت هـذه الجامعة نقاط ضعفي، وجعلتني أحاكم نفسي، بطريقة لم أقم بها من قبل". مـن خـــــلال حـــضـــور­هـــا لـلـمـحـاض­ـرات فـي الـجـامـعـ­ة، وإنـجـاز المـشـاريـ­ع الأكـاديـم­ـيـة، والمـشـارك­ـة فـي الـرحـلات، أدركــت سـارة أن الـتـعـلـي­ـم لا يتعلق فـقـط بـالــدرجـ­ـات أو الجوائز، وأنه إذا أرادت أن تصبح صحفية، فعليها أن تتصالح مع نفسها أولاً، قبل أن تـتـمـكـن مـن فـهـم ظـروف واهـتـمـام­ـات أي شخص آخر. كـل أسـبـوع فـي جـامـعـة نـورثـوسـت­ـرن في قطر أثبت لي كم كان عليّ أن أتعلم، وأنه إذا أردت أن أكون شخصية قيادية، يجب أولاً أن أتعلم كيف أفكر بالآخرين أولاً.. تـقـول سـارة: "قـبـل الـتـحـاقـ­ي بـالـجـامـ­عـة، اعتدت على سماع الآخرين يوافقون على جـمـيـع مـقـتـرحـا­تـي. كـان طـمـوحـي كـبـيـرًا لدرجة أنني أردت دخـول الجامعة بهدف الـخـوض فـي غـمـرة الأشــــيـ­ـــاء والأنـشـطـ­ة الـرائـدة، منذ اليوم الأول. لكن، كل أسبوع في جامعة نورثوسترن في قطر أثبت لي كـم كـان عـلـيّ أن أتـعـلـم، وأنـــه إذا أردت أن أكون شخصية قيادية، يجب أولاً أن أتعلم كيف أفكر بالآخرين أولاً." الدوحة - الشرق قصة كفاح سـارة شعث، خريجة مؤسسة قـطـر، فـي الـتـغـلـب عـلـى مـخـاوفـهـ­ا تُـوِجَــت بـحـصـولـه­ـا عـلـى جـائـزة عــمــيــد جـامـعـة نورثوسترن في قطر فـي الـصـيـف المـاضـي، كـانـت ســــارة شعث وهـي أول طالبة مـن جامعة نورثوسترن في قطر، تتدرب في بي بي سي - تستعد لإجـــــــ­ــراء مـقـابـلـة فـي الـــــهــ­ـــواء الـطـلـق فـي واشـنـطـن الـعـاصـمـ­ة كـجـزء مــن انتسابها لمـدة شـهـريـن إلـى المـؤسـسـة الإعـلامـي­ـة البريطانية. قـبـل عـقـد مـن الـزمـان، كـانـت ســـارة تـدرس في بلدة صغيرة في المملكة المتحدة، حيث لـم يـكـن هـنـاك أي عـائـلات مـسـلـمـة أخـرى غير عائلتها. وفي مدرستها، كانت الفتاة الـوحـيـدة الـتـي تـرتـدي الـحـجـاب فـي ذلـك الوقت. حصلت خريجة مؤسسة قطر على جائزة عميد جامعة نورثويسترن في قطر، كما أصبحت أول طالبة فـي الجامعة تتدرب في بي بي سي. سرعان ما أصبحت نظرات التحديق، والتَهَكُّم اللفظي الخفي، جـزءًا من حياتها المدرسية وخاصة حجابها.. بـعـد مـضـي بـضـع سـنـوات، قـالـت سـارة أن" استجابتها لـلأذى مـن الـداخـل" كانت تـدفـعـهـا لـلـتـفـوق، واسـتـمـر سـعـيـهـا نحو التميز عـنـدمـا انتقلت عائلتها إلـى قطر وانضمت إلـى مـدرسـة دولـيـة فـي الـدوحـة، حيث لم يكن عليها أن تواجه التحيّز الذي واجهته سابقًا. ¶ سارة شعث تحديد الهدف وقـتـي وجـهـدي فـي إثـبـات قيمتي لنفسي ولـلآخـريـ­ن، مـا كنت لأرضـى غير أن أكـون الأفضل، وكنت أرفض أي ملاحظات توجّه لي حتى لو كانت بناءة". وتـتـابـع:" كـنـت لأسـتـمـر فـي هـذا المـسـار لـو لـم ألـتـحـق بـجـامـعـة نــورثــوس­ــتــرن في تـقـول سـارة: "لـقـد حـددت هـدفًـا حـاسـمًـا، أن أثـــبـــت لـنـفـسـي أنـــــه يـمـكـنـنـ­ي فـعـل أي شـيء، وهـو مـا دفـعـنـي إلـى الـنـجـاح في كـل مـا حـاولـت فـعـلـه تـقـريـبًـا. ولـكـن، كـان لذلك أثـرًا سلبيًا أيضًا، لقد كنت أستثمر ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ تجارب الطفولة وتــــؤكــ­ــد سـارة أنـه فــــي الـسـنـة الأولـى، علمتها جامعة نورثوسترن في قطر أن تـتـخـلـى عــن مـخـاوفـهـ­ا وشـعـورهـا بـعـدم الأمـان، وأن تـسـتـخـدم تـجـارب طفولتها كـأدوات لـتـعـريـف الآخـريـن بـهـا، وهــو ما ‪PRINTED AND DISTRIBUTE­D BY PRESSREADE­R‬ ‪PressReade­r. com + 1 604 278 4604‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪ORIGINAL COPY‬ ‪COPYRIGHT AND PROTECTED BY APPLICABLE LAW‬

© PressReader. All rights reserved.