Al-Sharq : 2020-06-28

الصفحة الأمامية : 2 : 2

الصفحة الأمامية

02 ‪ ‬ ‪11700 2020 28 1441 7 ‬ ‪ ‬ وزير الخارجية يعلن تعهد قطر بمبلغ 10 ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ الاستجابة بشكل عاجل وبالتضامن المطلوب عبر الحدود. ولفت سعادته إلى أنه أصبح من الضروري الآن، أكثر من أي وقت مضى، مضاعفة الدعم الدولي والالــــت­ــــزام الـسـيـاسـ­ي لـضـمـان الـتـوصـل إلـى إجـراء اختبارات لفيروس كورونا المستجد وإيجاد علاجات ولقاحات للجميع. على صعيد آخر أعرب مدير منظمة الصحة العالمية تـيـدروس أدهـانـوم غيبريسوس عـن شكره وتقديره لدولة قطر على دعمها المستمر وتضامنها في ظل جائحة كورونا " كوفيد ١٩ ." وتـوجـه عـبـر حـسـابـه الـرسـمـي بـمـوقـع تـويـتـر الـيـوم - أمـس- بــالــشـك­ــر إلـى سـعـادة الـشـيـخ مـحـمـد بـن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بعد الإعـلان اليوم -أمـس- عن تعهد دولة قطر بمبلغ ١٠ ملايين دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية لدعم التوصل السريع لإيجاد معدات لفحص وعـــــلاج وتـوفـيـر لـقـاح لـفـيـروس كـورونـا المـسـتـجـ­د (كـوفـيـد-١٩)، بـالإضـافـ­ة إلـى مساهمتها بمبلغ ٢٠ مـلـيـون دولار أمـريـكـي لـلـتـحـال­ـف الـعـالمـي لـلـقـاحـا­ت ( غافي). الدوحة - الشرق - قنا أعلن سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نـائـب رئـيـس مـجـلـس الـوزراء وزيـر الـخـارجـي­ـة، عن تـعـهـد دولــــة قـطـر بـمـبـلـغ ١٠ مــلايــين دولار أمـريـكـي لمنظمة الصحة العالمية، لدعم التوصل السريع لإيجاد معدات لفحص وعلاج وتوفير لقاح لفيروس كورونا المـسـتـجـ­د ( كـــوفـــي­ـــد- ١٩ )، بــالإضــا­فــة إلـــى مساهمتها بمبلغ ٢٠ مـلـيـون دولار أمـريـكـي للتحالف الـعـالمـي للقاحات (غافي). وقـال سعادته، أثناء مشاركته عن بُـعـد فـي اخـتـتـام قـمـة ( كـوفـيـد- ١٩ ) لـلـتـعـهـ­دات الـتـي استضافتها عـن بُـعـد عبر الفيديو منظمة المـواطـن العالمي " غير الربحية"، إن دولة قطر تفخر بدعم حملة "الهدف العالمي: متحدون من أجل مستقبلنا". وأعـرب عـن شـكـر دولـــة قـطـر للمفوضية الأوروبـيـ­ة وحملة المواطن العالمي لريادتهما في إطلاق الحملة المـذكـورة. وأكـد سعادة نائب رئيس مجلس الـوزراء وزير الخارجية أن جائحة فيروس كورونا المستجد لا تختبر أنظمتنا الصحية والتعليمية واقتصاداتن­ا فـحـسـب، بـل تـخـتـبـر أيـــضـــا قـيـمـنـا وقـدرتـنـا عـلـى ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ¶ الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية ‪ ‬ قطر تدين بشدة تفجيراً في كابول التسجيل بالعنوان الوطني شرط لإنجاز المعاملات وتــدعــو وزارة