Al-Sharq : 2020-06-28

الصفحة الأمامية : 20 : 20

الصفحة الأمامية

20 ‪ ‬ ‪11700 2020 28 1441 7 ‬ ‪ ‬ : ™ قطر أكبر دولة خليجية مانحة لمفوضية اللاجئين ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ أجرى الحوار: طه حسين أشـاد سعادة السيد خالد خليفة ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بدعم دولة قطر للمفوضية التابعة للأمم المتحدة، ونوه في حوار مع ™ بدعم قطر الخيرية للمفوضية، الذي بلغ 47 مليون دولار، لافتا إلى الاتفاقية الأخيرة المبرمة مع قطر الخيرية التي منحت بموجبها للمفوضية مليوني دولار تم تخصيصها لليمن، وأشاد بالشراكة القائمة بين المفوضية ومؤسسة التعليم فوق الجميع ، مؤكدا أنها تساعد المفوضية للعمل في أكثر من 13 دولة، وأشاد في هذا الإطار بمبادرات سمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤكدا أنها تهدف إلى ما هو أكثر من التعليم، ومنها تقديم الشهادات والدفاع عن حقوق الأطفال في المنتديات الدولية.. وفيما يلي نص الحوار.. ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ 80‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ¶ السيد خالد خليفة ممثل مفوضية اللاجئين ‪ ‬ بـالأمـس القريب تـم إبــرام اتفاقية بـين قطر الـخـيـريـ­ة ومـكـتـب المـفـوضـي­ـة، ونـودّ لـو تعطينا نبذة عن الاتفاقية وموقعها في مسار التعاون بين قطر والأمم المتحدة؟ ► مـع المـفـوضـي­ـة فـي 130 دولـة وعـبـر 400 مكتب ميداني حول العالم. فالطفل الـذي يفقد الـفـرصـة فـي التعليم يـكـاد يـفـقـد مـسـتـقـبـ­لـه وحـيـاتـه وهـنـاك أجـيـال نـشـأت فـي حـالـة لـجـوء وكـبـرت وترعرعت ودرسـت وهـي في حالة لجوء وبعضهم للأسف يعيش في حالة لجوء حتى المـمـات. فعلى سبيل المـثـال، لقد مرّ على الأزمة الأفغانية 40 سنة، كما مضى على لجوء الصوماليين في كينيا حوالي 30 سـنـة، وكـذلـك الأزمـة الـسـوريـة تقترب مـن عـامـهـا الـعـاشـر. فـضـلاً عـن ذلـك، فـإن 54% من تعداد اللاجئين الذين نخدمهم هـم أطـفـال، وهـم بــحــاجــ­ة إلـى الـتـعـلـي­ـم. ومــن هــذا المـنـطـلـ­ق تـأتـي أهـمـيـة الـتـعـاون مع المنظمات المختصة بالتعليم، ومنها مؤسسة التعليم فوق الجميع والمبادرات التي تقوم بها سمو الشيخة موزا لأنها لـهـا أهـداف أبـعـد مـن التعليم بـحـد ذاتـه، مـنـهـا تـقـديـم الــــشـــ­ـهــــادات والـدفـاع عـن حـقـوق الأطـفـال فـي المـنـتـدي­ـات الـدولـيـة، وحـث المـانـحـي­ن الآخـريـن عـلـى المـسـاعـد­ة كـي تـكـبـر كـرة الـــثـــل­ـــج أكـثـر فـي مـجـال الـتـعـلـي­ـم. وقـــد سـاعـدْنـا مــلايــين الأطــفــا­ل مـن خـلال هـذه المــبــاد­رات وسـنـواصـل في المستقبل إن شاء الله. تجدر الإشارة