اكتشاف أحجار بديلة للجابرو أقل تكلفة لأعمال الإنشاء

Al-Sharq - - الصفحة الأمامية -

نـجـح فـريـق مـن الـبـاحـثـ­ين، فـي الـتـوصـل إلـــــى نـــتـــائ­ـــج حــــــول إمـــكـــا­نـــيـــة اســـتـــخ­ـــدام أحـجـار الــــــــ­ـــوادي الـنـاتـجـ­ة مـن عـمـلـيـة غـــــســـ­ــل الــــــــ­رمــــــــ­ل، فـــــــي بـــــعـــ­ــض المـــــشـ­ــــاريـــ­ـع الهندسية الخاصة بالمباني والإنشاء ات والــــــط­ــــــرق، وذلـــــــ­ك خــــــلال بـــحـــث بــتــمــو­يــل مـن الـصـنـدوق الـقـطـري لـرعـايـة الـبـحـث الـعـلـمـي بـمـؤسـسـة قـطـر، لإيـجـاد حـلـول بـديـلـة لـتـدويـر المـخـلـفـ­ات الإنـشـائـ­يـة واســـــتـ­ــــغـــــ­لال بــــعــــ­ض المـــــــ­ـــواد الـطـبـيـع­ـيـة الاسـتـغـل­ال الأمـثـل وتطبيقها فـي بعض المـشـاريـ­ع الـهـنـدسـ­يـة. بـمـشـاركـ­ة عـدد من الخبراء مـن بينهم د. خالد حسن المدير العام لمركز أبحاث البنية التحتية بواحة العلوم والتكنولوج­يا. ويـركـز الـبـحـث الـعـلـمـي عـلـى اسـتـخـدام الـنـظـريـ­ات الـعـلـمـي­ـة والـفـنـيـ­ة والـتـقـنـ­يـات الــــحـــ­ـديــــثــ­ــة والــــــو­ســــــائـ­ـــــل المـتـطـور­ة فـي مـجـال إعـادة تـدويـر المـواد الإنــشــا­ئــيــة فـي المـبـانـي والـطـرق، واسـتـغـلا­ل المـواد الـطـبـيـع­ـيـة الاسـتـغـل­ال الأمــــــ­ثــــــل بـعـد مـعـالـجـت­ـهـا، وبـالـتـال­ـي اسـتـخـدام­ـهـا في المباني والـطـرق والصناعات الإنشائية. ومـن هـذا المنطلق فقد قـام فـريـق البحث العلمي بالتفكير حول استخدام أحجار الـوادي، الناتجة من عملية غسل الرمل، فـي بـعـض المـشـاريـ­ع الهندسية الخاصة بـالمـبـان­ـي والإنـشـاء ات والـطـرق، حـيـث ان هـذه الأحـجـار مـوجـودة فـي تـرسـبـات د. خالد حسن الـوديـان بـمـنـاطـق جـنـوب قـطـر، خـاصـة فــي مـنـاطـق الــخــرج والـخـرارة ومـكـيـنـس الـذي يـوجـد بـهـا لـوحـدهـا مـا يـقـارب من 4.5 مـلـيـون طـن، وهـي المـنـاطـق الـتـي يتم استخراج الرمل المغسول منها، حيث ان هـذه الأحـجـار تـمـتـاز بـأنـهـا عـلـى درجـة عالية من الصلابة والقوة والمتانة، وقد أثـبـتـت الـدراسـات إمـكـانـيـ­ة اسـتـخـدام­ـهـا بـصـورة كـبـيـرة فـي مـــشـــرو­عـــات الــبــنــ­اء والطرق. وقـــــــا­م فـريـق الـــبـــح­ـــث الـعـلـمـي بـفـحـص وتــــحـــ­ـلــــيـــ­ل هـــــــــ­ذه الأحــــــ­ــجـــــــ­ـار فـيـزيـائـ­يـاً وكـيـمـيـا­ئـيـاً ومـيـكـانـ­يـكـيـاً فـي مـخـتـبـرا­ت مــتــخــص­ــصــة فــــي بـريـطـانـ­يـا بـالإضـافـ­ة أحجار الوادي إلـى إدارة الـطـرق ومـخـتـبـر المـواد بمركز اشـغـال للبحث والـتـطـوي­ـر الـتـابـع لإدارة الـجـودة والـسـلامـ­ة، حـيـث أثـبـتـت هـذه التحاليل والاختبارا­ت بأن هذه الأحجار تـمـتـاز بـــقـــوة ومــتـــان­ـــة عـــالــيـ­ــة، وتـصـلـح لاســــتــ­ــخــــدام­ــــهــــا فــــــي المـــــبـ­ـــانـــــ­ي والـــــطـ­ــــرق والـصـنـاع­ـات الإنـشـائـ­يـة، وهــــى تـشـابـه أحـــجـــا­ر الـبـازلـت والـــجـــ­ابـــرو والأحـــجـ­ــار الـدلـومـي­ـتـيـة فـي خـصـائـصـه­ـا وقــوتــهـ­ـا، ولكنها تحتاج إلى إزالة المواد الجبسية وأملاح الكبريتات العالقة بها من التربة وكذلك المواد الطينية، ومن ثم تكسيرها فـي الـكـسـارا­ت وفـق الـتـدرج والأحـجـام المـطـلـوب­ـة فـــــي المـــــوا­صـــــفـــ­ــات المـــعـــ­تـــمـــدة، وبـــالـــ­تـــالـــي مــــن المـمـكـن اسـتـغـلال­ـهـا فـي أعـمـال الـخـرسـان­ـة بخلطها مـع الـجـابـرو بنسب مـتـسـاويـ­ة، أي بنسبة 50 %. كما لاحظ فريق البحث العلمي توفر كميات كبيرة واقتصادية من هـذه الأحـجـار في مصانع غسل الرمال، وهي ستكون بديلاً مناسبا لأحجار الجابرو مما سيكون له مردود إيجابي على الاقتصاد والبيئة. ومن هذا المنطلق، ونظرا لأهمية البحث الـعـلـمـي فـي خـدمـة المــشــار­يــع الانـشـائـ­يـة فـقـد تـعـاون الـفـريـق الــعــلــ­مــي مـع إدارة الـطـرق بهيئة الاشـغـال الـعـامـة مـن خلال اسـتـخـدام أحـجـار الـوادي فـي بـعـض المـشـاريـ­ع الـهـنـدسـ­يـة، وبـالـتـال­ـي فـقـد تم استخدام كميات من أحجار الوادي بدلا مـن أحـجـار الـجـابـرو المـسـتـور­دة والمكلفة اقتصاديا وذات التأثيرات البيئية، وذلك بكميات تقدر بـ 27 طنا لتغليف مواسير الصرف الصحي في أحد مشاريع البنية الـتـحـتـي­ـة بـمـديـنـة أم صــــلال، وأوضـحـت الـنـتـائـ­ج المـخـبـري­ـة قـوة هـذه الأحـجـار ومطابقتها لـلـمـواصـ­فـات والاشـتـرا­طـات والمعايير المعتمدة، وذلـك بعد مـرور 18 شهراً من الخدمة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.