نورة الهاجري: رسوماتي رسالة شكر لكل من تصدى للحصار

She and He - - شباب - حوار: سماح عماش

ظهرت موهبة نورة الهاجري في الرسم في عمر صغير، حيث كانت ترسم الشخصيات الكرتونية وصور الأزياء بمهارة لفتت أنظار والدتها إليها، إلا أن موهبتها لم تظهر إلى العلن إلا بعد الحصار الجائر على قطر الذي فجر أكثر مكامن الإبداع لديها، وأبرز كل ما لديها من طاقات فنية دفينة، حيث تميزت بفن رسم الشخصيات» البورتريه ،« وقد لُقّبت برسامة الحصار لأنها كانت سباقة في رسم وتجسيد الحدث الخاص بالشخصية التي ترسمها، ولمعرفة المزيد عن انطلاقتها وحكايتها مع هذا الفن، وطموحها ومشاريعها المستقبلية، «هي وهو» التقتها، وكان هذا الحوار...

لماذا لم نر إبداعاتك في الرس��م قبل الحصار؟

الرسم بالنسبة إلي كان مجرد هواية أمارسها بيني وبين نفسي وعائلتي، ولم يكن هدفي أن أكون رسامة معروفة، وربما لم يكن لدي الجرأة الكافية للظهور، إلا أن الحصار الجائر على بلدي فجر مشاعري وإبداعي، وهذا أقل واجب أقدمه لقطر، حيث ينبغي على كل شخص من موقعه إظهار الحب الكبير لهذا الوطن والولاء له، و لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.

لم��اذا تركزي��ن أكث��ر عل��ى ف��ن البورتري��ه، وكي��ف تنتق��ي الصور التي ترسمينها؟

أحب هذا الفن لأنه يظهر ملامح الوجه وتعبيراته، مثلاً يهمني كثيراً إظهار نظرة العين، وكذلك الابتسامة التي أشعر أنها تحكي قصة ما، لذلك أختار الصور التي أرسمها بعناية فائقة، أي تلك الصور التي أشعر أن ورائها حكاية، أو الصور التي تتكلم عن نفسها بطريقة ما، كما أحب رسم «البورتريهات» التي تُظهر عفوية الشخصية التي فيها، ومن الشخصيات السياسية التي رسمتها، وجذبتني نظرة العين فيها جداً كانت صورة لسعادة الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، وكذلك صورة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد حاكم سلطنة عُمان.

ما الرس��الة التي تودي��ن إيصالها م��ن خ��ال رس��وماتك ف��ي هذه المرحلة؟

أركز حالياً على رسم البورتريه لشخصيات بارزة من القيادة الرشيدة حفظها الله، وكل الشخصيات المؤثرة التي كان لها دور مهم خلال الحصار في الدفاع عن الحق وإسكات صوت الباطل، ومنها شخصيات سياسية وإعلامية وأدباء وشعراء وغيرهم، ورسمي لهذه الشخصيات بمثابة

رسالة حب لهم، وشكر على مواقفهم النبيلة في خدمة الوطن.

تضعي��ن لق��ب ل��كل ش��خصية ترس��ميها، كي��ف تختاري��ن ه��ذه الألقاب؟

هناك ألقاب لم أطلقها أنا، بل أطلقها الناس على الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من خلال الدور الذي تميزت به في الحصار، إضافة إلى أن هناك ألقاب أخذتها من الملقب « سايبر الحصار» وهو حساب قطري على تويتر، مثلاً الإعلامي عبد الله العذبة لقبه الناس في تويتر «بسيف الحصار» لأنه يصد أي إشاعة أو هجوم على قطر، وغيره الكثيرون، وعندما لا يكون للشخصية لقب، أضع أنا لها اللقب الذي تستحقه استناداً إلى دورها في المرحلة الراهنة، خاصةً أني متابعة جيدة للأحداث سواء عبر الوسائل الإعلامية أو وسائل التواصل الاجتماعي، والحمد لله أغلب الألقاب التي وضعتها نالت إعجاب الشخصية والناس.