الـداخـلـي­ـة المـواطـنـ­ين والمـقـيـم­ـين إلـى الـتـسـجـي­ـل في »العنوان الوطني«، باعتباره يمثّل نقلة نوعية في تسهيل تلقّي الـخـدمـات مـن الجهات المختلفة، ويساهم فـي تيسير الإجـراءات القضائية والعدلية. وتـتـمـيـز إجـــــراء­ات الـتـسـجـي­ـل بـالـسـهـو­لـة والـبـسـاط­ـة سـواء عبر برنامج مـطـراش2 أو من خـلال مراكز خدمات وزارة الداخلية. كما تتلخص الإجراءات في قيام كل شخص طبيعي أو معنوي سواء كان مواطنا أو وافـدا أو من يقوم مقامه قانونا بتسجيل بياناته في نموذج بسيط يتضمن عنوان السكن، ورقم الهاتف الثابت والجوال، والبريد الإلكتروني، وعنوان جهة العمل بالنسبة للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص، والعنوان الدائم بالخارج، إن وجد. الدوحة - قنا الدوحة - الشرق أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الـــــشــ­ـــديـــــ­ديــــن لـلـتـفـجـ­يـر الــــــــ­ــذي وقــــــــ­ع فـي الـعـاصـمـ­ة الأفـــغــ­ـانـــيـــ­ة كـابـول وأدى إلـى سقوط قتيلين. وجـددت وزارة الــخـارجـ­ـيـة، فـي بـيـان -امس-، موقف دولة قطر الثابت من رفض الـعـنـف والإرهــــ­ــــاب مـهـمـا كـــانـــت الـدوافـع والأسباب. وعبر البيان عن تعازي دولـة قطر لذوي الضحيتين ولحكومة وشعب أفغانستان. شــددت وزارة الداخلية على ضـرورة تسجيل البيانات المتعلقة بالعنوان الـوطـنـي، مشيرة فـي تغريدة لها على مـوقـع التواصل الاجـتـمـا­عـي " تـويـتـر" إلـى أن عملية التسجيل سـتـكـون إحـدى المعلومات المطلوب بيانها لإنجاز المعاملات. داعـيـة المـتـخـلـ­فـين عـن عـمـلـيـة الـتـسـجـي­ـل إلـــى تـدارك وضعيتهم والمـبـادر­ة بالتسجيل فـي العنوان الوطني قبل 25 يوليو الـقـادم، ضماناً لإنجاز معاملاتهم في الوقت المناسب. وذكّــــــــرت وزارة الـداخـلـي­ـة المـــواطـ­ــنـــين والــــواف­ــــديــــ­ن والأشـخـاص الاعتباريي­ن (وفق قانون العنوان الوطني) بضرورة التسجيل في العنوان الوطني من خلال مطراش2 أو الموقع الإلكتروني للوزارة. وتـحـث الـداخـلـي­ـة جـمـيـع الأفــــرا­د مــــن الـقـطـريـ­ين وغـيـر الـقـطـريـ­ين والمـــؤسـ­ــســـات والـــشـــ­ركـــات الـقـيـام بـتـسـجـيـ­ل بـــــيـــ­ــانـــــا­ت عـنـوانـهـ­م الوطني باعتباره إجـراء إلزاميا بالقانون، حيث يترتب على عدم الـتـسـجـي­ـل عـقـوبـات وجـزاء ات محددة بموجب القانون. وحـثّـت الــداخــل­ــيــة جـمـيـع الأفــــرا­د والـــــــ­ـــــشــــ­ــــــــرك­ــــــــــ­ــات والمــــــ­ـــؤســـــ­ــــســـــ­ــــات الـحـكـومـ­يـة الُمـخـاطـبـة بـالـقـانـ­ون رقـــــــم ( 24) لـسـنـة 2017 بـــشـــأن الـعـنـوان الـوطـنـي إلـى المـسـارعـ­ة بتسجيل عنوانها الوطني، لافتة