إلى أنـنـا نـقـدّم الــخــدمـ­ـات فـي 12 دولـة حـول الـعـالـم بـالـتـعـا­ون مـع مـؤسـسـة الـتـعـلـي­ـم فوق الجميع. الإنسانية لأزمـة كورونا سـواء من خلال قطر الخيرية أو غيرهما من المؤسسات. وتـشـمـل هـــــذه الاسـتـجـا­بـة الأســــــ­ر الــتــي فــقــدت مــصــدر رزقـهـا ولا تـتـوافـر لـديـهـا الإمكانات للعلاج أو التعليم، كما تشمل مساعدتهم دفن موتاهم خلال الجائحة. الاتهام عنها؟ ► هو أحـد الــردود، ولا يمكن النظر إلى الاستجابة لقضايا اللاجئين مـن وجهة نـظـر واحـــــــ­دة. مـن المـهـم جـداً أن نـشـجـع الـــدول عـلـى اسـتـضـافـ­ة الـلاجـئـي­ن وأيـضـا الاعـتـراف بـكـل مـا يـتـم تـقـديـمـه لمـسـاعـدة اللاجئين مثل استضافتهم للعمل، ففي مـعـظـم دول الـخـلـيـج هـنـاك أعـداد كـبـيـرة جداً من مواطني الدول المصدّرة للاجئين سـواء ســـوريـــ­ا أو الـعـراق أو الـصـومـال أو الـروهـيـن­ـغـا مـن مـيـانـمـا­ر أو الـدول الأفـريـقـ­يـة. ولـذا، فـإن الاسـتـضـا­فـة ليست فقط هي الدعم ولها صور مختلفة ولكن التمويل مهم أيضاً. إن اسـتـضـافـ­ة الـلاجـئـي­ن يـمـكـن أن يـأخـذ عـدة أشـكـال، منها استضافتهم للإقامة والـعـمـل كـمـا هـو الـحـال فـي دول الخليج الـعـربـي الـــــتــ­ـــي يـعـيـش فـيـهـا مـلايـين الأشـخـاص مـن الـــدول المـصـدّرة للاجئين حـيـث يـحـظـى هـؤلاء بـمـعـامـل­ـة مـتـمـيـزة توفر لهم الحقوق الأساسية التي ندافع عـنـهـا مـثـل الـــحـــق فـي الـحـركـة والـعـمـل والتعليم والرعاية الصحية. مشكلات إنسانية وأزمات سياسية هل يُعنى مكتب الخليج فقط بالأوضاع في اليمن والعراق أم يمتد لبقية الدول؟ ► يختص دور مكتب الخليج بالتعاون مــع دول الـخـلـيـج وأي عـلاقـة تـربـط دول الـخـلـيـج بـــــــأي دولـــــــ­ــة أخــــــــ­ــرى، فــتــصــب­ــح لـلـمـكـتـ­ب تـغـطـيـة عـالمـيـة حـسـب الـبـرامـج التي يتمّ تنفيذها. دولـــــــ­ــة قــــطــــ­ر هــــــي واحـــــــ­ــــدة مــــــن أكـــبـــر المـانـحـي­ن والـداعـمـ­ين لـبـرامـج المـفـوضـي­ـة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتـعـتـبـر أكـبـر دولـة مـانـحـة لـلـمـيـزا­نـيـة العامة للمفوضية من بين دول الخليج، وفـي دولـة قـطـر الـعـديـد مـن المـنـظـمـ­ات غـيـر الـحـكـومـ­يـة الـكـبـيـر­ة الـتـي نـتـعـاون معها فـي مشاريع مختلفة حـول العالم، بـالإضـافـ­ة إلـى تـنـسـيـقـ­نـا المـتـواصـ­ل مـع الـحـكـومـ­ة مـن خـلال وزارة الـخـارجـي­ـة وصـنـدوق قـطـر لــلـتــنـ­مـيــة، كـمـا وقّـعـنـا الأسـبـوع المـاضـي اتفاقية تـعـاون جديدة مـع قـطـر الـخـيـريـ­ة قـيـمـتـهـ­ا 2 مـلـيـون دولار أمـريـكـي لمـسـاعـدة المـتـضـرر­يـن من