ما أجمل اللوحات التي نالت إعجاب الناس، وكانت الأقرب إلى قلبك؟

لوحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وذلك أثناء استقباله بالكورنيش من قبل الشعب، بعد عودته إثر مشاركته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأيضاً لوحة لصاحب السمو مع ابنته في السيارة، ولوحة أخرى لصاحب السمو مع ابنه وهو ينظر له نظرة خاصة، وكأنه يقول له أنت المستقبل المشرق، وهناك كذلك اللوحة الكبيرة لقطر بتصميم خاص، يتضمن جميع شيوخنا الأكارم «حفظهم الله،» وكذلك لوحة لسعادة الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني.

ما أبرز التعليقات التي كانت تأتيك على رسوماتك؟

الكثيرون أحبوا الدقة برسمي، وكذلك سرعتي في رسم الشخصيات المتتالية، فأنا غالباً ما أرسم الشخصية المرتبطة بالحدث في اليوم نفسه، أو بعده كأقصى حد، وقد بلغت رسوماتي تقريباً 76 رسمة إلى الآن، وهذا كان أحد أسباب إطلاق لقب «رسامة الحصار» عليّ، وكانت السيدة نورة العطية زوجة سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع أول من أطلق عليّ هذا اللقب، وبعدها الملقب» سايبر الحصار» .

ما أبرز أدواتك في الرسم ؟

أستخدم في العموم الفحم والباستيل والأكرليك، لكني أحب أكثر استخدام قلم الفحم بالرسم، وألوان الأبيض والأسود، ولا أحب إدخال الكثير من الألوان على اللوحة، وما يميزني أني أضيف لون واحد فقط على الفحم.

هل ستواصلين رسم فن البورتريه أم لديك خطط لرس��م فنون أخرى مستقباً؟

أحب التنويع، لكن في المرحلة الراهنة أنا مستمرة فقط بفن البورتريه

لنشر رسالتي الخاصة بالحصار، أما مستقبلاً فقد أقدم أنواعاً مختلفة من الفنون، لأن التنويع يقوي أدوات الفنان، ويصقل مهاراته، مثلاً أحب رسم الخيول والسفن والبيوت القديمة.

هل تخططي��ن لعمل معرض خاص بك؟

نعم بالطبع ولكن مستقبلاً، فهدفي الآن هو رسم المزيد من اللوحات لأشخاص جدد برزوا خلال الحصار، إضافة إلى جمع كل اللوحات التي رسمتها من قبل للشخصيات المؤثرة، وإقامة معرض كبير في مكان يتواجد فيه الناس باستمرار كمول الحزم أو ما يشبهه، وان شاء الله سيكون هذا المعرض قريباً.

إل��ى أي��ن تريدي��ن الوص��ول عب��ر رسوماتك؟

أتمنى أن أهدي كل رسوماتي لسعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحفقطر، خاصةً أنها وجهت دعوة للمواطنين للمشاركة في بناء محتوى متحف قطر الوطني بما لديهم من مقتنيات تمثل جزءاً من ذاكرة قطر، وأنا لدي رغبة كبيرة بأن يتم حفظ هذه الرسومات لتراها الأجيال القادمة، وتكون شاهدة على كل من كان له دور مهم في الحصار وقدم الحب والولاء لوطننا الحبيب.

أن��ت لا تتلقي��ن مقاب��ل م��ادي لرسوماتك..لماذا؟

نعم هذا صحيح، فأنا من خلال رسوماتي أقدم رسالة لخدمة بلدي، ولا أتاجر بالأزمة، ويسعدني أن أقدم هذه الرسومات مجاناً، فالرسمة الأصلية أقدمها لصاحبها، والنسخ متاحة للجميع، ولأي نوع من الاستخدامات مثل ستيكرات أو ما شابه ذلك، وهي متوفرة على الانستغرام وبجودة عالية لكل الناس بدون أي شروط للاستخدام.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.