إلـى أن أي شـركـة تـحـمـل رقـم قيد منشأة فإنه يجب عليها أن تقوم بتسجيل عـنـوانـهـ­ا، أمـا بالنسبة للشركات الـتـي لها أكـثـر مـن فرع فـإنـه يـــتـــوج­ـــب أن يـــتـــم تـسـجـيـل الـعـنـوان الـوطـنـي لـكـل فـــرع عـلـى حـدة مـا دام يـحـمـل رقـم قـيـد منشأة مستقلاً. وقدمت وزارة الداخلية تسهيلات لأفـــــرا­د المـجـتـمـ­ع لـلـقـيـام بـعـمـلـيـ­ة تـسـجـيـل عـمّـال المـنـازل وذلـك مـن خـلال اقـرار ( تـفـويـض المـسـتـقـ­دِم) حـــيـــث يـقـوم المـــســـ­تـــقـــدم بـتـقـديـم الـطـلـب بـالـنـيـا­بـة عـن الـعـامـل إلـى الـجـهـات الُمـخـتـصـة وذلـــــك بـعـد تـعـبـئـة الــنــمــ­وذج المـخـصـص وتوقيعه من قِبل العامل. ومـن المـنـظـر ان يـحـدث الـعـنـوان الـوطـنـي نـقـلـة نـوعـيـة مـــن خـلال الانتقال من المراسلات التقليدية إلى المراسلات الرقمية بما يخدم جـمـيـع المـواطـنـ­ين والمـقـيـم­ـين فـي تـعـامـلات­ـهـم مـع مـخـتـلـف الـجـهـات الحكوميّة وغير الحكوميّة. ويـشـكّـل هـذا الـقـانـون فـي مجمله نـقـلـة نـوعـيـة فـي سـيـر الإجـراء ات الــــقـــ­ـضــــائــ­ــيــــة والـعـدلـي­ـة، حـيـث سـيـصـبـح لـكـل شـخـص فـي دولـة قـطـر، مـواطـنًـا أو مـقـيـمًـا طبيعيًا أو مـــــعـــ­ــنـــــويًـا، عـنـوان وطـنـي. وتـتـمـثـل أهـــداف ومـزايـا الـعـنـوان الـوطـنـي فـي الإسـهـام فـي تحقيق المـزيـد مـن الاسـتـقـر­ار الأمـنـي بـتـقـديـم الـخـدمـات الأمـنـيـة مـثـل الـطـوارئ والإسـعـاف والـدفـاع المدني في أسرع وقت ممكن. ويتيح العنوان الوطني للجهات المعنية تـحـديـد المـنـاطـق الحيوية والأكـثـر ازدحــامــ­اً ومـواقـع حـدوث الـــــجــ­ـــرائــــ­ـم. كـمـا أنـه يـهـدف إلـى الانتقال من العنوان الوصفي إلى الـعـنـوان الـرقـمـي الـذي يـقـوم على الاسـتـدلا­ل على المـواقـع عـن طريق عـنـاويـن مـعـيـاريـ­ة مـوحّـدة لـكـافـة المناطق في البلاد. ويوفر خدمات سريعة وموثوقة إلى كافة شرائح المـجـتـمـ­ع وقـطـاعـات­ـه مـن مـواطـنـين ومـقـيـمـي­ن وقـطـاعـيـ­ه الـحـكـومـ­ي أو الـخـاص، مـع ســــرعـــ­ـة إنـجـاز مـعـامـلات الأفــــرا­د بـصـورة علمية دقـيـقـة، كـمـا يـسـاعـد كــــذلـــ­ـك فـي وصول المواد البريدية والمراسلات الحكومية أو التجارية لأي عنوان داخـل دولـة قـطـر كـمـا أنـه يُـسـاعـد فـي إرسـال الإعـــلان­ـــات الـقـضـائـ­يـة والإخـطـار­ات الـحـكـومـ­يـة لـلأفـراد والمنشآت. ‪PRINTED AND DISTRIBUTE­D BY PRESSREADE­R‬ ‪PressReade­r. com + 1 604 278 4604‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪ORIGINAL COPY‬ ‪COPYRIGHT AND PROTECTED BY APPLICABLE LAW‬

© PressReader. All rights reserved.