فـيــروس كـورونـا فـي الـيـمـن الـذيــن يـؤثـر بشكل كبير على حياتهم وسبل عيشهم، وللمشروع جـانـب مختلف عـن المشاريع الـتـي نـقـوم بــهــا وهـو مـسـاعـدة الــفــقــ­راء على دفن موتاهم، إذ تمّ تخصيص مبلغ نصف مليون دولار لهذا الهدف، وبهذه الاتفاقية تكون مساهمات قطر الخيرية خلال السنوات العشر الماضية قد بلغت 47 مليون دولار لدعم برامج المفوضية. إلـى أي مـدى شـكّـلـت أزمـة كـورونـا ضغطاً عـلـى المـفـوضـي­ـة فـي ضــــوء فـقـدان مـخـيـمـات الـلاجـئـي­ن لـسـهـولـة الـــتـــب­ـــاعــــد الاجـتـمـا­عـي وللخدمات الصحية المطلوبة لمواجهة الوباء؟ ► مـاذا عـن آفـاق قطر؟ ► الـتـعـاون فـي المـسـتـقـ­بـل مع هناك أبعاد يجب أخذها في الحسبان. أولاً تـعـداد الـلاجـئـي­ن والـنـازحـ­ين حـول الـعـالـم، حـــيــــث صـدر مـؤخـراً تـقـريـر الاتــــجـ­ـــاهــــا­ت الـعـالمـي­ـة الـسـنـوي والـــــذي تــصــدره المـفـوضـي­ـة كــل عـــام، والـذي أفــاد بـأن عـدد اللاجئين حـول العالم قد وصل إلـى 80 مـلـيـون لاجـئ، وتـــحـــد­يـــدا 79.5 مليون، وهو رقم ضخم جداً. فالمخيمات مكتظة لا يسهل فيها التباعد الاجتماعي المـطـلـوب، وهـنـاك صـعـوبـة فـي الـوصـول إلـى الـخـدمـات الـصـحـيـة لـلاجـئـين فـي معظم الـدول، كما أن %85 مـن اللاجئين حـول الـعـالـم يـعـيـشـون فـي دول نـامـيـة، حـيـث تـعـتـبـر الـبـنـيـة الـتـحـتـي­ـة الـصـحـيـة فيها ضعيفة بالأصل، ولا يمكنهم تقديم الخدمات أحياناً للمواطنين فكيف يكون حال اللاجئين؟ هي آفاق رحبة وواعدة، فهناك تعاون قـديـم مــع المـفـوضـي­ـة مــن خـلال الـحـكـومـ­ة ومـــن خــلال المــؤســس­ــات غـيـر الـحـكـومـ­يـة، وقـد ذكـرنـا مـنـهـا » قـطـر الـخـيـريـ­ة « . ولا يـزال لـديـنـا تـعـاون كــبــيــر أيـضـاً مـع »مؤسسة التعليم فوق الجميع« في عدد كبير من الدول لتعليم الأطفال اللاجئين. وقد دخلنا في المرحلة الثانية للمشروع وتم توقيع اتفاقية في الأسبوع الماضي لـتـجـديـد الـتـعـاون مــــع المـؤسـسـة، كـمـا يـتـم تنفيذ بـرامـج لـلـتـعـاو­ن مـع مؤسسة »صلتك« في الصومال ودول أخرى، وكل المؤشرات تدل على استمرار هذا التعاون في المستقبل إن شاء الله. فـــي الــيـــوم الـعـالمـي لــلاجــئـ­ـين إلـى أي مــدى نــجــحــت­ــم فـي المـكـتـب الإقـلـيـم­ـي فـي الــتــوعـ­ـيــة بقضايا اللاجئين؟ ► ذكرتم أن هناك تعاوناً مع مؤسسة التعليم فوق الجميع وهناك أجيال نشأت بالكامل في مـخـيـمـات الـلـجـوء مـا يـعـنـي حـاجـة المـفـوضـي­ـة لمـؤسـسـات تعليمية متكاملة.. مـا مـدى أهمية مبادرة سمو الشيخة موزا في هذا الإطار؟ ► ماهي قطر؟ ► الفعالية القادمة بين المفوضية ودولة هــنـــاك تـحـسّـن فـي نـظـرة المـواطــن الـعـادي فـي المـنـطـقـ­ة الـعـربـيـ­ة بـصـفـة عـامـة إلـى قـضـايـا الـلاجـئـي­ن وفـهـمـهـا. ويـمـثـل الـشـرق الأوسـط %5 مـن تـعـداد سـكـان الـعـالـم، ولـكـن فـي نـفـس الـوقـت فقد أنتج ونتج عنه ويسكنه 40 % من الـلاجـئـي­ن حـول الـعـالـم. ومـن الـطـبـيـع­ـي أن يــكــون هــنــاك دور تـوعـوي كـبـيـر مـن خـلال مـكـاتـب المـفـوضـي­ـة ومـنـهـا مـكـتـب الـخـلـيـج لـــحـــثّ الـحـكـومـ­ات والمـانـحـ­ين والمـنـظـم­ـات غـيـر الـحـكـومـ­يـة والمـواطـن­ـين عـلـى الـتـفـاعـ­ل المـسـتـمـ­ر مـع قـضـايـا الــــلاجـ­ـــئــــين والمـــــع­ـــــانـــ­ــاة الـتـي يـمـر بـهـا اللاجئ في هذه الظروف الصعبة. مساهمات سخية تمويل خليجي مـا الـبـرامـج الـتـي وُجِّـهـت داخل هذه الدول؟ إليها هـذه التبرعات هـنـاك ضـغـط يـلاحـق دول الخليج بـأنـهـا لا تـسـتـقـبـ­ل لاجـئـين لـكـن ألا يـــردّ حـجـم الـتـمـويـ­ل الـذي تـتـلـقـاه المـفـوضـي­ـة مــن دول الـخـلـيـج ذلـك نتطلع لاستمرار التعاون مع صندوق قطر للتنمية في عـدة مـجـالات. سينعقد فـي 30 يـونـيـو مـؤتـمـر لـلـمـانـح­ـين فـي العاصمة البلجيكية، بروكسل، للحديث عن الأزمـة السورية ونأمل أن تكون دول الـخـلـيـج وعـلـى رأسـهـا دولــــة قـطـر، أحـد الداعمين الأساسيين للمفوضية في هذا المجال. هـذه المـبـادرة مـهـمـة جـداً لأن التعليم مـنـقـذ لـحـيـاة الـشـخـص المـتـأثـر بـالأزمـة. ► يساعد صندوق الزكاة للاجئين الآلاف من الأسـر الأكثر ضعفاً في الحصول على مساعدات نقدية، وهي وسيلة تحافظ على كـرامـة المـحـتـاج مـن الـلاجـئـي­ن والـنـازحـ­ين، حيث تمنحه فرصة اختيار الصرف وفق أولـويـاتـ­ه مـن احتياجات الـغـذاء أو الــدواء أو مصاريف التعليم، وتساهم في تحفيز الاقـتـصـا­د المـحـلـي. ووصـلـت المـسـاعـد­ات المقدّمة كاملة %100 في صـورة مساعدات نـقـديـة مــــبــــ­اشــــرة دون اسـتـقـطـا­ع لأيـة مـصـاريـف إداريـــــ­ة، حـيـث قـامـت المفوضية بـتـغـطـيـ­ة جـمـيـع المـصـاريـ­ف الإداريــة، وبـعـضـهـا مـرتـفـع جـداً وبـشـكـل خـاص في اليمن، وذلك حفاظاً على أموال الزكاة التي نـوجّـهـهـا بـالـكـامـ­ل لـلـمـحـتـ­اجـين ونـغـطـي كـافـة المـصـاريـ­ف الإضـافـيـ­ة مـن جـانـبـنـا. ‪ 47‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ 10‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ ‪ ‬ 80 مليون لاجئ مـــــاذا عـــن الـتـعـاون بـــين قـطـر والمــفــو­ضــيــة لمساعدة اللاجئين في الدول المتضررة من وباء كورونا؟ ► مـا سـر القفزة من 70 مليوناً في هذا العام؟ ► الكبيرة فـي أرقــام اللاجئين العام الماضي إلى 80 مليوناً التمويل الذي حصلت عليه المفوضية مـن دولـة قـطـر يـسـاعـدنـ­ا فـي الاسـتـجـا­بـة إن مـعـظـم المـشـكـلا­ت الإنـسـانـ­يـة نـاتـجـة عـن أزمـات سـيـاسـيـة سـواء فـي الـيـمـن أو فـنـزويـلا أو الـكـونـغـ­و أو سـوريـا أو الـروهـيـن­ـغـا. وهـنـاك 5 دول فقط تصدّر ثلثي اللاجئين حول العالم وهـي ســوريــا وأفـغـانـس­ـتـان وفـنـزويـل­ا وجـنـوب الـــســـو­دان ومـيـانـمـ­ار، وكـلـهـا مـشـكـلات سـيـاسـيـة. والـيـمـن واحـدة مـن أكبر الأزمات الإنسانية التي تعاملت مـعـهـا المـفـوضـي­ـة حـيـث إن أكـثـر مـن 20 مليون يمني يحتاجون إلى المساعدة الإنـسـانـ­يـة، وهـذا رقـم كـبـيـر جـداً يـفـوق الــ% 80 مـن تـعـداد سـكـان الـبـلـد، وهـي كـــارثـــ­ة كـبـيـرة جـداً يـجـب أن يـتـكـاتـف المـجـتـمـ­ع الـدولـي كـلـه لـلاسـتـجـ­ابـة لـهـا. وهـنـاك دول أخـرى مـثـل سـوريـا الـتـي يُـعـدّ نـصـف سـكـانـهـا مـا بـين لاجـئ ونـازح، 6 مـلايـين لاجـئ و 6 مـلايـين نــــــــا­زح، وهـو رقـم كــبــيـــ­ر ولـه تـبـعـات كـبـيـرة جـداً عـلـى عـاتـق المـنـظـمـ­ات الـتـي تــــقــــ­وم بـالاسـتـج­ـابـة لــــهــــ­ذه الـكـوارث وتـواجـه تـحـديـات ضـخـمـة مـن أجـل الـــتـــم­ـــويـــل لـــتـــأم­ـــين بـــرامـــ­جـــهـــا وتـــأمـــ­ين الـعـمـالـ­ة الـخـاصـة بـهـا. كـم دولـة تستفيد مـن دعـم المتحدة؟ ► قـطـر لـبـرامـج الأمـم يـــــصـــ­ــعـــــب إحــــــــ­ـصــــــــ­ـاء ذلــــــــ­ــــــك، فــــهــــ­نــــاك مؤسسات أممية مختلفة ولكن، من خلال المـفـوضـي­ـة، فـمـعـظـم المــســاع­ــدات الـقـطـريـ­ة الـتـي تـلـقّـيـنـاهـا كـانـت لـدعـم الاسـتـجـا­بـة الإنـسـانـ­يـة لـلأزمـة الـسـوريـة فـي داخـل سـوريـا وفـي الـــــدول الـخـمـس المـــجـــ­اورة، بالإضافة إلى دعم الاستجابة الإنسانية فـي الـيـمـن وبـعـض دول أفـريـقـيـ­ا مـثـل الـــصـــو­مـــال ودول الـــســـا­حـــل، وفـي آسـيـا لمساندة ودعم اللاجئين الروهينغا. 130 دولة ما حجم الاستجابة الإنسانية السنوية عبر دعم قطر لميزانية المفوضية؟ ► تـدعـم قـطـر بـــرامـــ­ج المـفـوضـي­ـة بـــدون تـخـصـيـص، نـتـلـقـى سـنـويـاً مـسـاهـمـة بـقـيـمـة 8 مـلايـين دولار دعـمـاً لـلـمـيـزا­نـيـة الـعـامـة لـلـمـفـوض­ـيـة الـتـي تـعـمـل فـي 130 دولـة. بناء عليه، فـإن دولـة قطر تتعاون ¶ مؤسسة التعليم فوق الجميع داعم لمفوضية اللاجئين في 12 دولة ‪PRINTED AND DISTRIBUTE­D BY PRESSREADE­R‬ ‪PressReade­r. com + 1 604 278 4604‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪. ORIGINAL COPY‬ ‪ORIGINAL COPY‬ ‪COPYRIGHT AND PROTECTED BY APPLICABLE LAW‬

© PressReader. All rights reserved.