رغم الحصار قطر أضاءت الألوان الزرقاء

She and He - - مقال - بقلـــم: اليـــازي الكـــواري

تضامناً مع اليوم العالمي للتوعية بأضطراب التوحد بالرغم من الظروف الراهنة أضاءت دولة قطر الألوان الزرقاء والفضل كله يرجع إلى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، فهي أول من اقترح على لأمم المتحدة فكرة الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بأضطراب التوحد في عام 2007، ليُطبق دون تصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن يومها بدأ الاحتفال الدولي باليوم العالمي الأول للتوعية بأضطراب التوحد في 2 أبريل 2008. ونحن فخورون بكوننا جزءً من حملة التوعية بالتوحد وفى هذا اليوم تحتفل دول العالم بهدف تعزيز التوعية باضطراب التوحد بهدف تعزيز الوعي بأعراض التوحد، وذلك بإقامة العديد من الفعاليات التى تقدم أعمال حول التوحد، وتتضمن هذه الفعاليات أنشطة توعوية وتثقيفية للجمهور والعائلات التي تضم أطفال التوحد، وأنشطة ترفيهية، مثل الرسم على الوجه، وركوب الخيل، وأنشطة عائلية مرحة. فدولة قطر لديها التزام راسخ نحو أبنائها المصابين باضطرابات التوحد وعائلاتهم، ويرجع الفضل لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، وصاحبة فكرة تأسيس اليوم العالمي للتوعية بأضطراب التوحد والذى يقدم رسالة من الدعم والتكريم لجميع المصابين بالتوحد في دول العالم. في هذا اليوم تكون الأهمية الكبرى حول التوعية باضطراب التوحد وتمكين الأشخاص ذوي التوحد من المشاركة الفاعلة في مجتمعاتهم والسعي نحو الاعتراف بحقوقهم كاملة وبشكل خاص حقهم في التعليم ومواجهة تحديات التهميش التي قد يتعرضون لها وتعد دولة قطر سباقة ورائدة في مجال الاهتمام بالأشخاص من ذوي التوحد حيث تقوم قيادة دولة قطرالرشيدة بالعديد من المبادرات والبرامج لتمكين الأسر على التعامل مع الأبناء المصابين بهذا الاضطراب وتوفير الإرشادات اللازمة للأمهات بشكل خاص لرصد الأعراض المبكرة للتوحد كما تمارس جميع مؤسسات الدولة دورها التوعوي في هذا اليوم. وفي هذا اليوم تتحلى وتتجمل دولة قطر بالألوان الزرقاء وأبنائها في غاية السعادة لاستضافة هذه المناسبة المهمة من كل عام، والتي تشهد حضور العديد من أبناء المجتمع القطرى وعائلاتهم. ويكون الهدف المراد الوصول اليه من خلال أنشطة اليوم العالمي للتوعية بالتوحد هو تعريف وتثقيف أفراد المجتمع القطرى بأضطراب التوحد، والتوعيه عن العديد من العلاجات الحديثة التي تسمح بتحسين وضع المصاب بأضطراب التوحد. وهذه الفعاليات تثبت التزام دولة قطر الراسخ بتلبية متطلبات الشرائح المختلفة للمجتمع القطري وهذه الفعاليات للمؤسسات المشاركة باليوم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.