تدشين ديوان شعراء الحصار في «كتارا»

She and He - - أخبار الدار -

احتضنت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» حفل تدشين ديوان شعراء الحصار برعاية وحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة، والسيد مبارك جهام الكواري، المستشار بالمؤسسة القطرية للإعلام. جاء حفل التدشين بمثابة رسالة حب ووفاء للوطن وقائده حضره صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، قدمها شعراء الديوان، وفق ما عبر عنه صاحب المبادرة الشاعر حصين بن غانم الخيارين «بن علم»، بأن «العمل إهداء من الشعراء القطريين والمقيمين إلى سمو الأمير المفدى». شهد حفل التدشين، تكريم سعادة الوزير لشعراء الديوان، والداعمين لهذا العمل، ووقع سعادته على نسخة خاصة من الديوان ضمن توقيع عدد من الحضور، بالإضافة إلى صاحب المبادرة الشاعر «بن علم»، وهى النسخة التي سيتم عرضها بمكتبة قطر الوطنية. ووصف سعادة الوزير المبادرة بأنها تأتي لتؤكد أن الشعراء قالوا كلمتهم في هذه الأزمة، «أسوة بكلمات أخرى قيلت، كل في مجاله من مواطنين ومقيمين، عكست جميعها حب الوطن، وأسهمت في الوقت نفسه في سبيل تحقيق نهضته، فاليوم قطر أصبحت خلاف ما كانت عليه في 5 يونيو .»2017 وأكد سعادته دعم الوزارة لجميع المبادرات التي تدعم حب الوطن، وتعمل على تحقيق نهضته، «فهذا واجبنا في دعم مثل هذه المبادرات». لافتاً إلى أن هذه المبادرات لن تتوقف وسوف تستمر، «وإني على ثقة بأن شباب قطر سوف يقدمون المزيد منها، في سبيل تحقيق نهضة قطر». وقال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري إن جميع أهل قطر من مواطنين ومقيمين قاموا بواجبهم تجاه الوطن منذ اليوم الأول للحصار، لافتاً إلى أن الحصار يكمل سنة هجرية بعد يومين، وقطر لا تزال شامخة قوية وصامدة في وجه هذا الحصار الجائر، «والذي استيقظنا على قراراته التي لم تكن تخطر على بال أحد، وبدون مقدمات، فما وجد غير ثبات القطريين واستيعابهم لهذه الأزمة، ومن ثم احتوائها بفعل القيادة الحكيمة». وبدوره، وصف السيد مبارك جهام الكواري، الشعراء بأنهم «ضمير الأمة، ولسان حال الوطن. مؤكداً أن الحصار إلى زوال، وإن استمر، وستبقى الكلمة سواء كانت ثقافية أو سياسية أو غيرها». كما وصف المبادرات المطروحة في حب الوطن بأنها عديدة، تعكس جميعها حب الوطن، والوفاء لقائد مسيرة نهضته سمو الأمير المفدى. معرجاً على دور الإعلام القطري في مواجهة الحصار. مؤكداً أن دوره كان مهنياً بامتياز، واتسم بالمصداقية في مواجهته للحصار، بدءاً من قرصنة وكالة الأنباء القطرية «قنا»، وإلى يومنا. ومن جانبه، أكد الشاعر حصين بن غانم الخيارين «بن علم» أن الوطن بحاجة إلى مثل هذه المبادرات البناءة، والتي تعزز من الاعتماد على النفس ، «وهذه مهمة تقع على عاتق الجميع، تنفيذاً واستجابة لسمو الأمير المفدى»، لافتاً إلى مبادراته السابقة في حب الوطن والوفاء لقائده سمو الأمير المفدى، وفي مقدمتها إصدار نسختي ألبوم تميم المجد، وتدشينه لأكبر طائرة ورقية عملاقة في العالم تحمل اسم تميم المجد، تم تصنيعها خصيصاً في الهند.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.